شبكة القدس العربية Palestinian Jerusalem

لاقتراحاتكم تجدونا على الفيس بوك facebook ( مملكة بائع الورد للشعر والخواطر ) https://www.facebook.com/roseking2013

المواضيع الأخيرة

» يا حافر حفرة الشر . عطا سليمان رموني
اليوم في 7:20 pm من طرف عطا سليمان رموني

» العافين عن الناس . عطا سليمان رموني
الخميس ديسمبر 01, 2016 7:21 pm من طرف عطا سليمان رموني

» غرسوا فأكلنا . عطا سليمان رموني
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:49 am من طرف عطا سليمان رموني

» الشموخ . عطا سليمان رموني
الإثنين نوفمبر 14, 2016 9:00 am من طرف عطا سليمان رموني

» لا شيء أصعب من أن ترى شخص يأخذ مكانك في قلب من تحب
السبت نوفمبر 12, 2016 9:11 am من طرف أبو مجاهد

» الأخت أولى بالصِّلَة.عطا سليمان رموني
السبت نوفمبر 05, 2016 10:19 am من طرف عطا سليمان رموني

» آداب المسجد . عطا سليمان رموني
الإثنين أكتوبر 31, 2016 10:50 am من طرف عطا سليمان رموني

» انصر اخاك . عطا سليمان رموني
الخميس أكتوبر 27, 2016 6:21 am من طرف عطا سليمان رموني

» ردا على رائعة الشاعر الكبير عاصم شعبان ( ابو الحب ) / د. لطفي الياسيني
الإثنين أكتوبر 24, 2016 12:24 am من طرف طائر الفينيق

» أركان الإيمان . عطا سليمان رموني
الجمعة أكتوبر 21, 2016 12:18 am من طرف عطا سليمان رموني

» عتاب صديق . عطا سليمان رموني
الجمعة أكتوبر 14, 2016 3:01 am من طرف عطا سليمان رموني

» نحن في الدنيا ضيوف . عطا سليمان رموني
السبت أكتوبر 08, 2016 12:27 am من طرف عطا سليمان رموني

» عليك بالصاحب الوفي . عطا سليمان رموني
الأحد أكتوبر 02, 2016 11:15 pm من طرف عطا سليمان رموني

» لروح الشهيد ياسر حمدونة
الثلاثاء سبتمبر 27, 2016 9:49 am من طرف أبو مجاهد

» هذه الدنيا تجارة . عطا سليمان رموني
السبت سبتمبر 24, 2016 10:29 am من طرف عطا سليمان رموني

تصويت

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 51 بتاريخ الجمعة يوليو 06, 2012 11:15 am

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 15353 مساهمة في هذا المنتدى في 4635 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 1178 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو izaqekubuniti فمرحباً به.

Like/Tweet/+1


الاعلامي معين شقفه1.

شاطر

سمير الاحمد
عضو متقدم للقدس
عضو متقدم للقدس

عدد المساهمات : 1135
نقاط : 9055
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 21/08/2012
العمر : 61
الموقع : القدس

الاعلامي معين شقفه1.

