شبكة القدس العربية Palestinian Jerusalem

لاقتراحاتكم تجدونا على الفيس بوك facebook ( مملكة بائع الورد للشعر والخواطر ) https://www.facebook.com/roseking2013

المواضيع الأخيرة

» الاجازة الصيفية - عطا سليمان رموني
الأربعاء يونيو 21, 2017 12:37 pm من طرف عطا سليمان رموني

» الجاهل عدو لنفسه - عطا سليمان رموني
الجمعة يونيو 16, 2017 12:18 pm من طرف عطا سليمان رموني

» الدنيا بستان - عطا سليمان رموني
الجمعة يونيو 09, 2017 6:52 pm من طرف عطا سليمان رموني

» فوائد المشي - عطا سليمان رموني
السبت يونيو 03, 2017 7:31 am من طرف عطا سليمان رموني

» يا ارضا عشقنا تربها الغالي
الخميس يونيو 01, 2017 3:17 pm من طرف اسطورة المنتدى

» زمان قاتم - عطا سليمان رموني
الخميس مايو 25, 2017 10:08 am من طرف عطا سليمان رموني

» المشآؤون الى المساجد - عطا سليمان رموني
الخميس مايو 25, 2017 10:06 am من طرف عطا سليمان رموني

» مذكرات هديل الحمام
الخميس مايو 18, 2017 8:58 pm من طرف هديل الحمام

» ردا على رائعة الشاعر الكبير عاصم شعبان ( ابو الحب ) / د. لطفي الياسيني
الأحد مايو 14, 2017 12:29 pm من طرف هديل الحمام

» ما للزمان على العروبة ساخطاً - عطا سليمان رموني
الإثنين مايو 01, 2017 11:14 am من طرف عطا سليمان رموني

» يا صاحبي - عطا سليمان رموني
الخميس أبريل 20, 2017 7:39 pm من طرف عطا سليمان رموني

» زمان قاتم - عطا سليمان رموني
الأربعاء أبريل 19, 2017 9:37 am من طرف عطا سليمان رموني

» الاعتزاز بالله - عطا سليمان رموني
السبت أبريل 15, 2017 9:31 am من طرف عطا سليمان رموني

» توقير الكبير - عطا سليمان رموني
الأربعاء أبريل 05, 2017 10:54 am من طرف عطا سليمان رموني

» بعد غياب طويل عدت لكم من جديد هديل الحمام
السبت أبريل 01, 2017 1:31 pm من طرف عازفة المشاعر

تصويت

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 51 بتاريخ الجمعة يوليو 06, 2012 11:15 am

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 15439 مساهمة في هذا المنتدى في 4667 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 1200 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو obapuakecj فمرحباً به.

Like/Tweet/+1


قصيدة خروف العيد

شاطر
avatar
الشاعرة جزيرة الورد
المبدعات
المبدعات

عدد المساهمات : 1356
نقاط : 3153
السٌّمعَة : 35
تاريخ التسجيل : 23/05/2010

قصيدة خروف العيد

مُساهمة من طرف الشاعرة جزيرة الورد في الأحد أكتوبر 21, 2012 10:11 pm

قصيدة:
خروف العيد
الله اكبر الله اكبر
اليوم يومي
افرحوا يا مسلمين
وهنوني
لما يكبر واهلل المؤذن
بتذبحوني
ربتوني وكبرتوني من خيراتكم
اطعمتوني
اجا الموعد جهزتوني
قدري مكنوب على
جبيني
نادني رب العباد
يا مسلمين
لبيت الندا وكنت يوم العيد
كبش الفدا
مشان يا احبابي اتعيشوا بسلام
وامان


فديتكم بروحي ودمي
الجزارين اتجمعو ا
حولي
سنولي الخوص والسكاكين
ومشنقة التعليق
ليعلقوني
وينك يا يما
تتودعيني
دمي سال على
خدي
وعلاقة المسلخ تنتضرني
ملايين البشر تستنى
يومي

كبروا الله اكبر
الله اكبر
واتشاهدوا على روحي
حزوا رقبتي بالسكين
واذبحوني
ودمي سال ما حدا
يفديني
اه يا صحابي وخلاني
بالرخيص بعتوني

اه من جرحي والمي
على حبابي
وينك يا يما تتشوفيني
اذن المؤذن وهلل
واكبر
اتشاهدوا على ذبحي
اليوم يومي افرحوا
يا مسلمين
وهنوني العيد عيدكم
وأنا بروحي فديتكمـ
ولحمي هديتكم
لتعيشوا باْمان وسلام
يا حبابي
بروحي فديتكم
اْمانة عليكم هذه وصيتي
ليكم
لا تحرموا جوعان ومسكين
هذا عيد الله وجب يا
مسلمين
فديتكم بروحي ودمي
بعيد الله بهنيكم والله
يفرحكم
أمانة عليكم لا
تنسوني
من دعواتكم لا
تحرموني
قصيدة:
خروف العيد
بقلمي:
الشاعــــــرة جزيرة الورد
avatar
سمير الاحمد
عضو متقدم للقدس
عضو متقدم للقدس

