شبكة القدس العربية Palestinian Jerusalem

لاقتراحاتكم تجدونا على الفيس بوك facebook ( مملكة بائع الورد للشعر والخواطر ) https://www.facebook.com/roseking2013

المواضيع الأخيرة

» يا حافر حفرة الشر . عطا سليمان رموني
أمس في 7:20 pm من طرف عطا سليمان رموني

» العافين عن الناس . عطا سليمان رموني
الخميس ديسمبر 01, 2016 7:21 pm من طرف عطا سليمان رموني

» غرسوا فأكلنا . عطا سليمان رموني
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:49 am من طرف عطا سليمان رموني

» الشموخ . عطا سليمان رموني
الإثنين نوفمبر 14, 2016 9:00 am من طرف عطا سليمان رموني

» لا شيء أصعب من أن ترى شخص يأخذ مكانك في قلب من تحب
السبت نوفمبر 12, 2016 9:11 am من طرف أبو مجاهد

» الأخت أولى بالصِّلَة.عطا سليمان رموني
السبت نوفمبر 05, 2016 10:19 am من طرف عطا سليمان رموني

» آداب المسجد . عطا سليمان رموني
الإثنين أكتوبر 31, 2016 10:50 am من طرف عطا سليمان رموني

» انصر اخاك . عطا سليمان رموني
الخميس أكتوبر 27, 2016 6:21 am من طرف عطا سليمان رموني

» ردا على رائعة الشاعر الكبير عاصم شعبان ( ابو الحب ) / د. لطفي الياسيني
الإثنين أكتوبر 24, 2016 12:24 am من طرف طائر الفينيق

» أركان الإيمان . عطا سليمان رموني
الجمعة أكتوبر 21, 2016 12:18 am من طرف عطا سليمان رموني

» عتاب صديق . عطا سليمان رموني
الجمعة أكتوبر 14, 2016 3:01 am من طرف عطا سليمان رموني

» نحن في الدنيا ضيوف . عطا سليمان رموني
السبت أكتوبر 08, 2016 12:27 am من طرف عطا سليمان رموني

» عليك بالصاحب الوفي . عطا سليمان رموني
الأحد أكتوبر 02, 2016 11:15 pm من طرف عطا سليمان رموني

» لروح الشهيد ياسر حمدونة
الثلاثاء سبتمبر 27, 2016 9:49 am من طرف أبو مجاهد

» هذه الدنيا تجارة . عطا سليمان رموني
السبت سبتمبر 24, 2016 10:29 am من طرف عطا سليمان رموني

تصويت

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 51 بتاريخ الجمعة يوليو 06, 2012 11:15 am

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 15353 مساهمة في هذا المنتدى في 4635 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 1178 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو izaqekubuniti فمرحباً به.

Like/Tweet/+1


سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

شاطر

الطائر المهاجر
عضو متقدم للقدس
عضو متقدم للقدس

عدد المساهمات : 974
نقاط : 1701
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/11/2010

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف الطائر المهاجر في الإثنين سبتمبر 03, 2012 7:50 am


الانتخابات
وغلاء الاسعار والكهرباء والامم المتحدة ..مصدر خاص لدنيا الوطن:اجتماع
مُطوّل للجنة المركزية لفتح واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير لمناقشة
قضايا هامة




كشف مصدر مطلع
ان اللجنة المركزية تعقد في هذه اللحظات اجتماعا "الساعة 12 ظهرا" هاما يضم
اغلب اعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح ويترأسه الرئيس محمود عباس ابو مازن
.



المصدر المطلع
اكد ان قضايا ساخنة يتم مناقشتها في هذه اللحظات مع الرئيس ابو مازن اهمها
قضية غلاء الاسعار في مناطق الضفة الفلسطينية وتراكم فواتير الكهرباء
والتهديد بقطع التيار الكهربائي على مناطق الضفة الغربية اضافة الى موضوع
الانتخابات المحلية وتشكيل القوائم , المصدر اكد ان حالة البلبة التي حصلت
من يومين بعد تصريحات وزير الخارجية رياض المالكي"نفاها فيما بعد" بعدم
التوجه للامم المتحدة وان اللجنة المركزية واللجنة التنفيذية فيما بعد
ستطلب من الرئيس ابو مازن الرد على تصريحات ليبرمان باقرار التوجه للامم
المتحدة .



مصدرنا اكد انه
وبخصوص الانتخابات المحلية وتشكيل قوائم حركة فتح في انتخابات البلديات
فان عضو اللجنة المركزية "محمود العالول" و"جمال محيسن" سيقومان باطلاع
الرئيس ابو مازن على فحوى تشكيل القوائم وبشكل خاص ما حصل من اشكال كبير في
"قوائم بلدية نابلس" بعد انسحاب المرشحة "عنان الاتيرة" من ترشيح فتح
لرئاسة قائمتها في الانتخابات المحلية .



المصدر اكد ان
البيان الختامي لاجتماعات اللجنة المركزية والتنفيذية سيتضمن رد قاس على
تصريحات ليبرمان والرد عليه باقرار التوجه للامم المتحدة ونفي التصريحات
المغلوطة التي صدرت بتاجيل التوجه للامم المتحدة .



المصدر اوضح ان
غلاء الاسعار والتظاهرات المستمرة في مناطق الضفة الغربية ستكون على راس
جدول اعمال اجتماع اللجنة وسيتم طمأنة الجمهور ببعض الحلول الممكنة وتحميل
الاحتلال مسؤولية غلاء الاسعار .



المصدر أضاف ان
مشكلة الكهرباء وتهديد الشركة القطرية الاسرائيلية بقطع الكهرباء على
مناطق من الضفة الفلسطينية سيتضمن جدول الاعمال مناقشة هذا الامر ودعوة
الاجهزة الامنية والحكومة الفلسطينية بتكثيف ملاحقة المتهربين من الدفع
وتكثيف حملات سداد الفواتير , ومحاولة حل الاشكالية جزئياً لعدم قطع التيار
الكهربائي على الضفة مع الاخذ بعين الاعتبار الازمة المالية الخانقة التي
تمر بها السلطة الفلسطينية .



جدول الاعمال
وبشكل خاص في اجتماع اللجنة التنفيذية سيتضمن الازمة المالية الخانقة التي
تمر بها السلطة ومحاولة ايجاد الحلول لهذه الاشكالية بتفعيل شبكة الامان
العربية التي تم تشكيلها مؤخرا في بغداد .

هديل الحمام
مشرف على القدس

عدد المساهمات : 3630
نقاط : 5691
السٌّمعَة : 183
تاريخ التسجيل : 19/02/2011

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف هديل الحمام في السبت سبتمبر 08, 2012 9:31 am

مركزية فتح تتمسك بفياض وتنفي مطالبتها باستبداله


نفى عضو اللجنة
المركزية جمال محيسن الانباء التي تحدثت عن مطالبة مركزية فتح الرئيس عباس
باستبدال رئيس الوزراء سلام فياض. وأشار محيسن في تصريحات إذاعية بأن
اللجنة المركزية ستجتمع اليوم، نافياً وبشكل قطعي ما تداولته وكالات
الانباء والمواقع الاخبارية حول بدء الرئيس محمود عباس مشاورات مع اللجنة
المركزية لاستبدال فياض.

وقالت بعض وسائل الاعلام الفلسطينية اليوم السبت ان اللجنة المركزية لحركة
فتح طلبت من الرئيس عباس استبدال فياض وطرحت اسماء لخلافته في منصب رئيس
الوزراء.

وتشهد مدن ومحافظات الضفة الغربية تظاهرات مندده بالسياسة الاقتصادية وغلاء الاسعار الوقود التي تنتهجها حكومة فياض مطالبين برحيله .

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث طالب المحتجين بتوجيه كفاحهم
إلى الاحتلال وليس فياض مؤكدا أن استقالة فياض لن تغير شيء في الوضع
الاقتصادي الصعب بالضفة لأن الاحتلال هو السبب الرئيسي فيه.

هديل الحمام
مشرف على القدس

عدد المساهمات : 3630
نقاط : 5691
السٌّمعَة : 183
تاريخ التسجيل : 19/02/2011

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف هديل الحمام في السبت سبتمبر 08, 2012 9:33 am

شعث: استقالة فياض لن تغير شيئا والإحتجاجات منبعها فقدان الأفق السياسي



غزة - دنيا الوطن
قال القيادي في حركة فتح نبيل شعث إن رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض يبذل قصارى جهده لمواجهة الظروف القائمة.

وأوضح شعث في بيت جالا أمس أن الاحتجاجات ضد سياسة فياض الاقتصادية يمكن
تفهمها، غير أن استقالة فياض كما يطالب البعض 'لن تغير شيئا، فسبب فقرنا هو
الاحتلال وليس فياض.'

وأشار شعث إلى أن فياض ربما كان مفرطا في تفاؤله حول ما يمكنه تحقيقه في
القوت الذي تسيطر إسرائيل على الأرض. 'لقد تبين له أنه لا يستطيع أن يفعل
كل ما يريد.'

كما بين فياض أن طريقة القيادة الفلسطينية في إدارة محادثات السلام كان لها
دور في إثارة سخط واستياء الناس في المنطقة الفلسطينية المحتلة، لافتا إلى
أن السلطة الفلسطينية تحاول منذ سنة العودة إلى المفاوضات رغم أن الشعب لم
يكن راضيا بالأساس عن طريقة التعامل مع تلك المفاوضات.

وأضاف: 'ينبغي أن نعود إلى الكفاح، وإلى المحاكم الدولية، والمحافل
الدولية، والمقاومة السلمية - لكن يجب أن نوجه نضالنا ضد الاحتلال وليس ضد
فياض.'

كما أكد القيادي الفتحاوي أن الاحتجاجات الجارية هي بمثابة حرب منبعها
فقدان الأفق السياسي وفقدان الأمل في عملية السلام، وحرب على من سلبنا
أرضنا وحريتنا. اليوم هي ضد ارتفاع الأسعار، ولكنها مستقبلا قد تكون ضد خطر
أكبر هو فقدان أرضنا.'

ثم اختتم شعث حديثه بالقول إن فياض ليس ملاكا، وقد يرتكب الأخطاء، لكنه ليس
السبب في فقرنا، ومعاناتنا، ومنعنا من السفر بحرية إلى القدس وغزة. 'إننا
ندفع لإسرائيل مقابل أن نبقى تحت سيطرتها، وهذا الاحتلال هو الأكثر نفاقا
على مر التاريخ.'