مُساهمة من طرف سمير الاحمد في الإثنين نوفمبر 26, 2012 4:45 pm


تساقط أوراق الخريف

قراءة في المشهد الاسرائيلي

بداية النهاية لحقبة العنجهية والغطرسة الاسرائيلية على المنطقة العربية عامةً وعلى فلسطين على وجه الخصوص ، لم تكن المفاجئة الكبرى والصدمة الموجعة للاسرائيليين فقط بل المفاجئة التي دعت البنتاغون الامريكي الى اعادة النظر في التعامل والتعاون العسكري مع اسرائيل ، فالولايات المتحدة الامريكية رأت وشعرت في هزيمة المؤسسة العسكرية الاسرائيلية على ايدي المقاوم
ة الفلسطينية هي هزيمة
مباشرة للسلاح الامريكي الذي أكال الهزائم العسكرية على عدة بقاع من الأرض وفرض سيطرته بقوة السلاح وتطورة الذي تتمتع به بشكل مباشر اسرائيل ، وهذا ما دفع الادارة الأمريكية بايقاف الحرب على غزة بأي شكل من الأشكال وبأي ثمن ممكن حتى لو استدعى الأمر التدخل الأمريكي المباشر دبلوماسياً وهذا ما حصل على أرض الواقع من خلال توجه وزيرة الخارجية الامريكية الى القاهرة على وجه السرعة للوقف عن كثب على الهدنة ووقف النار بين المقاومة واسرائيل ومن القاهرة الى رام الله ، للابقاء على الاوراق الفلسطينية مبعثرة من خلال اعطاء نصف الضوء الاخضر لحماس والنصف الاخر للسلطة في رام الله واستغلال الفرصة المدروسة مسبقاً في الضغط على الرئيس الفلسطيني بعدم الذهاب الى الامم المتحدة ولكن بطلب غير مباشر ورسمي من الادارة الأمريكية ، ولم تفوت امريكا الحرب على غزة بدون تقديم كبش فداء يدفع ثمن التعنت الاسرائيلي والخروج عن النص المنصوص عليه بتوجيه ضربات متفاوتة ضد المقاومة الفلسطينية وعدم الدخول في حرب مباشرة على الأرض وهذا كان عكس ما ارادت وأوصت به امريكا ولهذا وبنفس القلم الذي وقعت به الادارة الامريكية قرار ايقاف النار بين المقاومة الفلسطينية واسرائيل هو نفسه القلم الذي وقع على اسثمارة انهاء خدمة وخروج ايهود باراك من الخدمة وانتهاء حياته السياسية قبل العسكرية وهذا أقل ما سيكون مع رئيس وزراء اسرائيل نتياهو الذي ستلقي به الادارة الامريكية الى هاوية الانتحار السياسي وانتهاء حياته السياسية بمصير أسوء من المصير الذى واجهه ايهود باراك ....
على الصعيد العسكري في اسرائيل :
تعتبر الحرب الاخيرة على غزة هي بمثابت هزة الأرضية ضربت بجذور المؤسسة العسكرية الاسرائيلية وهذا ما كان واضحاً وجلياً من خلال التصريحات للمحللين العسكريين والذين كان من بينهم قادة سابقين في الجيش الاسرائيلي وأيضاً قادة على رأس الخدمة العسكرية وأيضاً حالة التخبط التي ظهرت من خلال الرسائل التي كانت توجهها اسرائيل للعالم وللوطن العربي على وجه الخصوص من خلال الناطق باسم الجيش افيخاي درعي ورون جنتلمان الناطق باسم الخارجية الاسرائيلية ولا ننسى التصريح الخطير لقائد المنطقة الجنوبية السابق " حسب مسمى الاحتلال " يوم توف ساميه الذي دعى القائد العام للجيش في اسرائيل لاحتلال المنطقة الحدودية مع مصر وهذا ما يدلل على ان قيادة المؤسسة العسكرية شعرت بالخطر الملموس على أمن الشارع اسرائيلي وعجزها عن حمايته وهذا ما كان من الممكن ان يدفع بها الى حماقة لا تُحمد عقبها من خلال اقبالها على الدخول في حرب برية واجتياح كامل لقطاع غزة والذي كان من الممكن ان يودي باسرائيل بالانتحار في بحر غزة ، ولكن علينا ان لا ننسى لماذا ورد في حسابات اسرائيل الدخول في حرب برية مع المقاومة داخل قطاع غزة ولماذا تراجعت عن القرار :

أولاً : اسرائيل معروف عنها وعبر أي حرب افتعلتها واقلبت عليها انها تعمل على نقل المعركة الى أرض الخصم وهذا ما يوفر لها خوض معركة لا تترك خلفها أثار على مستوى البنية التحية الداخلية والعكس للخصم .

تانياً : لضمان اسرائيل فرض شروطها واستغلالها للوقت خلال تواجدها على أرض العدو لأي وقت ممكن ان يهدر وبيحث يعتبر انسحابها أحد الشروط التي تضعها اسرائيل مقابل حصولها على المقابل وهذة هي سياسة احتلالية بالدرجة الاولى .

