شبكة القدس العربية Palestinian Jerusalem

لاقتراحاتكم تجدونا على الفيس بوك facebook ( مملكة بائع الورد للشعر والخواطر ) https://www.facebook.com/roseking2013

المواضيع الأخيرة

» يا حافر حفرة الشر . عطا سليمان رموني
أمس في 7:20 pm من طرف عطا سليمان رموني

» العافين عن الناس . عطا سليمان رموني
الخميس ديسمبر 01, 2016 7:21 pm من طرف عطا سليمان رموني

» غرسوا فأكلنا . عطا سليمان رموني
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:49 am من طرف عطا سليمان رموني

» الشموخ . عطا سليمان رموني
الإثنين نوفمبر 14, 2016 9:00 am من طرف عطا سليمان رموني

» لا شيء أصعب من أن ترى شخص يأخذ مكانك في قلب من تحب
السبت نوفمبر 12, 2016 9:11 am من طرف أبو مجاهد

» الأخت أولى بالصِّلَة.عطا سليمان رموني
السبت نوفمبر 05, 2016 10:19 am من طرف عطا سليمان رموني

» آداب المسجد . عطا سليمان رموني
الإثنين أكتوبر 31, 2016 10:50 am من طرف عطا سليمان رموني

» انصر اخاك . عطا سليمان رموني
الخميس أكتوبر 27, 2016 6:21 am من طرف عطا سليمان رموني

» ردا على رائعة الشاعر الكبير عاصم شعبان ( ابو الحب ) / د. لطفي الياسيني
الإثنين أكتوبر 24, 2016 12:24 am من طرف طائر الفينيق

» أركان الإيمان . عطا سليمان رموني
الجمعة أكتوبر 21, 2016 12:18 am من طرف عطا سليمان رموني

» عتاب صديق . عطا سليمان رموني
الجمعة أكتوبر 14, 2016 3:01 am من طرف عطا سليمان رموني

» نحن في الدنيا ضيوف . عطا سليمان رموني
السبت أكتوبر 08, 2016 12:27 am من طرف عطا سليمان رموني

» عليك بالصاحب الوفي . عطا سليمان رموني
الأحد أكتوبر 02, 2016 11:15 pm من طرف عطا سليمان رموني

» لروح الشهيد ياسر حمدونة
الثلاثاء سبتمبر 27, 2016 9:49 am من طرف أبو مجاهد

» هذه الدنيا تجارة . عطا سليمان رموني
السبت سبتمبر 24, 2016 10:29 am من طرف عطا سليمان رموني

تصويت

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 51 بتاريخ الجمعة يوليو 06, 2012 11:15 am

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 15353 مساهمة في هذا المنتدى في 4635 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 1178 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو izaqekubuniti فمرحباً به.

Like/Tweet/+1


مات السفاح مات القاتل . مات المجرم

شاطر

طائر الفينيق
العضو المنتدب للأدارة
العضو المنتدب للأدارة

عدد المساهمات : 4904
نقاط : 9866
السٌّمعَة : 66
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مات السفاح مات القاتل . مات المجرم