طائر الفينيق
العضو المنتدب للأدارة
العضو المنتدب للأدارة

عدد المساهمات : 4904
نقاط : 9866
السٌّمعَة : 66
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف طائر الفينيق في الخميس سبتمبر 27, 2012 12:23 am



بيان صادر عن حركة فتح - اقليم رام الله والبيرة


رام
الله - العهد - لقد اعتدنا في حركة فتح وعبر مسيرتنا الكفاحية على الهجمات
المأجورة وغيرها ضد رموزنا وقيادات حركتنا وشعبنا، ونحن ندرك ذلك وما
يهدفه ويسعى اليه اصحاب هذه التوجهات الرخيصة والرعناء، وما مدلولاتهم على
مستوى اضعاف الحركة والنيل من هيبتها ومكانتها.

ليس صدفة ان
يأتي هذا التحريض متساوقاً مع الهجوم السياسي الكبير الذي يشنه الاحتلال
وادواته على القضية والوجود الفلسطيني، وضد سيادة الرئيس ابو مازن، وخاصة
مع اقتراب الخطاب التاريخي الذي سيلقيه من على منصة الامم المتحدة، كل
الاصوات التي تستهدف النيل من العمود الفقري لشعبنا وقيادتنا توحد مساراتها
وجهدها في هذه الايام وهي تعتقد بانها ستكون قادرة على تحقيق مآربها
الضيقة وتظن بانها ستكون قادرة على فعل شيء، والتاريخ هو من سيقول لهم
الحقيقة، فمحاولاتهم المستمرة عبثاً كانت في الماضي وهي الان، وستكون في
المستقبل، ولن يكون مصيرها سوى الفشل على صخرة صلابة الموقف الفتحاوي
وارادة شعبنا الذي لن تنطلي عليه هرتقات ونباح بعض الاصوات التي تطل علينا
بين الفينة والاخرى لتعبث باعراض الناس وتزج بسمعة فتياتنا في معركة دنيئة
ليس للوطن ولا للاخلاق فيها لا ناقة ولا بعير.

لقد دأبت بعض
الاقلام والمواقع الصفراء المستمدة من عقول منحرفة على التشهير بقيادات
الحركة، وهي بالمناسبة لن تكون الاولى ولا الاخيرة، ونحن نعرف جيداً من يقف
ورائها والنوايا التي يكنونها، فبالامس كان الاستهداف لاحد قياداتنا في
اللجنة المركزية، واليوم يستهدف اخر، وهكذا هم يصيغون افاعلهم الهابطة
والمكشوفة باوامر مشبوهة، ونحن نقول لهم حسئتم ومحاولاتكم ولدت ميته ولن
تكونوا الا على قارعة الطريق ومزابل التاريخ، وكمن قيل فيها ' وجنت على
نفسها براقش '.



وانها لثورة حتى النصر
حركة التحرير الوطني الفلسطيني-فتح

طائر الفينيق
العضو المنتدب للأدارة
العضو المنتدب للأدارة

عدد المساهمات : 4904
نقاط : 9866
السٌّمعَة : 66
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف طائر الفينيق في الخميس سبتمبر 27, 2012 10:25 am



اتخذ جملة توصيات سترفع للرئيس عباس

ثوري فتح يناقش اتفاقية أوسلو وما بعد التوجه للأمم المتحدة




رام الله-
فلسطين برس- عقد المجلس الثوري لحركة فتح اليوم الخميس، اجتماعا تشاوريا
لمناقشة جملة من القضايا الداخلية وانسداد الافق السياسي وخطاب الرئيس في
الامم المتحدة.

وأكد أمين
مقبول امين سر المجلس الثوري لحركة فتح أن الاجتماع الذي عقده المجلس اليوم
تناول عدة قضايا داخلية وانسداد الافق والتوجه الفلسطيني للامم المتحدة،
والازمة الاقتصادية والوضع الداخلي لحركة فتح، والانتخابات البلدية.

كما بين مقبول
أن الاجتماع ركز على خطاب الرئيس عباس المقرر اليوم، والية العمل بعد قرار
الاعتراف بالدولة الفلسطينية كما ناقش اتفاقيات اسلو واتفاقية باريس ،
وموضوع الانتخابات التشريعية والمجلس الوطني الفلسطيني، ودعا الى اجتماع
للجنة المركزية لحركة فتح.

وقال مقبول انه
جرى إتخاذ جملة من التوصيات ، رافضا الكشف عنها، مبينا انها سترفع الى
الرئيس محمود عباس واللجنة المركزية لحركة فتح .

وحول انعقاد
المجلس في ظل غياب الرئيس عباس، أكد مقبول ان هذا الاجتماع تشاوري وليس
دورة عادية، وانه في حالة وقوع احداث هامة ندعوا الى اجتماع تشاوري يحضره
الموجودون من اعضاء اللجنة المركزية واعضاء المجلس الثوري .

وفيما يتعلق
بالتوجه للامم المتحدة، اكد مقبول على توجه القيادة ودعمها الى الذهاب
للامم المتحدة ودعم الرئيس للمطالبة بالاعتراف بالدولة الفلسطينية واهمية
طرح هذا الموضوع في دورة هذا العام للحصول على التصويت والدولة قبل نهاية
العام

وقال :لن نخضع للابتزاز الاسرائيلي والامريكي والتهديدات ونحن مصرون على التوجه للامم مالتحدة ولن تخيفنا هذه التهديدات الاسرائيلية.

هديل الحمام
مشرف على القدس

عدد المساهمات : 3630
نقاط : 5691
السٌّمعَة : 183
تاريخ التسجيل : 19/02/2011

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف هديل الحمام في الأحد سبتمبر 30, 2012 11:26 am



الرئاسة ترحب بقرار قبول حركة فتح عضو في الاشتراكية الأوروبية


العهد - رحبت الرئاسة، اليوم السبت، بقرار قبول حركة فتح عضو في الاشتراكية الأوروبية.
وقال نبيل أبو
ردينة: إن قرار قبول فتح عضو في الاشتراكية الأوربية يعزز الموقف الفلسطيني
على الصعيد الدولي ويشكل رسالة للعالم أن المجتمع الدولي يقف إلى جانب
الشعب الفلسطيني وقيادته، خاصة في مساعيها لطلب عضوية فلسطين في الأمم
المتحدة.

هديل الحمام
مشرف على القدس

عدد المساهمات : 3630
نقاط : 5691
السٌّمعَة : 183
تاريخ التسجيل : 19/02/2011

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف هديل الحمام في الأحد سبتمبر 30, 2012 11:27 am

العلاقات الدولية': قبول فتح بالاشتراكية الأوروبية ثمرة عقود من العمل



رام الله
-العهد- قالت مفوضية العلاقات الدولية لحركة فتح، في بيان لها اليوم الأحد،
إن قرار الاشتراكية الأوروبية بقبول حركة فتح عضوا فيها يمثل خطوة أخرى
باتجاه الاعتراف الأوروبي بالدولة الفلسطينية، ويؤسس لمستوى جديد من
العلاقة مع الأحزاب الاشتراكية الأوروبية في هذه المرحلة التي تشهد فيها
أوروبا عودة التيار الاشتراكي للحكم.


وكانت الأحزاب الاشتراكية الأوروبية صوتت أمس لصالح قرار ضم حركة فتح لعضوية الاتحاد الحزبي الذي يجمع الأحزاب الاشتراكية الأوروبية.

وأضاف مفوض
العلاقات الدولية للحركة نبيل شعث: إن عملنا الدولي منصب الآن على تثبيث
تواجدنا وتمثيلنا السياسي في كل المحافل والاتحادات الحزبية الدولية، مذكرا
بحصول الحركة على عضوية كاملة في الاشتراكية الدولية العام الفائت.


وتابع: 'إننا
متمسكون بنهجنا في المقاومة الشعبية السلمية والذي يستلزم حملة دولية
مناصرة للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني كما حصل في جنوب إفريقيا. ونتعهد
باستمرار وتصعيد الحراك الدولي وتصويب الخطاب العالمي نحو حقيقية الاحتلال
الإسرائيلي الكولونيالي والإحلالي وسياسات الفصل العنصري والتهجير والحصار
من جهة وحماية شعبنا من إرهاب المستعمرين بتواطؤ من حكومة وجيش الاحتلال من
جهة أخرى'.


وشدد شعث على
أن جانب أساسي من عملنا على المستوى الحزبي الأوروبي هو التأثير على
الحكومات، مؤكدا أن الجانب الاقتصادي له أهمية كبيرة حيث يتم حث شركائنا
الدوليين على المساهمة في المشاريع التطويرية والإنتاجية وفتح أسواقهم أمام
المنتج الفلسطيني لتعزيز صمود شعبنا والخلاص من فك الفقر والبطالة والغلاء
والتبعية لإسرائيل والاعتمادية على المساعدات الخارجية.


وأعرب مفوض
العلاقات الدولية عن شكره وتقديره لجميع الأحزاب والقيادات الأوروبية التي
دعمت طلبنا لعضوية الاشتراكية الأوروبية، والتي جاءت ثمرة عقود من العمل
وتراكم العلاقات ورأس المال السياسي لحركة فتح كحركة تقدمية تناضل من أجل
الحرية والعدالة والكرامة لشعبها وتتضامن مع الشعوب المقهورة والثائرة ضد
الاحتلال والظلم والديكتاتورية وتؤمن بالعدالة الاجتماعية.


وأكد شعث فخوره بطاقم المفوضية والمتطوعين فيها وممثليها في الخارج على عملهم الدؤوب والتزامهم العالي ومساهمتهم في هذا الإنجاز.

يذكر أن وفد
حركة فتح برئاسة فدوى البرغوثي عضو المجلس الثوري ود. حسام زملط من مفوضية
العلاقات الدولية، التقى على هامش مؤتمر حزب الأوروبيين الاشتراكيين في
بروكسل، برئيس الاشتراكية الأوروبية سيرجيه استانشيف، وبرئيس البرلمان
الأوروبي مارتن شولتز، وبقيادات الأحزاب الأوروبية تمهيدا للتصويت على قرار
العضوية وبحث جملة من اتفاقيات الشراكة والبرامج المشتركة.


عازفة المشاعر
عاشق نشيط للقدس
عاشق نشيط للقدس

عدد المساهمات : 75
نقاط : 140
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 01/10/2012

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف عازفة المشاعر في الثلاثاء أكتوبر 09, 2012 8:35 pm


العالول: الدولة وهم والترويج لها خطيئة "القيادة الفلسطينية"

الإثنين, 08 أكتوبر, 2012, 20:38 بتوقيت القدس

رام الله - صفا
قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول إن المواطن الفلسطيني
يعيش حاليًا معاناة وإحباط كبيرين، بسبب التضليل الذي يعيشه، وإيهامه بأنه
على أبوب دولة مستقلة، ما أعطاه أملا كبيرًا دون وجود هناك مقومات لذلك.

