شبكة القدس العربية Palestinian Jerusalem

لاقتراحاتكم تجدونا على الفيس بوك facebook ( مملكة بائع الورد للشعر والخواطر ) https://www.facebook.com/roseking2013

المواضيع الأخيرة

» يا حافر حفرة الشر . عطا سليمان رموني
اليوم في 7:20 pm من طرف عطا سليمان رموني

» العافين عن الناس . عطا سليمان رموني
الخميس ديسمبر 01, 2016 7:21 pm من طرف عطا سليمان رموني

» غرسوا فأكلنا . عطا سليمان رموني
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:49 am من طرف عطا سليمان رموني

» الشموخ . عطا سليمان رموني
الإثنين نوفمبر 14, 2016 9:00 am من طرف عطا سليمان رموني

» لا شيء أصعب من أن ترى شخص يأخذ مكانك في قلب من تحب
السبت نوفمبر 12, 2016 9:11 am من طرف أبو مجاهد

» الأخت أولى بالصِّلَة.عطا سليمان رموني
السبت نوفمبر 05, 2016 10:19 am من طرف عطا سليمان رموني

» آداب المسجد . عطا سليمان رموني
الإثنين أكتوبر 31, 2016 10:50 am من طرف عطا سليمان رموني

» انصر اخاك . عطا سليمان رموني
الخميس أكتوبر 27, 2016 6:21 am من طرف عطا سليمان رموني

» ردا على رائعة الشاعر الكبير عاصم شعبان ( ابو الحب ) / د. لطفي الياسيني
الإثنين أكتوبر 24, 2016 12:24 am من طرف طائر الفينيق

» أركان الإيمان . عطا سليمان رموني
الجمعة أكتوبر 21, 2016 12:18 am من طرف عطا سليمان رموني

» عتاب صديق . عطا سليمان رموني
الجمعة أكتوبر 14, 2016 3:01 am من طرف عطا سليمان رموني

» نحن في الدنيا ضيوف . عطا سليمان رموني
السبت أكتوبر 08, 2016 12:27 am من طرف عطا سليمان رموني

» عليك بالصاحب الوفي . عطا سليمان رموني
الأحد أكتوبر 02, 2016 11:15 pm من طرف عطا سليمان رموني

» لروح الشهيد ياسر حمدونة
الثلاثاء سبتمبر 27, 2016 9:49 am من طرف أبو مجاهد

» هذه الدنيا تجارة . عطا سليمان رموني
السبت سبتمبر 24, 2016 10:29 am من طرف عطا سليمان رموني

تصويت

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 51 بتاريخ الجمعة يوليو 06, 2012 11:15 am

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 15353 مساهمة في هذا المنتدى في 4635 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 1178 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو izaqekubuniti فمرحباً به.

Like/Tweet/+1


أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

شاطر

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في الجمعة مارس 23, 2012 1:07 pm