عدد المساهمات : 1135
نقاط : 9055
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 21/08/2012
العمر : 61
الموقع : القدس

رد: قصيدة خروف العيد

مُساهمة من طرف سمير الاحمد في الأحد أكتوبر 21, 2012 10:21 pm

الهبت مشاعر وانتفضت صارخة في وجه الجبناء
ذبيح العروبة والاسلام
ذبيح الاقصى من يفتديه
لا ابراهيم ولا كبش اسماعيل
المسلمون اليوم مجتمعون ببكة المكرمه
وينحرون فداء اسماعيل
ويا نار كوني بردا وسلاما على ابراهيم
انتصر لفلسطين حيا
وانتصر لفلسطين شهيدا
وكبر الله اكبر يا عرب
والعرب يهللون في الحجيج
لبيك اللهم لبيك
ويجيبهم رب العزة
لا لبيك ولا سعديك
ايها المتأسلم
الاقصى يرزح تحت الاحتلال
الجهاد اولا قبل الحجيج
حرروا مسرى حبيبي محمد أولا.
بربك لا تنشري خزينا وعارنا

على الملأ
دعينا نموت بجبننا حتى لا تحاسبنا
الاجيال القادمه
ونعدم بالخوازيق ورجما بالاحذيه
حتى الموت حتى الموت ويتركونا
للديدان تاكلنا
لان باطن الارض لا يشرفها مثوانا.
حبيبتي جزيرة الورد
ابدعت عن كل شعراء الامه
في هذا اليوم العظيم لرجالات عظماء
لم يستكينوا يوما
قتلا على مشهد العالم اجمع
صدام وياسر اباعمار
تبا لنا وبئست حياتنا من بعدهم
اذا ما حققنا رسالتهم والامانه التي
حملونا اياها
فلسطين بارضها وشعبها ومقدساتها
امانة في اعناقنا.
avatar
هديل الحمام
الأدارة العامة
الأدارة العامة

عدد المساهمات : 3659
نقاط : 5726
السٌّمعَة : 183
تاريخ التسجيل : 19/02/2011

رد: قصيدة خروف العيد

مُساهمة من طرف هديل الحمام في الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 12:07 am

رفاق الخير يمرون كنسمة فجر ندية يزينون دنيانا بورود

عطرية نتمنى لهم حياة هنية ومع بزوغ الفجر ونبض النهار


لا نملك إلاالدعاء لهم بلحظات رضية
وكل عام وأنت بخير
كل عام وانت بالف خيـــــــر يارب
avatar
سمير الاحمد
عضو متقدم للقدس
عضو متقدم للقدس

عدد المساهمات : 1135
نقاط : 9055
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 21/08/2012
العمر : 61
الموقع : القدس

