شبكة القدس العربية Palestinian Jerusalem

لاقتراحاتكم تجدونا على الفيس بوك facebook ( مملكة بائع الورد للشعر والخواطر ) https://www.facebook.com/roseking2013

المواضيع الأخيرة

» الذنوب وسوء الخاتمة - عطا سليمان رموني
الخميس مارس 23, 2017 8:18 pm من طرف عطا سليمان رموني

» الدنيا والله فانيه - عطا سليمان رموني
الخميس مارس 16, 2017 10:59 am من طرف عطا سليمان رموني

» عروس البحر
السبت مارس 11, 2017 6:14 am من طرف هديل الحمام

» جاء الشتاء - عطا سليمان رموني
الجمعة مارس 10, 2017 11:41 pm من طرف عطا سليمان رموني

» المؤمن مرآة المؤمن - عطا سليمان رموني
الخميس مارس 02, 2017 11:22 pm من طرف عطا سليمان رموني

» جيلٌ بطل - عطا سليمان رموني
السبت فبراير 25, 2017 2:43 am من طرف عطا سليمان رموني

» افضل ما تُجَمَّلُ به الخلائق . عطا سليمان رموني
السبت فبراير 11, 2017 8:25 am من طرف عطا سليمان رموني

» المؤمن يألف ويؤلف - عطا سليمان رموني
الجمعة فبراير 10, 2017 2:27 am من طرف عطا سليمان رموني

» نسب المرء عمله الصالح - عطا سليمان رموني
الجمعة فبراير 10, 2017 2:24 am من طرف عطا سليمان رموني

» وبشر الصابرين . عطا سليمان رموني
الجمعة فبراير 10, 2017 2:24 am من طرف عطا سليمان رموني

» فضل مجالس العلم . عطا سليمان رموني
الجمعة فبراير 10, 2017 2:23 am من طرف عطا سليمان رموني

» ابتهال . عطا سليمان رموني
الجمعة فبراير 10, 2017 2:23 am من طرف عطا سليمان رموني

» رباهُ شافي مبتلاً . الشاعر : عطا سليمان رموني
الجمعة فبراير 10, 2017 2:22 am من طرف عطا سليمان رموني

» اسس التعامل مع الناس . عطا سليمان رموني
الجمعة فبراير 10, 2017 2:21 am من طرف عطا سليمان رموني

» جاي الفرج . عطا سليمان رموني
الجمعة فبراير 10, 2017 2:21 am من طرف عطا سليمان رموني

تصويت

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 51 بتاريخ الجمعة يوليو 06, 2012 11:15 am

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 15393 مساهمة في هذا المنتدى في 4654 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 1190 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو abixocic فمرحباً به.

Like/Tweet/+1


تاريخ المسجد الأقصى

شاطر
avatar
طائر الفينيق
العضو المنتدب للأدارة
العضو المنتدب للأدارة

عدد المساهمات : 4904
نقاط : 9866
السٌّمعَة : 66
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

تاريخ المسجد الأقصى

مُساهمة من طرف طائر الفينيق في الأحد نوفمبر 25, 2012 1:59 am



تاريخ المسجد الأقصى






الجذور التاريخية لقداسة المسجد الأقصى:


كانت مدينة القدس قبل مجيء سيدنا إبراهيم في كنف اليبوسيين الكنعانيين
العرب, و قد اتخذ ملكهم "ملكي صادق" من بقعة المسجد الأقصى مكانا للعبادة,
حيث أنه كان موحدا يعبد الله. و أقام علاقة وطيدة بسيدنا إبراهيم بعد عودة
هذا الأخير من مصر, و كانا يمارسان في تلك البقعة الشريفة شعائرهما
الدينية.

و تروى أربع روايات حول تاريخ بناء المسجد الأقصى, لكن الأمر الثابت في
جميع المصادر الدينية أن المسجد الأقصى هو ثاني مسجد بني على الأرض استنادا
لما رواه البخاري في صحيحه عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله
أي مسجد وضع في الأرض أول؟ قال المسجد الحرام. قلت ثم أي؟ قال: المسجد
الأقصى. قلت كم كان بينهما؟ قال: أربعون سنة.


الرواية الأولى:

يقال أن الملائكة هم الذين بنوا المسجد الأقصى بعدما بنوا المسجد الحرام
قبله بأربعين سنة, و ذلك استنادا على ما رواه على كرم الله وجهه:أمر الله
تعالى الملائكة ببناء بيت في الأرض و أن يطوفوا به, و كان هذا قبل خلق ادم
,ثم إن ادم بنى منه ما بنى, ثم طاف به, ثم الأنبياء بعده, ثم استتم بناءه
إبراهيم عليه السلام.


الرواية الثانية:

حسب القرطبي فإن ادم عليه السلام هو أول من بنى المسجد الحرام, و من الراجح أن ابنه هو من بنى المسجد الأقصى بعده بأربعين عاما.