حرب التلاعب/بقلم: اليكس فيشمان/يديعوت 19/3/2012
ظهر للنور تلاعب آخر لأننا يمكن أن نصنف النبأ المنشور في صحيفة "نيويورك تايمز" – الذي يكشف لنا عن ان الموساد والاستخبارات الامريكية متفقان على ان القيادة الايرانية لم تبت حتى الآن قرار انتاج سلاح ذري – في قسم الحيل الدعائية التي تصدر عن البيت الابيض.
ليس سرا ان الادارة الامريكية تبذل جهدا عظيما لاقناع القيادة في اسرائيل بالتخلي عن فكرة مهاجمة ايران الى ان تنتهي الانتخابات الرئاسية على الأقل. ولما كان نتنياهو وباراك يلعبان لعبة بوكر صارمة فان البيت الابيض يستعمل التلاعب بالرأي العام الاسرائيلي. فمرة تتسرب الى الصحف الامريكية "خطط عملياتية" اسرائيلية تدل على ان سلاح الجو غير قادر على مهاجمة ايران. ومرة ثانية يُحدثوننا عن قنابل تخترق الحصون الارضية عند الولايات المتحدة لكنها غير موجودة عند اسرائيل، وهم يهتمون طوال الوقت بتسريب ان اسرائيل ربما تريد لكنها لا تستطيع وليس من المجدي عليها وكل ذلك ليضغط الجمهور في اسرائيل على قادته. وهذا ما يحدث الآن ايضا: ففي الاسبوع الماضي أطلق نتنياهو في الكنيست تلاعبا دعائيا موجها منه الى البيت الابيض وأشار اشارة خفية الى ان أمر الهجوم على ايران قد صار شبه محسوم. ويرد البيت الابيض الآن عليه بواسطة صحيفة "نيويورك تايمز" بقوله ما هو المحسوم، واي حسم؟ ومن الذي تخيفه؟ فحتى الموساد يعتقد انه ما يزال يوجد وقت.
ان الكشف الصحفي في "نيويورك تايمز" ليس كشفا صحفيا في الحقيقة. فهذه حقيقة نشرت وصُدقت من قبل عدة مرات: وليس يوجد اليوم بين اسرائيل والولايات المتحدة اختلافات استخبارية بشأن وضع المشروع الذري الايراني. ولا توجد ايضا منظمة استخبارات تحترم نفسها – ومنها الموساد – تستطيع ان تقول بيقين ان خامنئي قد أعطى مهندسيه ضوءا أخضر لانتاج القنبلة.
المشكلة هي ان هذا نصف الحقيقة فقط. فالطرفان متفقان ايضا على ان المشروع الذري الايراني يتقدم برغم العقوبات وعلى ان الايرانيين يتقدمون جدا في تطوير وانتاج صواريخ بعيدة المدى مع قدرة على حمل رؤوس ذرية، وعلى أنهم يتابعون جمع اليورانيوم المخصب بنسبة 20 في المائة وعلى أنهم يُنزلون آلات الطرد المركزي داخل الارض عميقا وأنه يُرتاب في أنهم عملوا في السنين الاخيرة بتجارب انتاج سلاح ذري في منشأة بارتشن. ولا جدل ايضا في ان الايرانيين يخدعون ويخفون طوال الوقت.
وبرغم كل ذلك يوجد في البيت الابيض أو في وزارة الدفاع الامريكية من يهتم بتسريب انه ما يزال يوجد وقت كثير وان خامنئي ربما يطرح في القمامة كل المليارات التي أنفقها من قبل ويعقد العزم على انه لا يريد قنبلة. ولسنا نحن نقول هذا فقط بل يقوله الامريكيون والموساد ايضا يعتقد ان خامنئي لم يقرر بعد.
لكن ليس الامريكيون وحدهم يتلاعبون بل نحن ايضا. فباراك يتحدث عن "مجال حصانة" سيدخله الايرانيون في الصيف القريب حينما يكملون اخفاء المنشآت الذرية عميقا في باطن الارض. ويزعم الامريكيون ان باراك ايضا يعلم ان مجال الحصانة هذا سيحين موعده في صيف 2013 فقط. ونتنياهو وهو أكبر المتلاعبين بالقضية الايرانية قارن هذا الاسبوع بين قرار قصف المفاعل الذري في العراق وبين قصف المنشآت الذرية الايرانية. وهذه المقارنة ليست ذات صلة في الحقيقة لكنها كافية لتحدث في العالم وفي اسرائيل شعورا بأن ما نجح مرة سينجح مرة اخرى. وأضيفوا الى ذلك شيء من المحرقة مخلوط مع بن غوريون وبيغن لتحصلوا على هلع وجودي في اسرائيل وهلع انتخابات في الولايات المتحدة.
ان التلاعب الدعائي يأتي لاخفاء الجدل الحقيقي، والجدل ليس في الحقائق. اذا أرادت اسرائيل ان تهاجم بنفسها فان جدولها الزمني قصير، واذا أراد الامريكيون الهجوم فانهم يستطيعون فعل ذلك بعد سنة أو سنتين. ولا يؤمنون في اسرائيل بأن الولايات المتحدة ستحارب ايران برغم وعود اوباما، هذا الى كونهم في اسرائيل يخشون من انه اذا أُغلقت نافذة فرص هجومها فانها ستخسر أداة ضغط حيوية على الادارة الامريكية لتعمل على مواجهة ايران.
ان التلاعب الدعائي وسيلة خطيرة جدا، فهو يُحدث عدم ثقة وشكا بين دولتين صديقتين واسوأ من ذلك انه يزعزع الرأي العام في اسرائيل الذي يتأرجح بين خوف وجودي وعدم ثقة وشك بالقيادة السياسية – الامنية في الماضي والحاضر.
__________________