مُساهمة من طرف طائر الفينيق في الخميس أغسطس 15, 2013 5:11 am



 
مات السفاح ..... مات القاتل .... مات المجرم




شارون : في حقيقة الامر اذا اردنا ان نفتح تاريخه

علينا ان نفتح تاريخ الحركة الصهيونية ولكن علينا ا ن نقول شيء للاجيال00 القادمه عن هؤلااء القاده الذين لم يختلفوا عن سابقيهم اذا عليك ان تعرف شخصية واحدة كانك تعرفهم جميع بهذا المقام نخص السفاح شارون الذي نعايش مجازره منذ ان فتح وتسلم مقاليد الحكم في اسرائيل بدءا بوزارة الزراعة وانتهاء بوزير الدفاع ورئيس الوزراء الذي يحمل اقبح وجه عرفناه به حتى الان لكن هناك
… كثيرون يؤمنون انه “الاسرائيلي” القبيح المتعطش للدماء، الغريزي، الميال للقوة، عد يم المسؤولية والضمير والاخلاق والمريض بجنون العظمة. وليس بوسع احد حتى المقربين منه، ان يقد ر اليوم ما الذي سيفعله شارون غدا كرئيس للحكومة" اذا بهذه الكلمات والتي لاتعطيه الا جزء بسيط من صفات قبيحة هي جزء منه
شارون السفاح ما هوالا صورة مختصرة للشعب اليهودي المبني تاريخيا على عقدة الخوف والشك والحقد والاستعلاء ضد الاغيار، كما هو مبني على عقدة جنون العظمة والتفرد والغدر والنزعة العنصرية الدموية. التي نشاهدها من على شاشات التلفزة ولا نريد من احد ان يروي لنا حكايات بل ما نشاهده هو الحقيقة هو الشاهد الحي على الجرائم التي ترتكب بحق شعب اعزل من كل شيء امام طائرات ال ف 16 والميركافا والصواريخ والاباتشي والاسلحة المحرمة دوليا امثال الغازات وسلاح الحصار وسلاح التجويع ونحن نعيش في القرت العشرين ...... والعلم يتحدث عن الديمقراطية والعدالة والحضارة أي حضارة هذه التي يتم الحديث عنها في ظل هذه الاسلحة الفتاكة ....اي دول عظمه هذه التي تعطي القاتل القاب السلام واي سلام هذا الذي يتحدثون عنه في غياب التوازن بين المتحاربين ( الشعب الفلسطيني الاعزل من كل شيء )والجيش الاسرائيلي بكل الاسلحة التي يتحدث عنها العالم في لسواق البيع لتجارة الاسلحة اذا هؤلاء تجار سلاح ؟؟ وهناك
من يقول ان مجيء شارون الى سدة الحكومة في كيان العدو ربما كان من مصلحة العرب عموما، والفلسطينيين خصوصا، اذ يكشف بسلوكياته السياسية الوجه الحقيقي للسياسة الصهيونية من جهة، كما يؤشر من جهة اخرى على افلاس المجتمع الصهيوني نفسه الذي بات مشرذ ما وضائعا ولا يملك لنفسه ولا للمنطقة أي مشروع تسوية كما يروج له ويلجم به دعاة التسوية. صدقوني ان هذه الحقائق ما هي الا جزء بسيط لايمكن مقارنته مع الحبل الذي يبداء من بداية اليهود ية وظهورها بعهد النبي موسى عليه وعلى نبينا محمد السلام هذا الظهور الذي اقترن بالقتل والظلم والاضطهاد كل ذالك جاء بالكتب السماوية وما يجري على ارض الواقع ماهو الا تجسيد لذالك الذي قرءناه وما قرئناه الا جزء يكاد ان لايذكر امام الذي نشاهده هذه اليهودية وهذه اليمقراطية وهؤلاء اليهود ويطالبوننا ان ننسى كيف لنا ان ننسى هل يوجد هناك منوم نشبه حتى قيام الساعة افق ايها العالم المتحضر من سباتك العميق الذي انت به لوحد ك نحن نعرف ذالك ولكن انت تمتلك القوة ونحن مسلمون بهذا ستنهارون كما انهارت حضارات التي كتب عنها التاريخ ولعنها لما ظلمت وانصف المظلوم وشارون ما هو الا واحدا من هؤلاء الملعونيين في الحاضر وفي المستقبل وقي التاريخ
من هو شارون؟
ولد شارون من ابوين من المهاجرين اليهود من الاتحاد السوفياتي في مستوطنة زراعية بالقرب من تل ابيب. في 27 فبراير 1928. ويتفق المراقبون على ان شخصية شارون الدموية تعود في جذورها الى الطفولة. يقول اوزي بنزيمان في كتابه "شارون قيصر “اسرائيل”" : ان ارييل كان يتجول في مستعمرة كفرهلال قرب تل ابيب وهو يحمل عصا لضرب الاطفال الآخرين واخضاعهم، ونال شارون اول خبرة عسكرية له في الهاغانا التي كانت بمثابة الجيش اليهودي قبل اقامة دولة “اسرائيل”. هذا هو شارون ؟؟
