شبكة القدس العربية Palestinian Jerusalem

لاقتراحاتكم تجدونا على الفيس بوك facebook ( مملكة بائع الورد للشعر والخواطر ) https://www.facebook.com/roseking2013

المواضيع الأخيرة

» مبروك لمحمد عبد النعيم حسن من مصر لقب كبار الشخصيات
الجمعة نوفمبر 09, 2018 4:53 pm من طرف اسطورة المنتدى

» يا ارضا عشقنا تربها الغالي
الإثنين أبريل 02, 2018 5:46 am من طرف هديل الحمام

» أوتار وترانيم وطنية فلسطينية مدينة وقصيدة . . .إهداء هديل الحمام
الأحد أبريل 01, 2018 8:55 am من طرف هديل الحمام

» يمهل العاصي - الشاعر : عطا سليمان رموني
الأربعاء يناير 31, 2018 6:52 pm من طرف عطا سليمان رموني

» الا بذكر الله تطمئن القلوب - الشاعر : عطا سليمان رموني
الأربعاء يناير 17, 2018 6:43 pm من طرف عطا سليمان رموني

» تاجر مع الله - عطا سليمان رموني
الجمعة سبتمبر 29, 2017 12:31 am من طرف عطا سليمان رموني

» العام الهجري الجديد - عطا سليمان رموني
الجمعة سبتمبر 22, 2017 8:17 am من طرف عطا سليمان رموني

» ابن الاصل - عطا سليمان رموني
الجمعة سبتمبر 08, 2017 12:47 am من طرف عطا سليمان رموني

» الدعاء عبادة - عطا سليمان رموني
السبت أغسطس 26, 2017 11:53 am من طرف عطا سليمان رموني

» الاجازة الصيفية - عطا سليمان رموني
الأربعاء يونيو 21, 2017 12:37 pm من طرف عطا سليمان رموني

» الجاهل عدو لنفسه - عطا سليمان رموني
الجمعة يونيو 16, 2017 12:18 pm من طرف عطا سليمان رموني

» الدنيا بستان - عطا سليمان رموني
الجمعة يونيو 09, 2017 6:52 pm من طرف عطا سليمان رموني

» فوائد المشي - عطا سليمان رموني
السبت يونيو 03, 2017 7:31 am من طرف عطا سليمان رموني

» زمان قاتم - عطا سليمان رموني
الخميس مايو 25, 2017 10:08 am من طرف عطا سليمان رموني

» المشآؤون الى المساجد - عطا سليمان رموني
الخميس مايو 25, 2017 10:06 am من طرف عطا سليمان رموني

تصويت

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 51 بتاريخ الجمعة يوليو 06, 2012 11:15 am

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 15452 مساهمة في هذا المنتدى في 4673 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 1203 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو Layth Alsanfor فمرحباً به.

Like/Tweet/+1


الحق لا يعرف بالرجال

شاطر
avatar
هديل الحمام
الأدارة العامة
الأدارة العامة

عدد المساهمات : 3665
نقاط : 5732
السٌّمعَة : 183
تاريخ التسجيل : 19/02/2011

الحق لا يعرف بالرجال

مُساهمة من طرف هديل الحمام في السبت أغسطس 22, 2015 11:41 pm

إن الحق لا يعرف بالرجال ولكن الرجال هم الذين يعرفون بالحق ، وقد ابتلينا بالغلو والمبالغة في تقديس الأشخاص ، وإن كان كثير من هؤلاء الذين يقدسون لا يستحقون عشر معشار ذلك التقديس .

وتقديس الأشخاص أمر معروف عند المبتدعة ؛ لأن العلم عندهم لا يعرفونه بأخذه من مظانه ومن أهله ، وإنما العلم عندهم ما يقوله زعماؤهم وحتى وإن خالف الحق . ولذا تجده يأخذ قول زيد وعمرو مسلمًا ، ولو خالف هدي الكتاب والسنة صراحة !

نعم ، يجب أن نعظم العلماء ، وأن نوقرهم ، وأن نعطيهم حقوقهم ، وأن نعرِف لهم فضلهم ، وأن ندعو لهم ، وأن نترحم عليهم ، وأن نجتهد في التلقي عنهم - كما بينا - . ولكن لا نغلو في أحد ؛ لأننا ابتلينا منذ انحراف الناس عن منهج الحق في القرون الأولى ، عندما ظهرت الفرق والجماعات المتعددة ، منذ أن تألب الخوارج على عثمان - رضي الله عنه - وإلى يومنا هذا ؛ ابتلينا بأقوام في كل عصر وفي كل مصر ، لا يعدو الدين عندهم تقديس الأشخاص .

فالقول عندهم ما يقوله زعماؤهم ، ولو كان مخالفًا للدين جملة وتفصيلاً .

ولذلك نجد الكثير منهم لو بينت له خطأَ مؤلف في كتاب وزلته - التي ربما كانت بدعة منكرة أو إلحادًا ، وربما كانت طريقًا إلى الكفر - لو بينت له هذا الخطأَ ؛ تقوم قيامته ، لكن لو قلت الصحابي فلان : أخطأ ، والعالم الفلاني من علماء الأمة أخطأ في هذه المسألة والصواب كذا ، تجده ؛ بل لو نيل من الصحابة ، أو لو غمز زعيمه الذي يتعصب له صحابيًا من صحابة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ؛ فإنه لا يحرك ساكنًا ؛ بل الأمر عنده هين ، إنما لو قلت : الكاتب الفلاني أخطا في كتابه كذا ؛ فقد تقوم عليك القيامة ! وتجدهم يرمونك عن قوس واحدة !

حتى لو قلت : إن هذا الفلاني يقول عن الصحابي فلان كذا .

فلان يقول عن عثمان كذا ...

فلان يقول عن معاويةَ - رضي الله عنه - كذا ...

فلان يقول عن عمر بن الخطاب كذا ...

فلان يقول عن الصحابي الفلاني كذا وكذا ...

أنت عندما تذكر هذا القول معترضًا ، تصبح أنت محل الاعتراض ، وتصبح محل النقد ، وربما أُوذيت من أجل هذا الأمر .

فالحق قاعدة السلف : [ أن الحق لا يعرف بالرجال وإنما الرجال هم الذين يعرفون بالحق ] .

بمعنى : أن نبتعد عن الغلو في الأشخاص ؛ لأن الغلو هو أول معاوِل هدم الدين ، منذ قوم نوح إلى يومنا هذا .

فالغلو في غاية من الخطورة .

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 19, 2018 9:17 am