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في الجمعة مارس 23, 2012 1:07 pm

ايران تُشغل مطلقي النار من غزة../يديعوت 2012/3/19
ايران تساعد رجال الجهاد الاسلامي في اقامة بنى تحتية عسكرية وتضغط عليهم لمواصلة اطلاق الصواريخ نحو اسرائيل، هكذا تقول محافل رفيعة المستوى في القدس.
وبزعمها، فان ايران تتصرف هكذا انطلاقا من المعرفة بان حركة حماس اتخذت قرارا بوقف اطلاق الصواريخ من غزة نحو اسرائيل.
من معلومات وصلت الى اسرائيل يتبين أنه في أعقاب خلافات ايديولوجية مع حماس اوقفت ايران دفع الاموال الى الحركة وانتقلت الى دعم الجهاد الاسلامي. والسبب الاساس: المواقف النقدية لحماس تجاه الرئيس الاسد. هكذا مثلا، يدعو الواعظ الشعبي الشيخ يوسف القرضاوي، الذي يتخذ من قطر مقرا له ويتماثل مع حركة حماس، الرئيس الاسد الى الاعتزال من منصبه ومغادرة سوريا. وقد فاقمت تصريحاته الحادة الازمة بين ايران وقيادة حماس. وطلبت ايران ان "يصلح" الواعظ القرضاوي تصريحاته وأن تعتذر قيادة حماس علنا من الاسد، ولكن علم أن الامين العام لحركة حماس خالد مشعل ومقربيه رفضوا نشر اعتذار أو ايضاح. حماس في سوريا هي ايضا تدير ظهر المجن للاسد: فقد فرغت قيادتها في دمشق تماما تقريبا، وقادتها توزعوا على عدة دول في العالم العربي.
في ضوء سلوك حماس أوقفت ايران دفع الاموال للحركة وانتقلت الى دعم حركة الجهاد الاسلامي. "خالد مشعل توجه للمصالحة مع ابو مازن بعد أن استوعب بان سوريا لم تعد ذات صلة وانه لم يعد من يدفع له الاموال في ايران"، قالت محافل رفيعة المستوى في القدس.

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في الجمعة مارس 23, 2012 1:07 pm