رد: قصيدة خروف العيد

مُساهمة من طرف سمير الاحمد في الأربعاء أكتوبر 24, 2012 7:09 pm


"
صباح صدام الأكبر

قَتَلُوا الرجل
ما كانَ عدْلاً إذْ قُتِلْ
في يومِ عيدٍ خالِدٍ مُنْذُ الأزَلْ
وكأننا لسنا بَشَرْ
وكأنَّهُمْ يَغْشَونَنَا
بسوادِ ليلٍ مُكْتَحِلْ
والصمتُ يسكنُ صوتنا
وكأن صدَّامٌ هَوَى مِنْ فَوْق ِ نَارٍ تَسْتَعِرْ
أو مثل كبشٍ منتظر
للعيد حتى تنتهي كل الحياة وتكتمل
كالكبشِ يُسْحَبَ والمَشَانِقَ عُـلـِّقَتْ
وموادَ قانونَ العراقَ بكلِ غلٍ مُزِّقَتْ
ولِأنها
سَتُحَرِِّمَ الإعْدَامَ في يومِ الأضَاحِي للبشر
قَصَّابُوا أمريكا اللعينةُ قد قَضَوا
وبشرعِ غاب الكافرين
ملثمين
يضعوا العصابةَ فوقَ عين الأَضْحِيَة
لينالوا حبَ المعجبين
يأبى الرَجُلْ
عجباً رأيتُ بعينِهِ
بالخوفِ شيئاً لم تَقُل
وكأنَّهُ
حِيْزَتْ له الدنيا بكاملِ عمرها وكأنَّ ما جاءَ الأجَلْ
ويمر مر الطيف ماضٍ للعراقِ كمثل ضيف مرتحل
لتراهُ عينَ الأُضْحِيًة
كَيِمَا تقول
" الظلم كان بحكمِيَهْ
والجور كان بشرعِيَهْ
والكبر كان بعرشِيَهْ
والحلم كان كأَمرِيَهْ
والقتل من دونِ الدِيَة
حتى صبحتُ بيومِ عيدي الأُضْحِيًة
ما عاد في الدنيا أمل
حتىَ أَفِرُّ وأَرْتَحِلْ
هذا عقابي والرضىَ منِّي يُسَابِقُ حُكْمَهُمْ "
قُتِلَ الرجل
وتأرجحَ الجسدُ العجوزُ بِمِشْنَقَة
وكأنَّ أَوطَانِ العروبةِ كلِّها مُنْذُ الضُحَى
مُتَأَرْجِحَة
لكنَّها ليستْ بذاتِ المِشْنَقَة
هي ذلةٌ يا أُمَّتِي و رَضِيتِهَا
تَأْبَيْنَ إلا أن تُصَابِي بِالعِلَلْ
وأَبِيْتِ ِ إلا أن تَكُونِ مُعَلَّقَة
وتَبِعْتِ بوشَ العِنْتَرِيِ كما الثَمِل
حُكِّامِكِ النَائُوْنَ عنْ أوطانِنَا
حُكَّامِكِ النَائُوْنَ عنْ أحلامِنَا
عن عِزِّنا
عن عِرْضِنَا
يستمتعونَ بِضَعْفِنَا وبِخَوفِنَا
سَمِحُوا بِبَثِ المَهْزَلَة
حتى نراها ونرتعد
كي نَنْهَزِمْ قبل الحروب العاتية
وتبادلوا بالْبَرْقِ - وقت المهزلة-
كلَّ التهاني بِعِيدِنَا
وكأنَّ شَيئَاً لَمْ يَكُنْ
وكأنَّ عِزَّاً لم يَهُنْ
وكأنَّ عِرْضَاً لم يُصَنْ
يا حسرتي
مات الرجل
ورِجَالَ دِينٍ يَسْألُوا
هل يكفي ( صدامُ العراقُ ) كَأُضْحِيَة ؟
أم أَجْزَأَتْ أمريكا أُمَتَنَا بِهِ ؟
أم لازمٌ أَنْ نَأْتِ نحنُ بأُضْحِيَة ؟
لا تسألوا
فالدينَ آخر همكم
والشرعُ فُجْرُ الأُمْسِيَة
لا تَنْسَوا عَرَضَاً من حياةِ زائلة
أنتم هو
أنتم هو
لكنَّكُمْ في ثَوبِ شَرْعِ الكفرِ حقَّاً تَخْتَفُون
وبعينِ أمريكا اللعينةِ تنظرون
والداعراتُ مِنَ الأُمَمِ إنْ مَا تَكَشَّفَ ثَدْيُهَا
بالمالِ تُغْرِيْكُمْ بِهِ
مِثْلَ البَهَائِمِ تَلْهَثُوُنْ
إِن مَا تَكَشَّفَ فَخْذُهَا بِالحُكْمِ أَنْتُمْ تَفْرَحُوْن
تَأْمُرْ وتَنْهِي في البِلاَدِ وأَنْتُمُو
مثل الكلابِ تُنَفِّذُوْنلَكِنَّهُ رَغْم الدِعَارَةِ والبِغَاءِ بِحُكْمِهِ
كانَ العدو المنطلق
يلهو ويمرحَ كيفَ شاء
بغدادُ تُوْصِلُ للنَجَفِ
ولهُ الجِيُوشُ بِكَرْبِلاَء
لَكِن كَمَا اعْتَدْنَا بِسَائِرِ عَهْدِنَا
أصلُ الخيانَة أقرباء
لكنه
لا يخشَ شَيئَاً مِنْهُمُو
لا يخشَ شَيئَاً مِن أَحَد, لا ينصرف
كان الغبيَ , سأعترف
الكُرْهُ مِنِّي دَائِمٌ في شخصهِ
لكنني
أقسمتُ أنِّي لن أكونُ كظالمٍ

ذاكَ الرجلْ
هو عِبْرَةُ للحقِ دوماً قَائِلَة
أَنْتُمْ كَمِثْلِ الكبشِ يَتْبَعَ قاتِلَه
لكنكم قد تنسوا شيئاً محتمل
فالذبحَ حظُ الطاغِيَة
والنارُ نارٌ حامِيَة
يا هل تُرَى من مِنْكُمُو
بغدٍ يكونُ الأُضْحِيَة
وسينتهي مثل الرجل
تلك النهاية مُضْنِيَة
‏"

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 26, 2017 8:05 am