الرواية الثالثة:

تحكي هذه الرواية أن ملك الكنعانيين "ملكي صادق" هو من بنى معبدا في بقعة
بيت المقدس للعبادة قبل سليمان عليه السلام بآلاف السنين, و لا يستبعد أنه
أفاد من بناء المسجد الحرام على يد سيدنا إبراهيم و من الشرائع الإسلامية
التعبدية له.


الرواية الرابعة:

سليمان عليه السلام هو من بنى بيت المقدس, كما ورد في الحديث الشريف: فقد
روى النسائي عن عبد الله بن عمرو ابن العاص قال: " قال رسول الله صلى الله
عليه و سلم: إن سليمان عليه السلام لما بنى بيت المقدس سأل الله خلالا
ثلاثا فأعطاه اثنتين و أرجو أن يكون أعطاه الثالثة. سأله ملكا لا ينبغي
لأحد من بعده, فأعطاه إياه, و سأله حكما يواطئ حكمه, فأعطاه إياه, و سأله
من أتى هذا البيت لا يريد إلا الصلاة فيه أن يخرج من الذنوب كبوم ولدته
أمه. فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: و أنا أرجو أن يكون قد أعطاه
الثالثة". إلا أن الحديث الأول يبين أن سيدنا سليمان لا يمكن أن يكون قد
بنى المسجد الأقصى لأول مرة بل أعاد بناءه, لأن سيدنا إبراهيم عليه السلام
قد بنى المسجد الحرام قبل مئات السنين.



المسجد الأقصى قبل الإسلام


بعد وفاة نبي الله سليمان, انقسم اليهود إلى عدة أسباط تحت حكم دولتين
إحداهما عاصمتها القدس الشريفة, و كان كلا من الدولتين ضعيفا فأصبحا في
مرمى أطماع الغزاة, لتبدأ مرحلة غزو فلسطين و بالتالي المسجد الأقصى. فكان
من نتيجة زحف البابليين على فلسطين تدمير القدس و نهب المسجد الأقصى و
إخراج اليهود منه. و تم إعادة بناءه في عهد الفرس ثم في عهد الرومان. وخدم
بيت المقدس نبي الله زكريا و يحيى و عيسى و كذلك السيدة مريم التي تكفل
زكريا عليه لسلام برعايتها. و بعد ذلك أقدم أحد ملوك الروم المدعو طيطس على
إحراق مدينة القدس بما فيها بيت المقدس عام 70 ميلادية, و كان هذا هو
التدمير الثاني للمسجد. و خلفه الطاغية أدريانوس الذي دمر ما بقي من بيت
المقدس عن أخره سنة 135 ميلادية و أقام مكانه معبدا و ثنيا سماه جوبيتر. و
حين سيطرت النصرانية المحرفة على البلد, ثم تدمير المعبد الوثني ليبقى بيت
المقدس خاليا من أي بناء إلى أن أسرى الله برسوله الكريم إليه.



المسجد الأقصى بعد الإسلام


في معجزة الإسراء ما يربط المسلمين إلى هذه الأرض المقدسة, فعمد الفاروق
إلى تحريرها بعد وفاة أبي بكر, فأطبق جيش المسلمين الحصار على المدينة
المقدسة بقيادة أبو عبيدة ابن الجراح لمدة 4 أشهر حتى طلب أهلها الأمان, و
اشترطوا تسليم مفاتحها لخليفة المسلمين. فأجابهم عمر رضي الله عنه, و كتب
وثيقة الأمان ثم توجه تلقاء المسجد الأقصى, و سأل كعب الأحبار الذي شارك في
الفتح عن مكان الصخرة, فدله عليه, و جعل الفاروق رضي الله عنه يزيل
الأزبال التي كانت مرمية في المسجد. و يقول صاحب هذا بلاغ للناس أن عمر ابن
الخطاب بني مسجدا بجانب الصخرة المشرفة- القبلة الأولى للمسلمين-, سمي
بمسجد عمر, و يضمه الآن ما يسميه المسلمون "المسجد الأقصى" الذي بناه
الخليفة الأموي عبد الملك ابن مروان. أما المسجد الكبير فقد شيده الوليد بن
عبد الملك.
avatar
طائر الفينيق
العضو المنتدب للأدارة
العضو المنتدب للأدارة

عدد المساهمات : 4904
نقاط : 9866
السٌّمعَة : 66
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: تاريخ المسجد الأقصى

مُساهمة من طرف طائر الفينيق في الأحد نوفمبر 25, 2012 2:00 am

[size=29]تعرف على المسجد الأقصى و صحح مفاهيمك عنه

((توضيح الفرق بين المسجد الأقصى و الجامع القبلي و قبة الصخرة وحائط البراق)) .. مدعما بالصور .
[/size]



أولاً : المسجد الأقصى المبارك ::






المسجد الأقصى
المبارك هو كل المساحة التي بداخل السور، ويشمل كلا من قبة الصخرة (ذات
القبة الذهبية)، والجامع القِبْلِي(ذو القبة الرصاصية السوداء) ، وكذلك ما
يقارب 200 معلم آخر تقع ضمن حدود الأقصى، ما بين مساجد، ومبان، وقباب،
وأسبلة مياه، ومصاطب، وأروقة، ومدارس، وأشجار، ومحاريب، ومنابر، ومآذن،
وأبواب، وآبار، ومكتبات، وساحات.
وتبلغ مساحة المسجد الأقصى حوالي 144 دونماً (الدونم = 1000 متر مربع)،
ويحتل نحو سدس مساحة القدس المسورة، وهو على شكل مضلع غير منتظم، طول ضلعه
الغربي 491م، والشرقي 462م، والشمالي 310م، والجنوبي 281م.