مساعي اسرائيلية لمنع لجنة تحقيق للمستوطنات../معاريف 2012/3/19
اسرائيل تعمل على احباط قرار متوقع في مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة في جنيف لاقامة لجنة تحقيق خاصة لفحص آثار البناء في المستوطنات على السكان الفلسطينيين.
هذا المجلس هو الذي اتخذ القرارات بتشكيل لجنة غولدستون لفحص حملة "رصاص مصبوب" ولجنة فحص أحداث الاسطول التركي، واللتين الحقتا باسرائيل ضررا جما في الساحة الدولية. هذه هي الخطوة الاولى التي يتخذها الفلسطينيون في اطار حملة دبلوماسية وقانونية ضد اسرائيل، منذ فشل محادثات جس النبض في عمان. في اسرائيل يقدرون بان القرار سيتخذ ولكن محافل في القدس اوضحت بانها لن تتعاون مع مثل هذه اللجنة، اذا ما تشكلت بالفعل، ولن يسمح لها بالدخول الى مناطق يهودا والسامرة.
هذا وسيبحث مجلس حقوق الانسان في أربعة مشاريع قرار لشجب اسرائيل يطرحها الفلسطينيون كل سنة بشكل تقليدي في دورة شهر آذار، بما فيها مشاريع قرار بشأن حق تقرير المصير للفلسطينيين، حقوق الفلسطينيين في يهودا والسامرة وغزة وشجب المستوطنات. مشروع قرار آخر يطرح اليوم هو بالنسبة لوضع حقوق الانسان للدروز في هضبة الجولان والذي تطرحه سوريا (مثلما في كل سنة) من خلال مؤتمر الدول الاسلامية في المجلس.
غير أن هذه السنة، خلافا للسنوات السابقة يطلب الفلسطينيون الا يكتفي مجلس حقوق الانسان بشجب المشروع الاستيطاني الاسرائيلي وان يتضمن القرار أيضا تشكيل لجنة تحقيق خاصة (Fact Finding Mission) هدفها فحص آثار البناء في المستوطنات على الحقوق الاقتصادية، الثقافية والاجتماعية للشعب الفلسطيني.
عائق آخر في المفاوضات
في التعليمات التي اصدرتها وزارة الخارجية لسفراء اسرائيل في الدول الاعضاء في المجلس، طولب السفراء بالعمل حيال وزارات الخارجية في الدول التي يخدمون فيها، لحمل الفلسطينيين على سحب الطلب لتشكيل لجنة من مشروع القرار. وفي التعليمات التي ارسلت من القدس جاء أن اسرائيل ترى بخطورة قرارا يطالب بتشكيل لجنة تحقيق ضدها وان لجنة كهذه ستكون عائقا آخر أمام كل امكانية لاستئناف المحادثات المباشرة مع الفلسطينيين. وفي اسرائيل أوضحوا بانها لن تتعاون مع لجنة كهذه ولن تسمح لها بدخول اراضي يهودا والسامرة.
ومع ذلك، فالتقدير في الساحة السياسية في اسرائيل هو أن القرار سيتخذ بسبب الاغلبية التلقائية التي توجد في مجلس حقوق الانسان لكل قرار مناهض لاسرائيل وان القرار تحركه مصالح سياسية.
وحسب مصادر دبلوماسية في اوروبا، يحتمل أن تصل دول الاتحاد الاوروبي الى موقع مشترك للامتناع عن التصويت على القرار الى جانب بضعة دول قليلة من افريقيا وان الولايات المتحدة، العضو في المجلس ستعارض. اضافة الى ذلك، ولان للدول الغربية وزن قليل في مجلس حقوق الانسان، فيبدو أن القرار سيتخذ.
وكان مجلس حقوق الانسان تشكل في العام 2006 وتمكن في اثناء وجوده من شجب اسرائيل تسع مرات على خرق حقوق الانسان. ثمانية مناسبات شجب كانت في غضون سنة واحدة. في العام 2010 اختيرت ليبيا كعضو في المجلس، ولكنها ابعدت عنه في اعقاب ذبح مئات من مواطني ليبيا في الاضطرابات في الدولة.
والى ذلك، عضو المجلس التشريعي لحماس اسماعيل الاشقر من المتوقع أن يلقي اليوم خطابا في مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة. وحسب بيان كتلة حماس في المجلس التشريعي، سيركز الخطاب على اعضاء المجلس والوزراء الذين ينتمون الى المنظمة والمحتجزين في اسرائيل. كما سيتناول الاشقر في خطابه التصعيد الاخير في قطاع غزة.
__________________

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في الجمعة مارس 23, 2012 1:08 pm