وأضاف العالول خلال حديثة لبرنامج "ساعة رمل" الذي ينتجه ويبثه تلفزيون وطن
أن القيادة الفلسطينية ارتكبت خطيئة فيما يتعلق بالرسائل التي أطلقتها
بشأن قيام الدولة الفلسطينية، فبناء المدارس والمستشفيات "لا يعني أنك قادر
على إعلان الدولة الفلسطينية ومثل هذه الرسائل لم تكن مدروسة وذهبت
باتجاهات عدة" الأمر الذي بنى عليه المواطن الفلسطيني آمالا كبيرة.

وتابع "لقد تورطت السلطة بفاتورة شهرية يجب ان تدفعها لموظفيها وللقطاعات
الحيوية، وعليها أن تؤمن هذه الفاتورة في ظل نقص الموارد حاليا، فلا يوجد
أي مساعدة مالية دولية دون مقابل سياسي".

حالة إحباط

وفيما يتعلق بملامح المشروع الوطني الفلسطيني أوضح العالول بأنها لم تتغير،
فالأهداف ثابتة لكن ما تغير هو أساليب الوصول لهذه الأهداف، مضيفًا بأن
المناخ الحالي السائد قد يؤدي إلى حالة من الإحباط.

وقال العالول إن الخطوط الحمراء بشأن هذه الثوابت ما تزال راسخة، و"هي
إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 67، وتحرير الأرض والقدس، وإزالة
الاستيطان وحل قضية اللاجئين، لكن أساليب تحقيق هذه الأهداف اختلفت".

وحول المفوضات، أكد العالول أن حكومة الاحتلال تعمل حاليا على خدمة
المستوطنين ولا تسعى لحل الصراع، مردفًا " نحن أوقفنا المفاوضات مع العلم
أننا لسنا ضدها بل ضد أن تكون عبثية، وحين يُخلق مناخ جيد لها سنعود إليها
لكن يجب أن نعلم أولا على ماذا سنتفاوض".

الكفاح المسلح قائم

وفيما يتعلق بشكل المقاومة التي ينتهجها الفلسطينيون، قال العالول هناك
اتفاق فلسطيني لوضع إستراتيجية مرحلية وهي المقاومة الشعبية ضد الاحتلال،
والحراك السياسي الهادف لمحاصرته وعزله عن العالم، وكان التوجه للأمم
المتحدة جزءا منه.

وقال العالول: لم يسقط أحد المقاومة والكفاح المسلح من قاموسه، وكان هناك
إعلان هام في البرنامج السياسي لفتح، الذي أكد فيه مجددًا بأن المقاومة هي
حق مشروع لمقاومة الاحتلال، ولكن علينا الإدراك بأن لكل خيار من خيارات
المقاومة شروط لأدائها، لذلك أجمع الكل بأن شكلها حالياً هي المقاومة
الشعبية، على حد قوله.

وحول الحديث عن قيادة جديدة لحركة حماس، أوضح العالول أن فتح تفضل أي أحد يريد استعادة الوحدة.

عازفة المشاعر
عاشق نشيط للقدس
عاشق نشيط للقدس

عدد المساهمات : 75
نقاط : 140
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 01/10/2012

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف عازفة المشاعر في الثلاثاء أكتوبر 09, 2012 8:36 pm

العالول: الدولة "وهم" والشعب محبط



اعترف القيادي البارز في حركة فتح وعضو لجنتها المركزية "محمود العالول"،
أن القيادة الفلسطينية ارتكبت خطيئة فيما يتعلق بالرسائل التي أطلقتها بشأن
قيام الدولة الفلسطينية، فبناء المدارس والمستشفيات "لا يعني أنك قادر على
إعلان الدولة الفلسطينية ومثل هذه الرسائل لم تكن مدروسة وذهبت باتجاهات
عدة" الأمر الذي بنى عليه المواطن الفلسطيني آمالا كبيرة.

مؤكداً أن "السلطة تورطت بفاتورة شهرية يجب أن تدفعها لموظفيها وللقطاعات
الحيوية، وعليها أن تؤمن هذه الفاتورة في ظل نقص الموارد حالياً، فلا يوجد
أي مساعدة مالية دولية دون مقابل سياسي".

وفي تصريحات تلفزيونية قال العالول إن :"المواطن الفلسطيني يعيش حاليًا
معاناة وإحباط كبيرين، بسبب التضليل الذي يعيشه، وإيهامه بأنه على أبواب
دولة مستقلة، ما أعطاه أملاً كبيرًا دون وجود هناك مقومات لذلك".

وفيما يتعلق بملامح المشروع الوطني الفلسطيني أوضح العالول، بأنها لم
تتغير، فالأهداف ثابتة لكن ما تغير هو أساليب الوصول لهذه الأهداف، مضيفًا
بأن المناخ الحالي السائد قد يؤدي إلى حالة من الإحباط.

وأضاف "الخطوط الحمراء بشأن هذه الثوابت ما تزال راسخة، وهي إقامة دولة
فلسطينية على حدود عام 67، وتحرير الأرض والقدس، وإزالة الاستيطان وحل قضية
اللاجئين، لكن أساليب تحقيق هذه الأهداف اختلفت".


الكفاح المسلح


وفيما يتعلق بشكل المقاومة التي ينتهجها الفلسطينيون، أكد العالول على وجود
اتفاق فلسطيني لوضع إستراتيجية مرحلية وهي المقاومة الشعبية ضد الاحتلال،
والحراك السياسي الهادف لمحاصرته وعزله عن العالم، وكان التوجه للأمم
المتحدة جزءاً منه.

لكنه استدرك قائلاً :"لم يسقط أحد المقاومة والكفاح المسلح من قاموسه، وكان
هناك إعلان هام في البرنامج السياسي لفتح، الذي أكد فيه مجدداً بأن
المقاومة هي حق مشروع لمقاومة الاحتلال، ولكن علينا الإدراك بأن لكل خيار
من خيارات المقاومة شروط لأدائها، لذلك أجمع الكل بأن شكلها حالياً هي
المقاومة الشعبية".

أما فيما يتعلق بملف الانقسام الداخلي، أشار العالول بأنه يعد أحد أهم
المعضلات التي يواجهها الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية ككل، التي
تراجعت أولوياتها بسببه، مؤكدا أن "أي تقصير وتراجع يحصل في القضية
الفلسطينية يعود سببه للانقسام، لذلك يجب إعادة الوحدة الوطنية كونه لا
مستقبل لفلسطين دون استعادتها، وسنبذل كل جهد من أجل إعادتها".

هديل الحمام
مشرف على القدس

عدد المساهمات : 3630
نقاط : 5691
السٌّمعَة : 183
تاريخ التسجيل : 19/02/2011

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف هديل الحمام في الجمعة أكتوبر 26, 2012 11:33 am


كتائب شهداء الأقصى الوحدات الخاصة في الداخل والشتات ممثلة بقائدها العام
القائد ((منيــــــــــر المقـــــــــــدح))

تتقدم الى الأمتين العربية والاسلامية عامة ولشعبنا الفلسطيني خاصة بأحر
التهاني والتبريكات بحلول عيد الأضحى المبارك أعاد الله علينا وعليكم
وفلسطين محررة من دنس الاحتلال الصهيوين الغاصب



هديل الحمام
مشرف على القدس

عدد المساهمات : 3630
نقاط : 5691
السٌّمعَة : 183
تاريخ التسجيل : 19/02/2011

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف هديل الحمام في الجمعة أكتوبر 26, 2012 11:33 am

كتائب شهداء الأقصى الوحدات الخاصة في الداخل والشتات ممثلة بقائدها العام
القائد ((منيــــــــــر المقـــــــــــدح))
تبرق بتحياتها بحلول عيد الأضحى المبارك الى أسرانا ومعتقلينا الأبطال خلف
قضبان زنزانة بني صهيون وتعاهدهم ان نبقى الأوفياء لفلسطين حتى نيل حريتكم
ودحلر الاحتلال الصهيوني من على كافة أرجاء الوطن الحبيب.

سمير الاحمد
عضو متقدم للقدس
عضو متقدم للقدس

عدد المساهمات : 1135
نقاط : 9055
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 21/08/2012
العمر : 61
الموقع : القدس

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف سمير الاحمد في السبت أكتوبر 27, 2012 10:52 am

لأن فتح هي المشروع الوطني
لأن فتح هي الهويه
لأن فتح هي العوده
لأن فتح هي الحريه
لأن فتح هي الاستقلال
لأن فتح هي الدوله
لأن فتح هي ديمقراطية الرأي
لأن فتح هي ديكتاتورية التنفيذ
لأن فتح هي الكفاح المسلح
لأن فتح هي الرؤيا الفلسطينيه
لأن فتح هي ام الجماهير
لأن فتح هي خير من يقود المراحل.

عاشقة تراب فلسطين
عضو ذهبي

عدد المساهمات : 627
نقاط : 748
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 05/02/2012

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف عاشقة تراب فلسطين في الإثنين أكتوبر 29, 2012 11:58 am



حركة فتح تؤكد وجود معيقات إسرائيلية حول انتظام زيارات الأهالي


العهد- أكدت
دائرة الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة وجود معيقات وإشكاليات بين
قيادة الأسرى في سجن نفحة الصحراوي و إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية حول
إعادة ترتيب برنامج زيارات أهالي الأسرى بناءا على التعهدات الإسرائيلية في
الإتفاق الذي أبرم مع قيادة الإضراب في السجون .

وأشار إبراهيم
عليان مفوض الأسرى والمحررين بحركة فتح إلى أن هناك جلسات مكثفة تجري في
سجن نفحة الصحراوي بين قيادة الأسرى وإدارة مصلحة السجون محملا الإحتلال
الإسرائيلية المسؤولية عن عدم إعادة انتظام الزيارات .

وقال عليان بأن
هناك مماطلة إسرائيلية وتسويف في تنفيذ بنود الإتفاق الذي أ[رم مع الأسرى
في 13 مايو الماضي مفيدا بأن الأسرى سوف يقومون بخطوات تصعيدية ويعودون
للإضراب المفتوح عن الطعام من جديد في حال عدم إلتزام إسرائيل بالإتفاق
واستمرارها بما يسمى زيارات تجريبية .

هذا وتقدمت
دائرة الأسرى والمحررين في حركة فتح بالتهنئة للأسير المحرر حسن الصفدي
وذويه والذي انتزع الحرية من بين أنياب السجان الإسرائيلي بعد إعتقال إداري
استمر لمدة 10 سنوات حيث خاض إضرابا مفتوحا عن الطعام لمرتين بلغتا 168
يوما .