ثانياً : الجامع القِبْلي ::






الجامع
القِبْلي (بكسر القاف وتسكين الباء) هو الجامع المسقوف الذي تعلوه قبة
رصاصية و يطلق عليه العامة خطأ اسم "المسجد الأقصى المبارك"، ولكنه يمثل في
الحقيقة الجزء الجنوبي فقط من الأقصى، المواجه للقبلة، ومن هنا جاءت
تسميته بـ"القبلي" أما تسميته بالجامع، فلأنه المصلى الرئيسي للرجال الذي
يتجمع فيه المصلون خلف الإمام في صلاة الجمعة، بناه أمير المؤمنين عمر بن
الخطاب -رضي الله عنه -لدى فتح القدس عام 15هـ- 636م. وقد تم تجديده في عهد
عبد الملك بن مروان وابنه الوليد اللذين أعادا بناءه في الأعوام 86 -
96هـ/ 705- 715م.
ثالثاً: قبة الصخرة:



القبة
هى جزء من المسجد الأقصى المبارك, وتقع في موضع القلب منه تقريبا، أقامها
الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان بين عامي 66-86 هـ / 685-705م على شكل
قبة ذهبية فوق أعلى صخرة في المسجد الأقصى المبارك، وتقوم على مبنى مثمن
الشكل، لإظهار عظمة الدولة الإسلامية. وقد كانت قبلة الأنبياء حتى تم تغيير
القبلة إلى مكة المكرمة، كما يرجح أن تكون الموضع الذي عرج منه الرسول صلى
الله عليه وسلم إلى السماء. ومع هذا، فهي صخرة طبيعية لا يجوز تعظيمها، أو
التبرك بها .

و لأن منظر القبة الذهبي مميز ويلفت الانتباه تظهر كثيراً في الإعلام كأنها
رمز للمسجد الأقصى وكثير من المسلمين يعتقد أن قبة الصخرة هى المسجد
الأقصى وهذا خطأ كما وضحّنا.
رابعاً: حائط البراق ::






سمى حائط البراق بهذا الاسم لان النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) ربط دابته البراق فيه يوم إسرائه إلى المسجد الأقصى المبارك.

وهو جزء من جدار المسجد الأقصى المبارك، و من أقدم معالم الأقصى والمدينة
على الإطلاق، أقيم أول مرة في عهد اليبوسيين قبل الميلاد بعشرات القرون،
وأعيد ترميمُه وبناؤه مرات عديدة بعضها في العهد الروماني، وبعضها في العهد
الإسلامي، وأهمها ترميم سنة 1187م، بعدما حرر صلاح الدين القدس، وآخرها
بناء السلطان العثماني سليمان القانوني سنة 1536م.

وفي منتصف القرن التاسع عشر، بدأ اليهود يزعمون أن حائط البراق، هو البناء
المتبقي من معبدهم المزعوم, وأطلقوا عليه اسم " حائط المبكى" حيث يبكون
حزنا على هيكلهم المزعوم. وبدأوا بجلب أدواتهم، وأبواقهم، وحاولوا تحويل
المكان إلى ما يشبه الكنيس اليهودي، فثار المسلمون ثورة عارمة عرفت باسم
ثورة البراق عام 1929م، واسـتطاعوا أن يؤجـلوا تهويد الحائط لفتـرة من
الزّمـان، حتى وقع الاحتلال عام 1967م، فاستولى الصهاينة على الحائط وعلى
باب المغاربة المجاور، وأزالوا الآثار الإسلامية لهذا الجزء من جدار
الأقصى, ودمروا حارة المغاربة الملاصقة له، وحولوها إلى ساحة للعبادة
أسموها "ساحة المبكى".
avatar
طائر الفينيق
العضو المنتدب للأدارة
العضو المنتدب للأدارة

عدد المساهمات : 4904
نقاط : 9866
السٌّمعَة : 66
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: تاريخ المسجد الأقصى

مُساهمة من طرف طائر الفينيق في الأحد نوفمبر 25, 2012 2:02 am

صورة توضيحية للمسجد الأقصى كاملا وبه بعض المعالم المتميزة .





بطاقات تعريفية للمسجد الأقصى المبارك



















[size=16]















[/size]












المصدر : بوابة العرب

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مارس 27, 2017 12:41 am