لسلام في القمامة../يديعوت 2012/3/19
قضاة محكمة العدل العليا فركوا عيونهم ذهولا: التماس رفعته بلدية البيرة ضد دولة اسرائيل ومجلس بنيامين المجاور ولد تعاونا استثنائيا بين المستوطنين والفلسطينيين الذين اتحدوا كي يدافعوا عن مزبلتهم المشتركة.
بين مستوطنة بساغوت ورام الله يوجد منذ عقد من الزمان موقع قمامة يستخدمه ايضا سكان مجلس بنيامين ومدينة البيرة المجاورة. ويتحمل المسؤولية عن الموقع "اتحاد المدن لجودة البيئة – السامرة"، ويمول السكان الاسرائيليون عمله. اما السكان العرب من جهتهم فمسؤولون عن التغطية اليومية للقمامة من خلال التراكتورات. يدور الحديث عن أحد أوجه التعاون المدني القليل في المنطقة، وهو يتم انطلاقا من ارادة متبادلة. حتى عندما صعدت حماس الى الحكم واصلت المزبلة رائحتها الكريهة، لفرحة كل ذوي الشأن.
غير أنه قررت مؤخرا الادارة المدنية اغلاق الموقع بسبب الضرر البيئي الذي يلحقه وأمرت بفصل القمامة – القمامة اليهودية ستنقل الى موقع واحد، فيما سيلقى بالقمامة العربية الى موقع آخر. بلدية البيرة ثارت ورفعت التماسا الى محكمة العدل العليا وذلك بزعم مسؤوليها الحل الجديد المقرر للمدينة – نقل القمامة الى موقع أبو ديس – ليس عمليا. في التماسهم ادعى ممثلو البيرة بان الموقع الحالي يعمل على مستوى بيئي مناسب من جانب "اتحاد المدن" وان كل بديل فوري آخر ليس افضل من الوضع القائم.
في البداية رفع الالتماس ضد دولة اسرائيل، ولكن ايضا ضد مجلس ماتيه بنيامين و "اتحاد المدن". غير أنه في اثناء المداولات وقف المجلس والاتحاد الى جانب الفلسطينيين وادعوا هم ايضا بانه يجب ابقاء الموقع على حاله الى أن يتوفر حل دائم اكثر ملاءمة من ناحية بيئية. القضاة الياكيم روبنشتاين، استر حايوت ويورم دنسيغر تأثروا بالتعاون النادر: "حبذا لو كان في كل مجال آخر مثل هذا التوافق في الاراء"، قالوا في اثناء النقاش، ووجهوا الادارة المدنية للحوار مع الاطراف وايجاد حل في غضون شهرين، على أن يبقى موقع القمامة حتى ذلك الحين مفتوحا. "وعن هذا يقال: السلام في القمامة"، أجملت القاضية حايوت النقاش. محادثات السلام، إذن، صعدت الى الرائحة الكريهة.
مدير عام اتحاد المدن السامرة، اسحق (ايتشا) مئير، رحب بالقرار وقال: "في اعقاب انعدام السياسة الحكومية لمعالجة الموبئات البيئية عابرة الحدود، نحن نتوصل مع جيراننا الى مبادرات مشتركة لحماية البيئة"، شرح أمس. "صحيح أن هذا حل مؤقت، ولكننا متحدون في الرأي".
__________________

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في الجمعة مارس 23, 2012 1:09 pm

تحقيقات في الظلام/هآرتس 2012/3/19
قررت الحكومة الاسبوع الماضي تحويل أمر طواريء مؤقت الى دائم، وتأييد مشروع القانون الذي تقدمت به وزارة الامن الداخلي وبموجبه تكون الشرطة معفية من توثيق التحقيقات مع المشبوهين بجرائم أمنية. أمر الطواريء صدر في العام 2002 لمدة خمس سنوات، ومدد في 2007 لمدة اربع سنوات اخرى. والان قررت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع اعفاء الشرطة من توثيق هذه التحقيقات بشكل دائم. ويدور الحديث عن مشروع قانون سيء وخطير. وليس صدفة أن عارضه الوزراء الثلاثة الاكثر ديمقراطية في الحكومة، دان مريدور، ميخائيل ايتان وبيني بيغن.
كل تحقيق، بما في ذلك التحقيق الامني، يجب أن يتم بشفافية قصوى. محظور الموافقة على ان تجري في دولة اسرائيل تحقيقات بعيدا عن ناظر الجميع، دون توثيق ومن هنا ايضا دون أي اشراف. اذا كانت شرطة اسرائيل تخشى من كشف سلوك محققيها في اثناء تحقيقهم مع المعتقلين الامنيين، فهذا يعني ان الحديث يدور عن موضوع خطير للغاية. واذا كانت كل التحقيقات تجري حسب القانون، كما يدعي رجالها، فبالتالي ما الداعي الى الاخفاء؟ الادعاء بان التوثيق قد يؤدي الى كشف المحققين واساليب الشرطة، سخيف: يمكن توثيق التحقيقات والحرص على الا يتسرب هذا التوثيق.
قائمة الجرائم المحددة كـ "جرائم أمنية" واسعة ومرنة جدا في اسرائيل. ولكن حتى لو تقلصت هذه القائمة، لا ينبغي السماح بوضع يجري فيه التحقيق دون أن يوثق كما يجب. فقد سبق أن ثبت في الماضي بان توثيق التحقيقات يمكن أن يدعم أو يدحض ادعاءات مشبوهين بجرائم ارتكبت ضدهم لدى التحقيق معهم. محظور منع امكانية كهذه. اذا ما اقر القانون فقد ينكل المحققون بمن يحققون معهم، يعذبونهم ويمسون بهم، جسديا ونفسيا في ظل المعرفة بان أحدا لن يتمكن من أن يثبت ذلك في اي مرة كانت. غياب التوثيق من شأنه أيضا أن يشجعهم على التصرف على هذا النحو.
فقط في أجهزة الشرطة الظلامية تجري تحقيقات في السر، بعيدا عن كل عين مراقبة أو توثيق مناسب. محظور ان تنضم اسرائيل الى هذه الاسرة. على الحكومة أن تستجيب لاستئناف الوزراء الثلاثة، وتسحب مشروع القانون المثير للحفيظة هذا الذي لا يوجد له مكان في اي نظام ديمقراطي.
__________________