وعندما يتحدث شارون في سيرته "كتاب السيرة الذاتية" عن دور والديه المهاجرين من الاتحاد السوفياتي الى فلسطين في مطلع القرن العشرين، فانه يقدم صورة شبيهة بتلك المعروفة عن المستوطنين البيض في "زحفهم الشجاع غربا على الرغم من الهنود الهمج". ويذكر بنزيمان بقصة طريفة نسيها شارون، هي ان المستعمرة التي عاشت فيها عائلة شارون كانت تعاونية، ولكل عائلة قطعة من الارض تساوي في مساحتها قطع الارض الاخرى. ولا احد يعرف كيف ـ بعد سنوات قليلة ـ اصبحت ارض الشارونيين اكبر قطع اراضي مساحة على حساب المستوطنين الآخرين، والتسفير الوحيد الذي يقدمه بنزيمان هو ان هذه العائلة تمكنت بالارهاب ان "تقضم" مساحات من اراضي الآخرين. هذا هو شارون الذي مارس الظلم على اليهود والاضطهاد ضد اليهود هذا ليس غريبا علينا نحن الذين نقراء التاريخ ونكتبه للاجيال القادمة ..
وعلى مستوى الحياة الشخصية لا يتورع شارون في (كتاب السيرة الذاتية) عن الكذب. فهو يزعم ان زوجته الاولى ماتت بحادث سير لان مقود سيارته كان على الطراز الانكليزي. وان ابنه (11 سنة) قتل خطأ على يد طفل آخر كان يلعب ببندقية شارون نفسه.
وقد تناسى شارون حسب بنزيمان ان زوجته مارغاليت انتحرت عام 1962 ولم تقتل لانها اكتشف ان زوجها على علاقة مع شقيقتها ليلى، وقد تزوجا بالفعل بعد وفاة او انتحار الزوجة، اما بالنسبة الى مقتل ابنه، فان شارون لم يكن مسامحا كما حاول الايحاء في مذكراته، بل مارس ابشع عمليات الارهاب والانتقام ضد القاتل واهله، بحيث اجبرهم جميعا على الهرب من المنطقة والسكن في مدينة اخرى.
ومرة اخرى يكون كتاب بنزيمان بالمرصاد لكل محاولات تلميع صورة شارون كاحد ابرز القادة العسكريين الصهاينة. فاول عمل عسكري قاده شارون حسب بنزيمان كان في العام 1948 وكان نصيبه الفشل.
انتهى الهجوم اليهودي على اللطرون حيث كان يتمركز الجيش الاردني بالفشل الذريع، وسقط مئات الصهاينة قتل من بينهم يهود كانوا وصلوا قبل فترة قصيرة من اوروبا وزجوا في المعركة التي قادها شارون من دون اعداد عسكري.
الحياة العسكرية لشارون السفاح
لقد بدأ شارون او الملقب "اريك الذي لا حد له" حياته العسكرية مطلع الخمسينات كقائد للوحدة "101" التي كانت تضم نخبة الكوماندوس. ويعتبره بعضهم محرجا يهتاج بعناد، وقائدا نزقا ومتهورا. ففي العدوان الثلاثي على مصر سنة 1956 ارتكب شارون اخطاء عسكرية عندما خالف اوامر القيادة وتقدم نحو ممرات "متلا" واشتبك مع الجيش المصري في معركة شرسة انتهت باندحار اليهود الذين خلفوا وراءهم 40 قتيلا ومئات الجرحى.
وكان شارون في العام 1953 هو من ارتكب مجزرة قبية في الاردن بعدما اعترف بها في تحقيق حكومي داخلي وبعدما كان رئيس الحكومة آنذاك ديفيد بن غوريون قد زعم ان المجزرة ارتكبت على ايدي مدنيين يهود كانوا ينتقمون للاعمال الفدائية الفلسطينية. وفي العام 1955 ارسل بن غوريون شارون لضرب معسكرات الجيش المصري في قطاع غزة بعدما كان اعلن في الليلة نفسها انه يمد يد الصداقة الى مصر، وفي العام 1970 كلف وزير الدفاع الصهيوني آنذاك موشي ديان شارون "ضبط الوضع في غزة" واتخذ "قيصر “اسرائيل”" على الاثر اجراءات قمعية لم يسبق لها مثيل، مثل طرد اهل الاطفال الذين يرمون الحجارة الى الصحراء ومعهم مطرة ماء ورغيف خبز فقط لا غير.
وفي حرب 1973 عندما حقق شارون "انجازه" في ثغرة الدفرسوار المكاسب الشخصية المفيدة لطموحاته القيصرية. وبعد حرب 1973 عارض شارون محادثات فك الارتباط التي هندسها هنري كيسنجر وزير خارجية امريكا آنذاك، وقال في وقت لاحق "ان حربا اخرى في الشرق الاوسط امر لا مفر منه"، وعندها استقال من الجيش وعاد الى الزراعة بعدما تحقق من ان صداماته مع المؤسسة العسكرية تعني نهاية طموحاته للتوصل الى منصب رئيس الاركان.