ثالثاً : محاولة قيادة الجبهة الداخلية السيطرة على حالة التخبط والخوف الشديد التي أصبتها نتيجة وصول صواريخ المقاومة الى تل أبيب وهذا ما دفع الجبهة الداخلية والمؤسسة العسكرية في البحث عن مخرج لاعادة ترتيب أوراقها على المستوى الداخلي أكثر من الخارجي ولم يكن أمامها الا الحل العسكري .

رابعاً : هبوط البورصة في اسرائيل لأدنى المستويات والغاء حجزات قادمة على شركة الطيران " ال عال " وزيادة الحُجزات الخارجة من اسرائيل بالاضافة الى تعطيل العمل في ميناء اسدود .

فمن هذة النقطة خرجت الفكرة ومن نفس نقطة الانطلاق انتهت خطة اسرائيل باحتلال جزئي لقطاع غزة حتى تعطي الفرصة للجبهة الداخلية بالسيطرة على مسار الامور ومن جهة اخرى ولها أهمية كبرى القضاء التام على البنية التحتية للمقاومة وابقاء قطاع غزة بحكومة مدنية بالدرجة الاولى من خلال تجريد المقاومة من اي أسلحة قد تشكل خطر مباشر على أمن اسرائيل وشارعها ومن جهة اخرى ابقاء حكومة بنظام شرطي عسكرية بشكل محدود لا تتجاوز امكانياتها مدينة بيت حانون المحاذية على الحدود مع اسرائيل ، من تداعيات الحرب على غزة اقبال اللوبي الصهيوني على تغيير قادة اللعبة العسكرية حيث ان ما أحدثته الحرب على غزة هو بمثابة كشف الستار عن الوجه الحقيقي لدولة الاحتلال والتي كانت تلوح للعالم أجمع بقوتها العسكرية الورقية ،فسقوط براك وانتهاء حياتة العسكرية أكثر من السياسية هي دلاله على انتهاء حقبة اكذوبة الجيش الذي لا يقهر ، حيث عاشت دولة الاحتلال على اوتار هذة الاكذوبة منذ اعلان قيامها على انقاض الشعب الفلسطيني الذي هو نفسه هذا الشعب العظيم وبجبروته الاسطورية أسقط هذة الاكذوبة وازاح الستار عن هشاشة الكيان المزعوم ، ولابد لنا ان نكون على قدر من قراءة المشهد على الساحة الاسرائيلية لا سيما السياسية والعسكرية وعلى وجه الخصوص ما مصير حزب العمل وايهود باراك الذي يمثل شخصية السياسي والعسكري في حزب العمل وعلى مدار عدة حكومات متتالية شارك بها حزب العمل حيث ان هناك فرق بين الاستقالة من حكومة الائتلاف المكونة من حزب الليكود والعمل واسرائيل بيتنا وبين الاعتزال التام للحياة السياسية ، بمعنى ان ايهود باراك اعتزل الحياة السياسية ولم يرشح نفسه للانتخابات القادمة في اسرائيل وهذا يعبر عن حالة الانكسار التام له ولجنرالات اسرائيل ، وفي هذا المضمار يكون براك ترك الساحة السياسية بالكامل وافسح المجال لنتنياهو وغيرة في خوض المعركة الانتخابية القادمة والمُسالة والحساب والعقاب أيضاً على الاخفاق والهزيمة في الحرب على غزة امام المقاومة الفلسطينية وبهذا تكون انتهت مرحلة الثقة المطلقة والصوت الاول والاخير لجنرالات اسرائيل ، ولكن على المقاومة الفلسطينية أن تكون على قدر من المسئولية الناضجة على جميع المسويات واليقضة الدائمة لما قد يقبل عليه ايهود باراك من حماقة عسكرية انتقاماً من قطاع غزة والي منه خرجت شهادة وفاة حياته العسكرية بهزيمة أصابته في الصميم ولا سيما وانه احتفظ في منصبه وزير للدفاع " الحرب " الى أن تتم الانتخابات المقبلة ، فمن الوارد أن يكون باراك احتفظ بمنصبة ليكيل الضربة الأخيرة والتي تسبق خروج النفس الأخير .

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 10:46 pm