عاشقة تراب فلسطين
عضو ذهبي

عدد المساهمات : 627
نقاط : 748
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 05/02/2012

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف عاشقة تراب فلسطين في الأربعاء أكتوبر 31, 2012 4:05 am

فتح: التوجه الفلسطيني للأمم المتحدة ليس خطوة أحادية الجانب

رام الله
-العهد- قال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي إن التوجه الفلسطيني إلى
الأمم المتحدة ليس خطوة أحادية الجانب كما تدعي حكومة الاحتلال، وإنما
تتطابق تماما مع قرارات الأمم المتحدة المتعاقبة ذات الصلة، ومع القانون
والمواثيق والمعاهدات الدولية.


وأشار القواسمي
في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، إلى أن التوجه الفلسطيني يتطابق أيضا مع
قرار محكمة العدل الدولية عام 2004، ومع مرجعيات عملية السلام، والتي تؤكد
جميعها على حتمية إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية، التي احتلت
عام 1967 بما فيها القدس الشرقية.


وأكد أن إقامة
دولة فلسطين مستقلة ذات سيادة حق طبيعي وتاريخي وقانوني للشعب الفلسطيني،
ولديه كامل الحق بالحرية والاستقلال والسيادة، تماشيا مع قرارات الأمم
المتحدة المتعاقبة، ومع اعتراف الأسرة الدولية بحقوق الشعب الفلسطيني غير
قابلة للتصرف.


وشدد القواسمي
على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره دون تدخل أجنبي، وإقامة دولته
المستقلة، وأن التصرفات الأحادية هي من تقوم به حكومة الاحتلال من استيطان
وتهويد ورفض لقرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي وقرار محكمة العدل
الدولية.


وطالب دول
العالم بالوقوف عند مسؤولياتهم الإنسانية والقانونية، ودعم الطلب الفلسطيني
في الأمم المتحدة، وعدم قبول المساومة، وعدم الرضوخ للضغوط التي يمكن أن
تمارس عليهم من قبل دول ذات نفوذ، والانتصار للحق وللقانون وللشرعية
الدولية.


كما دعا
القواسمي تلك الدول إلى عدم مكافأة دولة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمها،
والتي تمارس أبشع سياسات التمييز العنصري، والاضطهاد ضد الشعب الفلسطيني
منذ أكثر من ستين عاما.


سنابل القدس
الأدارة العامة
الأدارة العامة

عدد المساهمات : 2271
نقاط : 5174
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف سنابل القدس في الأحد نوفمبر 04, 2012 11:28 am

فتح: معلومات مؤكد حما سطالبت اسرائيل بمنع ابو مازن من التوجه للامم المتحده
عساف يكشف عن طلب حماس من اسرائيل منع الرئيس من التوجه للامم المتحدة






وفا- قالت حركة 'فتح'، اليوم الاحد، ان لديها معلومات مؤكدة بأن
حركة 'حماس' طلبت من اسرائيل منع الرئيس محمود عباس من التوجه للامم
المتحدة لتعارض ذلك مع مشروعها الانفصالي في غزة'. وقال المتحدث بإسم
حركة فتح احمد عساف لوكالة فرانس برس، 'ان لقاءا ضم وفد من حركة حماس
برئاسة القيادي اسامه حمدان وممثلين عن اسرائيل جرى مؤخرا في دولة اقليمية
وبرعايتها، طالبت فيه حماس بمنع الرئيس محمود عباس من التوجه الى الأمم
المتحدة بأي طريقة'.
واضاف إن 'حماس طالبت بقطع الطريق على الرئيس للفوز بتصويت الجمعية
العامة للأمم المتحدة والحصول على دولة فلسطين غير العضو على حدود الرابع
من حزيران يونيو عام1967، لان ذلك سيمنع حركة 'حماس' من تنفيذ مشروعها في
اعلان كيان مستقل في قطاع غزة ، هذا القطاع الذي يعتبر جزءا من اراضي
الدولة الفلسطينية'.
وتابع إن 'المشروع الاسرائيلي للدولة ذات الحدود المؤقتة على 40% من
اراضي الضفة الغربية بدون القدس وبدون ازالة المستوطنات قد طرح في هذا
اللقاء، كما تم بحث مقترح حركة 'حماس' للهدنة طويلة الأمد مع اسرائيل بما
يعني تجاهل كافة قضايا الوضع النهائي'، كاشفا أن هذه المعلومات تم الحصول
عليها بالتفصيل.
واشار الى ان ذلك التطابق بين مواقف 'حماس'، نتنياهو ووزير خارجيته
ليبرمان، من الرئيس عباس والدعوة للتخلص منه هو ثمرة من ثمرات هذا اللقاء .
وحذر عساف مما اسماه 'الجهات المتورطة في هذا المخطط المشبوه، من
الاستمرار فيه، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني المتمسك بثبات بحقوقه الوطنية
المشروعة، وبثوابته والملتف حول قيادته الشرعية سيواجه هذا المخطط بكافة
الوسائل'.
وقال إن 'هجوم حركة حماس الاخير على شخص الرئيس عباس جاء بهدف التغطية
على تورطها في هذا المخطط'، مضيفا إن هذه 'الهجمة المتعددة الاطراف لن
تثني الرئيس والقيادة الفلسطينية من المضي قدما نحو الامم المتحدة، للحصول
على عضوية الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران يونيو 1967
وعاصمتها القدس الشرقية'.

سنابل القدس
الأدارة العامة
الأدارة العامة

عدد المساهمات : 2271
نقاط : 5174
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف سنابل القدس في الأحد نوفمبر 04, 2012 11:31 am

معا
- في تصريح صحافي عاجل من العاصمة الاردنية عمان قال المتحدث بلسان
الرئيس عباس . نبيل ابو ردينة ( ان السلطة ستكشف قريبا ملفات تثبت تورط
جهات عربية وفلسطينية في اتصالات سرّية مع اسرائيل تهدف لمنع الرئيس عباس
من التوجه للامم المتحدة لطلب الاعتراف بدولة ) .

وتساءل ابو ردينة : ما هذا الانسجام بين نتانياهو وليبرمان من جهة وبين
حماس واطراف عربية من جهة اخرى في شن هجوم على الرئيس قبيل توجهه للامم
المتحدة ؟

واضاف يقول نحن لم نتدخل في الانتخابات الاسرائيلية لانها شان اسرائيلي
داخلي وموقفنا واضح من كل الاشياء ومرجعيتنا هي الشرعية الدولية وقرارات
الامم المتحدة بشان فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية .

ووصف ابو ردينة الهجمة الجارية الان ضد الرئيس عباس بانها منسّقة بين جهات
محلية وعربية واسرائيلية لاعتراض حصولنا على الاعتراف بدولة.

وهدد ابو ردينة ان السلطة لن تتردد في نشر الملفات السرية للقاءات بين
اطراف عربية وفلسطينية مع اسرائيل للتاّمر على الشرعية وضد القيادة
الفلسطينية .

سنابل القدس
الأدارة العامة
الأدارة العامة

عدد المساهمات : 2271
نقاط : 5174
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف سنابل القدس في الأحد نوفمبر 04, 2012 11:32 am

http://www.shbabq.com/moltqa/showthread.php?t=73026
علامات على الطريق - استعدادا لما بعد التصويت

بقلم: د. يحيى رباح

ما يثير لدي بعض الأمل، بأن معركة التصويت في الجمعية العامة للأمم
المتحدة، ستنتهي على خير إن شاء الله، وتحصل على عضوية غير كاملة لدولة
فلسطينية على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية، وأن إسرائيل ?
بقدها وقديدها ? وبحلفائها الكبار، والمتساوقين معها من الصغير، إسرائيل
هذه، لا تكتفي بحملتها الدبلوماسية والدعائية التي تشمل رقعة العالم، بهدف
تشويه المطلب الفلسطيني العادل، بل تذهب إلى ما هو أبعد، بهذا التحالف الذي
أبرم بين نتنياهو وليبرمان، وبين الليكود وإسرائيل بيتنا، حتى وان على
حساب الليكود، بإعداد العدة للمواجهة لما بعد التصويت، وأن كل ذلك تم تحت
سقف التهديد العسكري، والأداء العملياتي في الميدان، وهو الميدان الذي قد
يتجاوز الأرض الفلسطينية إلى ما هو أبعد من ذلك.

إسرائيل تخاف إلى حد الهستيريا من الصورة القادمة، فلسطين دولة تحت الاحتلال، بعض الناس يتساءلون أين هي الإضافة الجديدة؟

والجواب أن الإضافة تشكل انقلابا جذريا في قواعد اللعبة العتيقة المأساوية
المستمرة بيننا وبين إسرائيل منذ عقود، حول هوية الأرض، هل هي ناجزة ومحددة
وواضحة كما نقول نحن طبقا لقرارات الشرعية الدولية، أم هي كما تقول
إسرائيل أرض متنازع عليها، لم تتحدد هويتها بعد، وبالتالي فإن ما تفعله
إسرائيل بالأرض لا يقع تحت طائلة العقوبة والقانون.

المعركة إذن كبيرة، ولقد تسلحت القيادة الشرعية الفلسطينية ورأسها الأخ أبو
مازن بكل الشجاعة المطلوبة، وبكل الجهد المطلوب الذي اقتضى مخاطبة الجميع
في العالم بدون استثناء.

إسرائيل، وخاصة في السنوات الأخيرة بعد نجاحها الكبير في صياغة الانقسام
واستمراره، حاولت أن تقلل من شأن القضية الفلسطينية، بل وصل الأمر إلى حد
اعتقاد هذا المهووس ليبرمان لأنه سيشطبها من وزارة خارجيته نهائيا، وها هو
اليوم يدفع مئات الملايين، ويستنفر كل حلفائه والمتساوقين معه لكي ينظم
حملة دعائية سوداء ضد صعود هذه القضية إلى التصويت، وضد حضورها من جديد في
قاعة العضوية في الأمم المتحدة، وهذه الحالة الإسرائيلية المضادة قد تتطور
بعد التصويت إلى عمل عسكري، إلى عدوان، وقد يكون العمل أكبر إذا نجح
التصويت وتغيرت قواعد اللعبة، ووجدت إسرائيل نفسها أمام معادلة جديدة.

ولذلك فإن مفردات المعادلة الفلسطينية يجب أن تصيغ العلاقة بينها في معادلة
جديدة، بدل أن تظل تحت سقف هذا الانقسام الذي لا تفعل فيه شيئا سوى تدمير
الذات الوطنية.

ما دامت إسرائيل تستعد لما بعد التصويت، فيجب أن نستعد أيضا، وأول خطوة في
هذا الاستعداد هو الخروج من الوضع الشاذ، والصعود إلى المصالحة.