بعد فوز بيغن في انتخابات 1977 جاء به وزيرا للزراعة في اول حكومة يمينية في “اسرائيل” حيث عمد الى زيادة عدد المستوطنين اليهود في الضفة الغربية وقطاع غزة اربعة اضعاف ما كانوا عليه قبل ذلك.
ثم عينه بيغن وزيرا للدفاع عام 1981 وبعد تسعة اشهر تقريبا من تسلمه منصبه جاء قراره باجتياح لبنان عام 1982 الذي انتهى بسلسلة من الكوارث والمجازر وافظعها مجازر صبرا وشاتيلا التي كانت حصيلتها استنادا الى لوائح اعدتها اللجان الطبية المختصة والصليب الاحمر والدفاع المدني في تحديد عدد الضحايا بـ 460 شخصا، وبين هؤلاء 119 لبنانيا منهم 8 نساء و12 ولدا و269 فلسطينيا منهم 7 نساء و18 ولدا و11 سوريا منهم نسوة و32 باكستانيا وايرانيا وجزائريان و25 غير معروفين، ويدخل في هذا التعداد 203 جثث دفنت في ثلاث مقابر.
وقد ادان التقرير المصور لبرنامج "بانوراما" الذي نشر في شهر يوليو 2001 في الـ بي بي سي ارييل شارون وكشف حقائق لا يرقى اليها الشك حول سلوكه الاجرامي وتورطه في مجازر صبرا وشاتيلا.
وهنا يطرح السؤال حول عدالة العدالة الدولية وسياسة الكيل بمكيالين؟ ففي الوقت الذي تجند فيه امكانات مالية هائلة وتمارس ضغوطات لا مثيل لها من اجل ملاحقة الرئيس اليوغسلافي السابق ميلوسوفيتش وتحديدا من قبل الادارة الاميركية، يلقى شارون كل الترحيب والاطراء من رئيس الولايات المتحدة الاميركية وتتمادى المنظمات الدولية في صمتها على جرائم شارون السابقة كما يتمادى صمتها وتواطؤ الدوائر النافذة في الغرب على ما يرتكبه هذا النازي الجديد كل يوم بحق الشعب الفلسطيني، هذه الصورة المأسوية لما يسمى العدالة الدولية والادوات الدولية التي ترعاها باتت تكشف زيف الادعاءات الاميركية والغربية حول حقوق الانسان، حيث مفهوم العدالة عندهم مرادف فقط لمنطق القوة، وحيث تصطدم مقولة العدالة بساتر فولاذي عندما يراد اشهارها في وجه صهيوني بشع كامثال شارون واسلافه واحفاده او في وجه أي اداة من ادوات البطش الاميركية والغربية امثال بينوشيه.. وهذا ما نشاهده في العراق من ظلم وقتل الابرياء وقتل الحياة وسرقة الخيرات من باطن الارض مالفرق بين السارق لهذه الخيرات ومحتل لارض فلسطين
رغم كل ذلك تبقى المراهنة على ارادة الشعوب مراهنة رابحة. فليس هناك اعدل وانصف واصدق من حكم الشعب حتى ولو جاء متأخرا. هكذا حكمت ارادة شعب روسيا وشعب الجزائر وشعب ارتيريا وشعب فيتنام بفرض الهزيمة على اعتى قوة في العالم، وهكذا حكمت ارادة الشعب اللبناني عبر المقاومة بالهزيمة والاندحار المذل على ما عرف بالجيش الذي لا يقهر الذي تخرج منه وقاده الطاغية شارون المحتم سقوطه قريبا على يد الانتفاضة الباسلة هذه الانتفاضة التي بداءت منذ عام ال 36 والتي لم تنتهي بعد وهاهي مستمرة وستستمر حتى اشهار الحق الفلسطيني للشعب العربي الفلسطيني، وحيث لن تجديه نفعا كل محاولات التهديد والتهويل للفلسطينيين ولا نداءات الاستغاثة التي نسمعها بين الفينة والفينه وهنا حق القول تستطيعوا ان تضللوا الناس والعالم بعض الوقت ولكن لن تستطيعو ا ان تضللوهم كل الوقت والشمس لاتغطى بغربال ايها العالم المتحضر نحن الفلسطينييون قاديمون .....باذن الله

هديل الحمام
مشرف على القدس

عدد المساهمات : 3630
نقاط : 5691
السٌّمعَة : 183
تاريخ التسجيل : 19/02/2011

رد: مات السفاح مات القاتل . مات المجرم

مُساهمة من طرف هديل الحمام في الخميس أغسطس 15, 2013 6:13 am



  رؤساء الذل لاهون في ليلاليهم الحمراء تحت لحاف الذل و العهر، لا يفيقون من سكرهم او بالأحرى لا يدعهم سيدهم لذلك خوفاً من صحوة الضمير ، بما اني اشك في وجود قلب او ضمير في صدور هؤلاء، بل تم استبداله بقلوب و ضمائر صناعية تعمل بالريموت كنترول وبتصرف من السيد في البيت الأبيض
تحياتي
ملاك الروح

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 8:02 pm