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في الجمعة مارس 23, 2012 1:09 pm

يضحك طول الطريق الى الدبابة/بقلم: يارون لندن/يديعوت 2012/3/19
في منتصف كانون الاول من السنة الماضية تنبأ اهود باراك بأن الاسد سيسقط في غضون بضعة اسابيع، ولم يتجاوز رأيه آراء أكثر المراقبين. فقد افترض مثلهم ان رياح "الربيع العربي" ستكتسح كرسيه. وكان يجدر لو ان شك وزير الدفاع تغلب على جزمه، فنبوءته المخطوءة تضعف من قوة تقديراته الواثقة في شؤون مصيرية.
يبدو ان مصدر الخطأ كامن في "التصور العام". ان "التصور العام" هو شيء جامد ينبع من صفتنا ان نصور الواقع على صورة البنى التي نعرفها، والثورة الشعبية واحدة من هذه. ان الجماهير التي تشتهي الحرية تأسر قلوبنا وكذلك الجماهير الجريئة التي تثور على حكام مستبدين وفاسدين. وقديم هو الشوق الى الحرية ويميل أبناء الحضارة الغربية الى الافراط في تقدير قوته. "الحرية أو الموت" هو شعار قوي يقود الناس الى المتاريس لكن الحقيقة هي ان الشوق الى النظام والشبع أقوى. ألم تعلمنا التوراة هذا؟ في بداية طريق بني اسرائيل الى ارض الميعاد تخلى الشعب عن الحرية بسبب العناء المصاحب لاحرازها. وطلب الجمهور العودة الى مصر المرفهة، ولولا ان الله أعطاهم مقادير كبيرة من اللحم وعاقبهم بشدة لأداروا ظهورهم لموسى. ليس الشوق الى الحرية بل الجوع والخوف القاتل هما اللذان جعلاهم يستمرون في السير.
وهناك خطأ آخر ينبع من تقدير ناقص لقوة الدولة. فمع مرور الزمان اتسع الفرق بين قوة السلطة وضعف الجماهير. والفرق بين متمرد مسلح بعصا صغيرة وبين جندي مسلح بسيف صغير أقل كثيرا من الفرق بين مسلح ببندقية ومسلح بمدرعة. ومزايا الشبكات الاجتماعية لا تعادل قوة الدولة المركزية. ان مستبدين من أبناء عصرنا مسلحين باجهزة فرض نظام مطورة وباستعداد نفسي لقتل الجماهير لا يُخلعون بانتفاضات شعبية إلا اذا خرجوا عن طورهم أو أدارت لهم قيادة نظامهم ظهرها أو حصل معارضوهم على مساعدة كبيرة من الخارج. وهذه الشروط غير موجودة في سوريا كما لم توجد في الجزائر والمغرب والعربية السعودية، ووضع الحرية في هذه الدول العربية الثلاث ليس أفضل منه في سوريا، وأجهزة القمع التي تستعملها وحدها أنجع.
والخطأ الثالث هو تحليل مخطوء لميزان القوى في سوريا، وهذا يثير الشكوك في نوعية أصحاب التقدير في استخباراتنا. يتبين ان نظام البعث قد نجح في كسب ولاء أوساط أوسع مما يريد ان يعتقد المتنبؤون بسقوطه السريع. فليس العلويون وحدهم يؤيدون الاسد بل ملايين من السنيين ايضا من أبناء الطبقة الوسطى والمسيحيون الذين يخشون ازدياد متطرفي الاسلام قوة. ان من يتابع تصريحات الجهاديين العالميين في مواقعهم على الشبكة العنكبوتية يفهم مبلغ صدق هذا الخوف، وقد أصبح الجهاديون هناك. فاذا سقط نظام البعث فان احتمال ان ينشأ في دمشق نظام يُذكر شيئا ما بأدنى قدر من الديمقراطية، أكثر ضآلة من احتمال ان ينشأ فيها نظام متطرفين من المتدينين السنيين.
من الصحيح الى الآن انه قد صُد الاتجاه الذي لاح في بداية الانتفاضة. فرئيس سوريا يسحق معارضي نظام حكمه. والعقوبات التي فرضت على دولته لا تردعه. والجامعة العربية تندد به لكنها لا تتدخل، ودول الجماعة الاوروبية والولايات المتحدة تعلن بصراحة أنها لن ترسل جيوشا لوقف المذبحة التي يجريها الاسد على رعاياه. وتعارض روسيا كل مبادرة تُعجل بانهياره وتعظ تركيا جارتها وتساعد اللاجئين وتستضيف قادة المعارضة لكنها لا تهدد بالتدخل ولا تعطي المتمردين سلاحا تتحسن به احتمالات ان يواجهوا مدرعات الاسد.
ماذا سيكون؟ تعلمون ان التنبؤ هو مهمة صعبة وبخاصة في كل ما يتعلق بالمستقبل.
__________________