سنابل القدس
الأدارة العامة
الأدارة العامة

عدد المساهمات : 2271
نقاط : 5174
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف سنابل القدس في الأحد نوفمبر 04, 2012 11:35 am


هجوم حماس مسرحية لتعطيل التوجه للأمم المتحدة
عريقات: حماس تتفاوض على دولة مؤقتة عبر وسطاء في سويسرا
فلسطين برس,

شن صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم
الأحد هجوما عنيفا على قادة حركة حماس بغزة، واتهمهم بأنهم أدوات تستخدم
لتعطيل تحرك الرئيس محمود عباس نحو الأمم المتحدة لحصول فلسطين على دولة
غير كاملة العضوية "مراقب".

وقال صائب عريقات في تصريحات لراديو "صوت فلسطين"، إن ما فعلته حماس من
هجوم هو "مسرحية" لتعطيل التوجه للأمم المتحدة يضع علامات استفهام أمام هذه
الحركة التي تسعى لتدمير الهوية للشعب الفلسطيني.

وأضاف "هناك بعض الدول العربية تساند حماس في مخططها وهذه جريمة وشيء مخجل وعار على الشعب الفلسطيني".

كما اتهم عريقات حركة حماس بإجراء اتصالات سرية مع إسرائيل عبر وسطاء في
سويسرا والتفاوض على مشروع الدولة ذات الحدود المؤقتة وتقديم أوراق اعتماد،
عكس ما يعلنون بأن الدولة الفلسطينية من البحر إلى النهر".

واستهجن الرئيس عباس هجوم حماس عليه، وقال في تصريحات لفضائية الحياة
المصرية الليلة الماضية، إن حماس هي من عرضت الدولة ذات الحدود المؤقتة،
وتحاورت وتتحاور مع إسرائيل وجهات أخرى حول الدولة ذات الحدود المؤقتة وهو"
مقترح مشروع قدمه شارون يقوم على الحصول على 45 إلى 50 % من أراضي الضفة
الغربية، مع هدنة ما بين 10 سنوات إلى 15 سنة"

سنابل القدس
الأدارة العامة
الأدارة العامة

عدد المساهمات : 2271
نقاط : 5174
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف سنابل القدس في الأحد نوفمبر 04, 2012 11:35 am




لم يستبعد اغتياله مثل أبو عمار
الرئيس: لم ولن أتنازل عن حق العودة والهجوم عليّ بدأ قبل بث المقابلة
فلسطين برس.

قال الرئيس محمود عباس، إنه لم ولن يتنازل عن حق العودة، وأن الهجوم عليه
وفق تصريحات مجتزأة في مقابلة مع القناة الإسرائيلية الثانية، يوم الجمعة،
جاءت قبل بث المقابلة كاملة.

وأكد سيادته في مقابلة مع فضائية الحياة المصرية، من العاصمة الأردنية
عمّان، مساء يوم السبت، 'أن كل ردود الفعل والتعليقات جاءت قبل أن تذاع
المقابلة .. بدأ الهجوم عليّ دون متابعة كامل المقابلة، وهذا أسلوب متحيز
من قبل بعض وسائل الإعلام وخاصة الجزيرة، ومن قبل بعض الفصائل التي تصطاد
في الماء العكر.. أنا لا ألون في الكلام، وحديثي للفلسطيني لا يختلف عنه
للإسرائيلي أو الأميركي أو أي كان'.

وأضاف سيادته، 'منذ العام 1988 اتخذ قرار في المجلس الوطني الفلسطيني
بالاعتراف بقراري الأمم المتحدة 242 و338، وتكرر هذا مرارا، إلى أن جاءت
المبادرة العربية وما قبلها وما بعدها .. الكل الفلسطيني متفق على حل
الدولتين، وعلى دولة فلسطينية على حدود العام 1967، وهذا تم بموافقة حماس
والجهاد، وفي آخر اتفاق للمصالحة في القاهرة، تم التوافق على حدود حزيران
1967، وعلى المقاومة السلمية والشعبية، والتوجه نحو الانتخابات، بحضور 36
عضو لجنة تنفيذية وأمين عام في القاهرة، في كانون الثاني (يناير الماضي)،
وأعلنت هذه النقاط .. لا مشكلة في التوافق على حدود العام 1967، والقدس
الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، وهو ما وافقت عليه جميع الدول العربية
والإسلامية.

وأوضح الرئيس: الحديث عن صفد موقف شخصي، ولا يعني التنازل عن حق العودة،
ولا يمكن لأحد التنازل عن حق العودة، فكل النصوص الدولية والقرارات العربية
والإسلامية، تنص على حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين وفق القرار 194،
وعبارة 'متفق عليه' تعني الاتفاق مع الجانب الإسرائيلي.

وأضاف سيادته، القضايا الست الأساسية، وبينها قضية اللاجئين توضع على
الطاولة للنقاش في المرحلة النهائية، على أسس الشرعية الدولية، وقضية
اللاجئين على أساس القرار 194، وتعرض للاستفتاء الشعبي، إما أن يقبله الشعب
أو يرفضه، كما أن قرار 194 ينص على حق العودة أو التعويض لمن لا يرغب
العودة أي أن العودة هي الأساس، كما أن مبادرة السلام العربية نصبت على حل
عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين وفق القرار المذكور، مؤكدا أن موضوع
اللاجئين مقدس.

وتابع سيادته، منذ بدأت الانتفاضة الثانية كان رأيي أنها خاطئة ويجب ألا
نستمر فيها كونها مسلحة، وكان موقفي حينها تجديفا ضد التيار، وحين رشحت
نفسي في الانتخابات قلت إنني ضد الانتفاضة المسلحة، ومع المقاومة السلمية
والمفاوضات، وأنا مقتنع حتى يومنا هذا أن 'لا انتفاضة مسلحة'، واتفقت جميع
الفصائل على المقاومة الشعبية، وحتى في غزة من يطلق صاروخا ألان يطلق عليه
النار.

وقال الرئيس: استعمال السلاح عمل عنيف، ولا أريد استخدام العنف، لأنني غير
مقتنع به، وهو معركة خاسرة مع إسرائيل، بل أن المقاومة الشعبية تحدث أثرا
جيدا من حيث تضامن العالم معنا .. ما قلته كررته مرارا ولا أزال، وما قلته:
أن لا انتفاضة مسلحة في عهدي.

وأكد سيادته أن شعبنا قرر عبر ممثليه التوافق على المقاومة السلمية
الشعبية، بمن فيهم ممثلو القوى في دمشق، كما حماس والجهاد، جميعهم شددوا
على المقاومة السلمية الشعبية، ولو قرر الشعب غير ذلك فإما أن اقبل أو لا
أقبل.

واستهجن الرئيس هجوم حماس عليه، وقال هي من عرضت الدولة ذات الحدود
المؤقتة، وتحاورت وتتحاور مع إسرائيل وجهات أخرى حول الدولة ذات الحدود
المؤقتة، وهو مشروع قدمه شارون، ولا يزال الحديث عنه متداولا لدى الجهات
الإسرائيلية، ويقوم على الحصول على 45 إلى 50% من أراضي الضفة الغربية، مع
هدنة ما بين 10 سنوات إلى 15 سنة، وهذا أمر في غاية الخطورة ولا يمكن أن
نقبله.

وشدد الرئيس على توجه القيادة الفلسطينية نحو الدولة غير العضو في الأمم
المتحدة، رغم التهديدات الأميركية، والضغوطات الكبيرة، وذلك خلال الشهر
الجاري وتحديدا بعد السادس منه، مشدداً على قناعته بنجاح هذه الخطوة، بناء
على الاعترافات من غالبية دول العالم بالدولة الفلسطينية على حدود العام
1967، وهذا ما يزعج إسرائيل ومن يقف إلى جانبها، خاصة أن من شأن خطوة كهذه
تجريم الاستيطان دوليا، وبشكل رسمي، وباعتراف دولي، ونقل الحالة من 'أراض
متنازع عليها'، كما تروج إسرائيل، إلى 'دولة فلسطينية محتلة من دولة أخرى
هي إسرائيل.

وقال سيادته، إن الرئيس بوش الابن كان جادا في الوصول إلى حلول للقضية
الفلسطينية، وأن سيادته قال للأمريكان لن نذهب للأمم المتحدة أثناء
الانتخابات الأمريكية، ولا نريد أن يشعر الأمريكان بأننا نتدخل في
انتخاباتهم.

وتابع الرئيس: نريد حلا للقضية الفلسطينية على أساس دولتين وفقا لحدود عام
1967، مؤكدا أن حماس لا تمثل الشعب الفلسطيني، وأن إسماعيل هنية ليس له أية
كينونة سياسية.

وأشار سيادته إلى أن العلاقات الفلسطينية المصرية ممتازة، وأنه مع فتح الحدود المصرية مع غزة لنقل الضروريات ويجب أن تغلق الأنفاق.

وقال سيادته 'إن نتنياهو يتهمني بشن حملة إرهابية دبلوماسية قانونية على
إسرائيل ولا استبعد اغتيالي مثل ما حصل مع الشهيد الراحل أبو عمار'، مؤكدا
سيادته أننا سنحصل على حقوقنا مهما طال الزمن .








سنابل القدس
الأدارة العامة
الأدارة العامة

عدد المساهمات : 2271
نقاط : 5174
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف سنابل القدس في الأحد نوفمبر 04, 2012 11:37 am


نبض الحياة - عباس حامل راية العودة
بقلم: عادل عبد الرحمن

لا يملك المرء، سوى الانحناء امام كل مواطن فلسطيني متمسك ومدافع عن حق
العودة لارض الاباء والاجداد، التي طردوا منها في عام النكبة 1948. وحق
العودة ثابت من الثوابت الوطنية، لا يمكن الحياد عنه او التلاعب به، او
المساومة عليه.

لكن على كل الغيورين على حق العودة التدقيق فيما قاله الرئيس محمود عباس
للقناة الاسرائيلية قبل يومين قبل إطلاق الاحكام غير الدقيقة، وادارة حوار
وطني مسؤول وعقلاني بعيدا عن الحملة المبيتة لقادة الانقلاب الاسود في
محافظات الجنوب الفلسطيني ومن لف لفهم من تجار السياسة والنفاق باسم
«الدفاع» عن حق العودة. ويمكن في هذه العجالة التأكيد على الآتي ليس دفاعا
عن رئيس منظمة التحرير، ولكن انصافا له وللحقيقة:

اولا: الرئيس عباس، هو حامل راية المشروع الوطني، والثوابت الوطنية، التي
يقف على رأسها ضمان حق العودة للاجئين الفلسطينيين على اساس القرار الدولي
194.

ثانيا: الرئيس ابو مازن، هو رئيس منظمة التحرير ورئيس السلطة الوطنية
والرئيس المقبل للدولة الفلسطينية، التي من المفترض ان تقوم على حدود
الرابع من حزيران عام 1967. وبالتالي حديثه، عن عدم عودته لصفد، حديث واقعي
ومنطقي ومنسجم مع خيار حل الدولتين للشعبين على حدود 67.

ثالثا: الرئيس لم يسقط حق العودة عن اي شخص آخر من الشعب الفلسطيني بمن في
ذلك زوجته ام مازن ولا ابناؤه ولا احفاده ولا اي فرد من افراد عائلته او من
ابناء الشعب.

رابعا: الرئيس عباس، عندما ترشح للانتخابات الرئاسية قدم للشعب برنامجه
السياسي، برنامج السلام المستند الى خيار حل الدولتين للشعبين، واعلن بملء
الفم انه يرفض الاعمال العسكرية، ويؤمن بالعمل السياسي والديبلوماسي
والكفاح الشعبي السلمي، ومع ذلك حصل على 62% من مجموع المقترعين في
الانتخابات عام 2005.

خامسا: محمود عباس، هو احد ابرز مهندسي اتفاقيات اوسلو. التي ما زالت
الناظم لعملية السلام الهشة القائمة. لم ينكفئ عنها، ولم يتراجع قيد انملة
حتى الآن، لانها باتت جزءا من الحراك السياسي الفلسطيني العام على كل ما
بها من مثالب.

سادسا: رئيس الشعب الفلسطيني وجه رسالته الى الاسرائيليين عشية الانتخابات
التشريعية القادمة، وعشية التوجه للامم المتحدة للحصول على العضوية غير
الكاملة للدولة الفلسطينية، وذلك بهدف التأثير في الناخب الاسرائيلي
وابعاده عن قوى اليمين واليمين المتطرف، وايضا لارسال رسالة ليهود العالم
وللاقطاب الدولية وتحديدا للادارة الاميركية.

سابعا: في السياسة والعمل الدبلوماسي الجهات المسؤولة تقدم على اعلان مواقف
لها صلة باللحظة السياسية وموازين القوى، التي لا تحيد في جوهرها عن
الحقوق والثوابت الوطنية، ولكنها تكون مرضية لآذان الاعداء قبل الاصدقاء.

ثامنا: في حال تغير الموقف الفلسطيني وأمسى خيار الدولة الواحدة فإن الرئيس
ابو مازن سيكون اول المتمسكين بحق العودة لصفد اسوة بابناء شعبه. ولكن
طالما بقي خيار حل الدولتين لا يجوز له الحديث هو شخصيا كرئيس للدولة
الفلسطينية عن العودة لصفد، لان ذلك يتناقض مع ما تتبناه القيادة الوطنية.

تاسعا: حركة الانقلاب الحمساوي، التي تمارس الديماغوجيا والردح، إن كانت
معنية بخيار وحق العودة عليها، ان تعيد الاعتبار للوحدة الوطنية فورا، كما
عليها ان تلغي الهدنة المجانية طويلة الامد مع دولة الاحتلال والعدوان،
وعليها ايضا ان تتوقف عن تبني خيار الدولة ذات الحدود المؤقتة، وتكف عن
التجارة بالمقاومة، وهي تسوق وتعمم التطبيع المجاني مع دولة الابرتهايد
والتطهير العرقي الاسرائيلية في اوساط العرب في تونس ومصر وغيرها من الدول
قبل حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه الوطنية.

وبناء على ما تقدم، فإن الرئيس ابو مازن، كان منسجما مع نفسه ووطنيته، ولم
يفرط بحق العودة ولا باي حق من الثوابت الوطنية. والحملة التي استهدفته،
وتستهدفه، انما هي حملة مغرضة وجبانة ورخيصة، الهدف منها الانتقاص من مكانة
الشرعية الوطنية، والهروب للامام من استحقاق المصالحة الوطنية، وللتأثير
سلبا على توجهه وتوجه القيادة للامم المتحدة للحصول على العضوية غير
الكاملة للدولة الفلسطينية.

واستغرب من الناطقين باسم السلطة وحركة فتح في الرد على الهجوم الوقح، الذي
تشنه حركة حماس الانقلابية ومن لف لفها من الابواق الاعلامية والناطقة
باسم حركة الاخوان المسلمين او من باعوا انفسهم بأبخس الاثمان للحكام
الجدد، حيث يلاحظ المرء انتهاج سياسة التبرير الضعيف والشاحب. الامر الذي
يفرض على قادة حركة فتح ووسائل الاعلام الوطنية والناطقين الاعلاميين
والمستشارين المعنيين شن هجوم وطني على كل الاصوات الناعقة والمأجورة لان
الرئيس لم يرتكب اي خطأ في تصريحه عن عدم عودته، وعن حدود فلسطين في حدود
الـ67، فإما ان تكون السياسة الوطنية واضحة او لا تكون، ولم يعد من الجائز
اللعب على الحبال. التسوية السياسية ان حصلت على اساس خيار الدولتين، فإن
فلسطين ستكون في حدود الضفة والقطاع والقدس. هذه هي المساومة، التي تبنتها
فتح وحماس والشعبية والديمقراطية وحزب الشعب والتحرير الفلسطينية والعربية
الفلسطينية والنضال والتحرير العربية... الخ

وقبل ان نطالب الرئيس محمود عباس بموقف آخر، عليكم ان تعيدوا النظر في
البرنامج السياسي لمنظمة التحرير، وتغيروا ادواتكم وآليات عملكم واشكال
نضالكم.. والبقية عند الفصائل وقوى الشعب الحية.

سنابل القدس
الأدارة العامة
الأدارة العامة

عدد المساهمات : 2271
نقاط : 5174
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف سنابل القدس في الأحد نوفمبر 04, 2012 11:39 am

التوجه إلى الجمعية العامة.. وصناعة القرار الفلسطيني !
بقلم: هاني حبيب

شهدت الساحة الفلسطينية مؤخراً، خاصة في الضفة الغربية، حالة من المراجعة ـ
إذا صحّ القول ـ فيما يتعلق بالنوايا الفلسطينية التوجه إلى المنظمة
الدولية من أجل نيل اعتراف من الجمعية العامة للأمم المتحدة بدولة فلسطينية
غير عضو، والتعبير عن هذه المراجعة جاء من خلال ذلك التقرير ـ الدراسة
التي أعدها صائب عريقات، متناولاً فيها بإسهاب كاف، مزايا ومخاطر هذا
التوجه، والواقع أن نشر هذه الدراسة، ربما كان يهدف، إذا أحسنّا النوايا،
إلى إطلاع الجمهور، بشكل شفّاف، على ما يحمله هذا التوجه من مخاطر، كي لا
يفاجأ الشعب الفلسطيني بردود الفعل، والأهم من ذلك، كي يسهم في الوقوف خلف
قيادته في تحمّل المسؤوليات والأعباء الناجمة عن هذا التوجه، وإذا كان
الأمر كذلك، فأعتقد أن نشر هذه الدراسة، رغم أنها أشارت بتوازن مقبول، بين
المزايا والمخاطر، إلاّ أنها للمرة الأولى، يتم التركيز على المخاطر، في
حين أن كافة التصريحات والبيانات السابقة، كانت تشير بوضوح إلى مزايا هذا
التوجه، وربما، إذا كان الأمر كذلك، فإن نشر هذه الدراسة، يهدف إلى إقناع
الجمهور بمبررات تراجع القيادة الفلسطينية المحتمل عن التوجه إلى المنظمة
الدولية، خاصة وأن هذه الدراسة، لم تنشر على مواقع خاصة، بل تم تعميمها
بشكل يؤدي إلى إطلاع الجمهور الواسع على مضامينها، وتناول التحليل السياسي
في وسائل الإعلام هذه الدراسة، يجعل من مبررات القيادة إذا ما تراجعت عن
نواياها المعلنة والحاسمة ـ حتى الآن ـ بالتوجه إلى المنظمة الدولية للحصول
على اعتراف دولي بدولة فلسطينية غير عضو في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وفي هذا السياق، يمكن فهم الجدل الدائر حول صحة أو نفي تقدم رئيس الحكومة
الفلسطينية باستقالته إلى الرئيس عباس أثناء اجتماع اللجنة التنفيذية
لمنظمة التحرير الفلسطينية مؤخراً، على خلفية جدية الرئاسة الفلسطينية في
التوجه، بعد ظهور نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية إلى الجمعية العامة،
من أجل طلب التصويت على طلبها الذي قدمته فعلاً أثناء انعقاد الجمعية
العامة ـ الذي ما زال مستمراً ـ مبررات رئيس الحكومة، وفقاً للتسريبات
الإعلامية، ان من شأن الحصول على دولة غير عضو، ان السلطة الفلسطينية
ستواجه بضغوط إسرائيلية وأميركية وأوروبية، قد تطيح بكافة الإنجازات
الاقتصادية والاجتماعية التي تم تحقيقها حتى الآن، وان مخاطر هذا التوجه،
هي أكثر بما لا يقاس من المزايا التي يمكن الحصول عليها نتيجة لذلك.

وبصرف النظر عن مدى صحة تقدم رئيس الحكومة بالاستقالة، فإن مجرد "إشاعة"
هذا الأمر، يستوجب التدقيق بالدراسة التي أعدها عريقات والتي سبق الإشارة
لها، وليس هناك أسوأ من خطر الانسياق وراء الإعلانات السياسية والشعارات
الحماسية، كما أنه ليس هناك أكثر سوءاً من الاستجابة لمخاطر يمكن تلافيها
أو الحد من تأثيراتها، الأمر الذي يستوجب دراسة أكثر دقة وموضوعية، ليس
لدفع القيادة إلى مغامرة التوجه، وفي نفس الوقت ليس لتشجيعها على مراجعة
موقفها والمغامرة بمزايا نحن بأمس الحاجة إليها، إلاّ أن ذلك يتطلب قراءة
موضوعية بمنأى عن التأثيرات الحزبية والمواقف المسبقة.

هذا الأمر، ليس مطلوباً من الجهات النافذة صاحبة القرار النهائي فحسب، بل
يجب أن تتوفر فرصة حقيقية لكافة فصائل وأحزاب العلم الوطني ومنظمات المجتمع
المدني، للمشاركة والحوار، ليس فقط للاستماع إلى وجهة نظرها، ولكن كي
تشارك مشاركة فعالة في اتخاذ القرار، ذلك أن هذه الجهات، هي التي ستتحمل في
نهاية الأمر، كافة الأعباء والمسؤوليات الناجمة عن اتخاذ أي قرار، وهذا
يتطلب النكوص عن خبراتنا السابقة في اتخاذ القرارات المصيرية من خلال
اجتماعات فوقية، يغلب عليها المصالح الفردية والحزبية، والمماحكات الداخلية
للأحزاب والحركات المشاركة في مثل هذه الاجتماعات، وهذا يعني شق طريق جديد
في آليات صناعة القرارات المصيرية، الأمر الذي كان ممكناً من غير إتاحته
في التجربة السابقة، وقد آن الأوان، اليوم قبل الغد في وضع مثل هذه
الآليات، قبل فوات الأوان، خاصة وأن طريقة صناعة القرار الفلسطيني، كما
يجري الآن، لم تحقق سوى العديد من الخيبات والانتكاسات والانقسامات
العمودية والأفقية في الوضع الداخلي الفلسطيني، مما جعلنا أقل قدرة على
مواجهة التحديات والاستحقاقات، وأكثر اضطراراً للاستجابة للضغوط المتوالية
التي أضعفت من السلطة الوطنية ومن قيادتها، رغم تمسك الشعب الفلسطيني بها
ومصراً على شرعيتها.

والخشية، أن تتم الحوارات والنقاشات في أجواء تكتيكية احتفالية، غير جدية،
تحايلية توهم الأطراف المختلفة بأنها تشارك في صناعة القرار، بينما يؤخذ
مثل هذا القرار في أروقة داخلية وأزقة ومتاهات القوى النافذة والمتنفذة،
لذلك، يجب أن يكون النقاش علنياً والحوار جدياً وأن يؤخذ بالاعتبار فعلاً
لدى اتخاذ القرار، حينها، وحينها فقط، وبعد التدقيق والتمحيص والمراجعة
ودراسة المخاطر والمزايا بكل عناية، سيقف الشعب الفلسطيني كي يتحمل مسؤولية
اتخاذ مثل هذا القرار حتى لو تبين فيما بعد أنه لم يكن القرار الأصوب..
وهذا لا يعني أن مسؤولية وضع هذه الآليات تتوقف على رغبة وإرادة القيادة
الفلسطينية، مع أهمية ذلك، إذ إن الأمر مناط، أيضاً، بمدى قدرة فصائل
وأحزاب ومنظمات المجتمع المدني الفلسطيني على اتخاذ خطوات جدية من ناحيتها،
لإلزام القوى النافذة على اتخاذ الخطوات الجدية ووضع الآليات التي توفر
فرصة حقيقية في اتخاذ القرارات المصيرية من أوسع نطاق رسمي وشعبي، ولا يجب
أن يعتبر ذلك مجرد منحة من قبل هذه الجهة أو تلك، بل باعتبار ذلك تصحيحاً
للتجربة الفلسطينية السابقة التي لا يمكن الحكم عليها بأنها كانت صائبة!

سنابل القدس
الأدارة العامة
الأدارة العامة

عدد المساهمات : 2271
نقاط : 5174
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف سنابل القدس في الأحد نوفمبر 04, 2012 11:41 am


الضرب والطعن
في الظهر عنوانهم ( لم أتفاجأ بالخبر ) ولقاء قياداتهم مع رؤساء
المستوطنات الصهيونية أكبر دليل ... ومغادرة حماد وأسرته بطائرة إسرائيلية
إلى الأردن للعلاج دليل آخر وقد نفوه مسبقا .... ولكن ما بتمشى على حدا


عمالتهم لحمد
قطر مع أنهم يعرفونه جيدا ومن هو دليل آخر ( وهنا سر التآمر الذي ستكشفه
الحقائق التى ستعرض قريبا عنهم ) ولا ننسى أن نذكر

أن إسرائيل
أوقفت هجماتها على القطاع بعد يومين من التصعيد الذي أسفر عن استشهاد 4
فلسطينيين وغابت طائرات الإحتلال عن أجواء غزة ( ألا يدل ذلك على حجم
العلاقات الحميمة مع إسرائيل ؟؟!!!!! وهذا نفس الفلط الذي تدور فيه قيادات
العار في حماس كالثور يدور حول الساقية



فضائح حماس بالصور
شوفوا قيادة حماس فى غرب رام الله وهم رئيس بلدية نعلين وجماعتة وهم يشربون
نخب التعاون وحسن الجوار حسب ما اكدوا بعد لقاء حميم فى مستوطنة مبنية على
اراضىبلدة نعلين والقرى المجاورة.
الاسماء سواء كوادر حماس او اليهود المستوطنين المتدينين والتعليقات موجودة على الصور.
هذة هى الثوابت التى يتحدثون عنها








سنابل القدس
الأدارة العامة
الأدارة العامة

عدد المساهمات : 2271
نقاط : 5174
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف سنابل القدس في الأحد نوفمبر 04, 2012 11:41 am


قصف أبو مازن

اسم الكاتب : بكر أبو بكر
العهد - عندما ألقى الرئيس أبو مازن خطابه في الأمم المتحدة سواء الأول أو
الثاني بغية الحصول على دولة في الأمم المتحدة وبرغم السرد التاريخي الواضح
المتمسك بالحقوق الفلسطينية ، ورغم التأكيدات السياسية على الثوابت
الفلسطينية أيضاً التي اتفقت عليها كل الفصائل بما فيها حماس إلا أن ما في
القلب في القلب حيث انبرت أقلام وتصدت ألسنة حداد لما قاله وخاصة من حماس
الممانعة للمصالحة في غزة.
إن عقلية الترقب والتوثب (والصراخ بكبسة زر) وافتعال الصدامات ومحاولة
اختراع الزلل والخطايا أصبحت ضمن أمور أخرى من مميزات التيار الممانع
للمصالحة في حماس ، وهدفها الهدم للفكرة الوطنية عامة ومشروع الدولة
الفلسطينية ما أصبح جلياً بتشويه كل رموزه الفكرة/المشروع وعلى رأسهم
الرئيس أبو مازن الذي عانى الأمرين من الهجمات على مدار السنوات المختلفة،
فحيث اتفقت الإدارة الإسرائيلية هوجم ، وحيث اختلفت أو اختلف معها هوجم ،
وحيث تحدى الأمريكان 12 مرة حتى الآن هوجم عربيا وفلسطينيا من قبل أن يهاجم
أمريكيا.
وفي سعيه السلمي للاعتراف بالدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة تجندت ضده
كل الأطراف الداخلية والخارجية في تحالف عجيب لا يضع بديلاً ويطلب منه
الصمت والاستكانة. فالمفاوضات وان بشروط ممنوعة والمقاومة السلمية ممنوعة
والذهاب الى الأمم المتحدة ممنوع (الا ان كنا نحن الفاعلين).
وفي نفس البوتقة سجلت منظمات المقاومة المصداحية أهدافا صوتية في ملعب
الإسرائيليين بصبها اللعنات تلو اللعنات إلى حد التخوين والكفر ضد أبو مازن
وبالطبع حركة فتح والسلطة لسبب وحيد حسب ما قال نواطق حماس بوضوح في انه
يمنعها من قيادة الشعب الفلسطيني (؟!) في أسلوب غير مقبول من أساليب
التحريض والمنافسة السياسية يصل إلى حد العداء.
في لقائه الأخير على الرائي (=التلفزة) الإسرائيلي قال أبو مازن انه ضد
عسكرة (الانتفاضة) ما قاله في برنامجه الانتخابي عام 2006 وما اتفق معه
عليه خالد مشعل الذي أقر بالمقاومة السلمية عام 2011 ، وقال بالدولة في
حدود 1967 ما هو ( الثوابت الفلسطينية) منذ أيام الراحل الخالد ياسر عرفات ،
وعبر عن تمسكه بالقرار 194، الخاص باللاجئين عندما أكد أنه يحب بلده صفد
ويرغب برؤيتها ولكنه لن يعيش فيها، ومع ذلك فإن التأويلات الجاهزة سواء
أحسن أم خطأ تحمّل كلامه (كالعادة) أكثر مما قال.
إن الرئيس الذي عبر عن عدم رغبته العيش في صفد مسقط رأسه يعلم انه لا يمكنه
ذلك لوجود (إسرائيل) التي تسلبه هذا الحق ، ويعلم أيضاً أن خيار العودة
والاستقرار حسب قرار اللاجئين الأممي حق فردي لكل شخص مهما علت مرتبته
يتساوى فيها الجميع أمام القانون الوطني والدولي ولا احد يستطيع انتزاعها .
لو كنت مكان الرئيس لعبرت عن رغبتي بأن أعيش في مسقط رأس أبي في حيفا أو
أحفادي لأن كل فلسطين لنا ، ولكنه آثر الواقعية السياسية ( والتي تتفق فيها
معظم الفصائل بما فيها تيار حماس الخارج على الأقل ) وكان صادقاً وواضحاً
ومحدداً ما يحتاج لشجاعة قد لا يمتلكها الكثيرون الذين يكذبون على الله
وعلى الناس بشعارات لا تغني ولا تسمن من جوع

سنابل القدس
الأدارة العامة
الأدارة العامة

عدد المساهمات : 2271
نقاط : 5174
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف سنابل القدس في الأحد نوفمبر 04, 2012 11:41 am


نتنياهو يلوّح باستخدام 'تقرير ليفي' في حال التوجه الفلسطيني للأمم المتحدة


تل ابيب – العهد - لوح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بتبني
تقرير ليفي بخصوص شرعنة الاستيطان في الضفة الغربية، في حال توجهت القيادة
الفلسطينية للامم المتحدة لطلب دولة غير عضو في المنظمة الدولية.



وذكر موقع 'واللا' الاخباري العبري أنه على خلفية الضغوط التي يتعرض لها
نتنياهو من اعضاء الليكود والمستوطنين لتبني تقرير ليفي، فإن نتنياهو يدرس
خلال هذه الفترة إمكانية تأجيل موضوع تبني التقرير الى ما بعد توجه السلطة
الفلسطينية الى الامم المتحدة، لكي يتم استخدام التقرير كأحد وسائل الرد
على التوجه الفلسطيني.



وافاد الموقع بأن اسرائيل تدرس سلسلة من الخطوات الممكنة للرد على التوجه
الفلسطيني، ومن بين هذه الخطوات سحب التصاريح من العمال الفلسطينيين، ووقف
تحويل اموال الضرائب، كما ورد تبني تقرير ليفي من بين هذه الخطوات التي
تُفكر الحكومة الاسرائيلية باتخاذها.



ووفقاً لمصدر سياسي في اسرائيل 'ان اسرائيل كانت تتخوف من ردود الفعل
الدولية على تبني هذا التقرير، في حال تم ذلك قبل التوجه الفلسطيني للمنظمة
الدولية، لذا قرر نتنياهو الانتظار لحين ظهور نتائج هذا التوجه، وعندها
ستصبح اسرائيل طليقة اليدين في تبني التوصيات دون التخوف من ردود الفعل
المحتملة'.

أبو مجاهد
عضو فعّال للقدس
عضو فعّال للقدس

عدد المساهمات : 411
نقاط : 986
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/09/2012

رد: سلسلة حلقات : ' لماذا أنا فتح ؟ '

مُساهمة من طرف أبو مجاهد في الأحد نوفمبر 04, 2012 11:43 am

لماذا انا فتح ؟

دراسة مفاهيمية، نضالية، وطنية

بقلم عضو المجلس الثوري المحامي / لؤي عبدة

فتح التي شخصت الصراع بانه صراعا وطنيا وليس طبقيا او دينيا لا يمكنها اليوم، ولا كذلك السلطة الوطنية، ان تقدما حلا اجتماعيا واقتصاديا، ليس لانها لا تطرح ايديولوجيا فحسب وانما لانها لم تحرر الارض، ولم تصل الى تسوية سياسية، ولم تقيم دولة مستقلة كاملة السيادة

ففي بداية المسيرة الثورية والنضالية قالت فتح شعارها المعروف المنسي (( الارض للسواعد التي تحررها ولمن عليها )) وكانت قد اختصرت به النظرية الاجتماعية وعدم الدخول في الصراع الطبقي والايديولوجي والحزبي وركزت على العدو المركزي بنضالها وقتالها، وجنبت مقاتليها الهرطقة الفكرية وماشابه،لانها ومنذ البداية ايضا اعتبرت كل تناقض فلسطيني فلسطيني تناقضا ثانويا، فما بالك اليوم وفي هذا العصر الرهيب، عصر الثورة الراسمالية المسلحة التي تقودها الولايات المتحدة الامريكية، والصهيونية العالمية واسرائيل بالقوة العسكرية .

من ناحية اخرى لماذا لانحسم الامر ونعود للاتجاه الحقيقي الذي اختاره شعبنا قبل عقود ودفع الثمن التضحيات الجسام، وان هؤلاء مبجلي الهزيمة والهاربين من الحقيقة، ان يتراجعوا عن خيارهم الذي لم يعد يمثل احدا ولا حتى مصلحة الشعب الفلسطيني .

هؤلاء القلة القليلة هكذا حجمهم في فتح والرب اعلم اي كان اتجاههم وعقيدتهم فان فتح خيارنا الوطني النضالي، ولا يمكن ان تسمح القوى النضالية من الاجيال الاولى او الاجيال اللاحقة، ان تهدم القلعة حتى وان سيطروا على الحراس .

ثقافتنا وقيمنا وتراثنا واخلاقنا، تقوم على اساس فلسفة التحرر الوطني، بكل الاشكال النضالية، وهي الثقافة التي حافظت على قضيتنا الوطنية، وحقوقنا بالحرية، وتقرير المصير وحق العودة وهذا بحد ذاته لا تريده الفلسفة الاستعمارية الامريكية الصهيونية، لما يشكل خطرا في واقع الشعوب، ومايحمله من تناقض حقيقي ورئيسي مع مصالح هذا الاستعمار الدنيء، الذي رفض على مدار عقود الاعتراف بحقنا الوطني سياسيا وقانونيا .

وبالتالي لا يمكن ان نصعد الى قطارهم السريع وان نصبح لهم خدم وعبيد وعملاء، او جنود في سياستهم مقابل امتيازات غير شرعية ومشبوهة قبل البعض ان يتمتع بها على حساب شعبه وقضيته .

نعيش على الامل ونصنع من احلامنا حقائق وننتزع حريتنا انتزاعا، لا استجداءا واغلبية شعبنا لم يشعر او يلمس او يحس بما يسمى السلام في المنطقة، خدعة انجرف لها البعض ليبقى يجلس في الصفوف الامامية حتى لو كان ذلك وهما، من هنا اخي يا ابن فتح يارفيق الدرب، حركتنا جاءت الى الواقع لتحرير الارض والانسان من نير الاحتلال والاستعمار الاستيطاني التهويدي، ورفضت الخضوع والذل، والوصاية لاي محور اقليمي كان، وحددت بان العودة طريق الوحدة، ووضعت نفسها راس حربة في هذا الصراع الدامي صراع الوجود او اللاوجود، وان الحرية لن تاتي بالمفاوضات العبثية والخداع وتجاهل الحقوق والوجود، ولا حياة ولا كرامة مع الاحتلال، وان الشتات والمنافي مؤامرة هذا الاحتلال والصهيونية والهيمنة الامريكية حيكت ضد شعبنا، بالتالي على كل فلسطيني ان يدرك ان الحركة افضل من السكون والانتظار، وان النضال وسيلة من اجل الوصول الى الحرية، هذا الاتجاه الاساسي واي حراك او عمل لا يخدم هذا الاتجاه لا يمكن ان يصل الى شيء، حتى وان اعتقد البعض انه تكتيك لحماية الذات والوجود والمصالح ومرونة التعايش مع القوي، كل هذا وذاك لم يعد لصالح قضيتنا العادلة ومستقبل حريتنا، طالما الاحتلال الاسرائيلي مستمرا بوجوده، واستيطانه بحماية الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها، ولا يجدينا نفعا ان نتنازل عن ثقافتنا وقيمنا، وارتباطنا بالقضية، لنعيش على فتات موائدهم ونحن مازلنا نعتز ونفتخر بارادتنا الواعية، ونضالنا العادل، وقدرتنا على انتزاع حريتنا بدلا من ان نندمج بخياراتهم وسياسة الامر الواقع، وجلد الذات، والهروب من المسؤولية، والحقيقة ونلهث وراء الوهم ليستمر هؤلاء بالسيطرة والاحتلال .

وبكل الاحوال ساعة الانتفاضة على الذات اولا قادمة، ولحظة الحقيقة قادمة والصحوة قادمة شاء من شاء وابى من ابى .

لماذا الان لانستطيع ان نجيب على سؤال ماذا نريد ؟

وهناك مازق مررنا بها كمناضلين وفدائيين واحرار وتجاوزناها، بل لماذا لا نجيب على ماوصلنا اليه من مازق؟ فرضه الاحتلال وراعيه الولايات المتحدة الامريكية علينا وعلى امتنا، بسبب موازين القوى الاقليمي والعالمي!!

متى كان ميزان القوى لصالحنا منذ الحرب العالمية الثانية ونحن الذين فجرنا واقعنا السلبي في الستينات من القرن الماضي ولم يكن هناك مرة واحدة، ميزان قوى لصالح نضالنا ... عشرات السنين مرت علينا ونحن نقاتل لوحدنا الم يحصل هذا؟في الماضي والحاضر...

انها مضاربة فكرية وجدل تساؤلي يعم اوساط المجتمع والشعب، وعلى القلة القليلة ان تصحوا امام ذلك، لان لعنة التاريخ والوطن والشعب، ان نزلت عليها فلن تعود وبالتالي لا بد من اجراء مصالحة مع الذات، واعتراف مع الحقيقة والمستقبل قبل فوات الاوان .

هذا مايفرضه منطق التاريخ، على واقع الحال وعلى من يعتقد انه في الصواب، وهو بالحقيقة يكابر يغرق في قناعاته الذاتية، متعصبا لها فاقدا لارادة الحقيقة والواقع .

فالنظام القائم في الارض المحتلة لا يمكن ان نعتبره نظاما سياسيا، سينقل الشعب الفلسطيني من حالة الاحتلال الى حالة الحرية والاستقلال، طالما هذا النظام لا يملك اي من المقومات .

بالتالي مااجبرنا ان نكون فيه يمكن ان نطلق عليه دولة المدن الوهمية، يتحكم بها الطاغية الاحتلال ليدعنا نلهو في التناقض الذاتي

( الثانوي ) وننسى تناقضنا معه ( العدو الرئيسي ) هذا النمط لا يمكن ان يدوم لانه سقط في التاريخ اساسا لانه ايضا تعارض مع ارادة الشعوب والتطور والحضارة، ومن يقف امام حركة التاريخ الانساني سيسقط حقيقة حتى لو امتلك الجبروت والقوة المطلقة .

هذا نابع من الرؤيا الحقيقية لوجودنا وطبيعة قضيتنا وعدالة حقوقنا لموقعنا المنسجم مع حركة التاريخ الانساني وقوانين حركته، وديمومته، الثورة طريق الشعوب المظلومة، المضطهدة، المستعمرة .

طريق الحرية التي تصهر كل التناقضات والتباينات وهؤلاء الذين خرجوا عن السرب تاهوا وضاعوا حتى لو كانت عقيدتهم وطن ودعوة واممية .

فالوطن هو الارض الذي زرعها الاجداد والاباء والابناء، ورووها بالدم والعرق، والتضحية دفاعا عن حريتها، ومنها وعليها بنينا ثقافتنا وحضارتنا كيف نفهم ذلك ولا نستطيعان نجيب على ماوصلنا اليه من مازق لا مخرج له،

حسب البعض ((الا الوقوف بالانتظار والصبر )) والتمسك بالامتيازات والحقوق مسلوبة، والحريات مفقودة وحياتنا شكلية ملهاة لهؤلاء الذين سلبوا بلادنا وبيوتنا واصبحنا نعيش في العراء والهواء المر، هؤلاء الذين خدعوا القلة القليلة منا ، وحملناهم عشرين عاما، من التيه والخداع، والغربة عشرين عاما من المراوحة المكانية والخداع ،

وكنا نعتقد اننا اقرب الى الدولة من العودة الى الثورة ، اقرب الى السلام من التورط في الحرب، هل اصبحنا دمية بايديهم؟... وهل تم احتوائنا بلا رجعة؟! ان مرارة الوضع القائم وان نتحول ((نحن شعب ثائر)) الى اضحوكة وسخرية لهؤلاء وحلفائهم بعد ان كنا قدوة الشعوب وحركات التحرر الوطني، لاسباب مازال مبجلي الخطايا يجتهدون حولها، امر لا يمكن القبول به، ان نبقى نبكي على الماضي، ونجلد انفسنا على الحاضر، ونخشى المستقبل، امر لا يقبل به لا احياء، ولا الشهداء ولا الاسرى ولا الذين اصيبت اجسامهم بجراح دائمة. لان من يصنع التاريخ العظيم لشعبه ليضيء نور المستقبل، هو الذي يحرس القلعة ومازال يرابط على الجبل، حتى لو نزل البعض عنه.

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 8:03 pm