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في الجمعة مارس 23, 2012 1:10 pm

يضحك طول الطريق الى الدبابة/بقلم: يارون لندن/يديعوت 2012/3/19
في منتصف كانون الاول من السنة الماضية تنبأ اهود باراك بأن الاسد سيسقط في غضون بضعة اسابيع، ولم يتجاوز رأيه آراء أكثر المراقبين. فقد افترض مثلهم ان رياح "الربيع العربي" ستكتسح كرسيه. وكان يجدر لو ان شك وزير الدفاع تغلب على جزمه، فنبوءته المخطوءة تضعف من قوة تقديراته الواثقة في شؤون مصيرية.
يبدو ان مصدر الخطأ كامن في "التصور العام". ان "التصور العام" هو شيء جامد ينبع من صفتنا ان نصور الواقع على صورة البنى التي نعرفها، والثورة الشعبية واحدة من هذه. ان الجماهير التي تشتهي الحرية تأسر قلوبنا وكذلك الجماهير الجريئة التي تثور على حكام مستبدين وفاسدين. وقديم هو الشوق الى الحرية ويميل أبناء الحضارة الغربية الى الافراط في تقدير قوته. "الحرية أو الموت" هو شعار قوي يقود الناس الى المتاريس لكن الحقيقة هي ان الشوق الى النظام والشبع أقوى. ألم تعلمنا التوراة هذا؟ في بداية طريق بني اسرائيل الى ارض الميعاد تخلى الشعب عن الحرية بسبب العناء المصاحب لاحرازها. وطلب الجمهور العودة الى مصر المرفهة، ولولا ان الله أعطاهم مقادير كبيرة من اللحم وعاقبهم بشدة لأداروا ظهورهم لموسى. ليس الشوق الى الحرية بل الجوع والخوف القاتل هما اللذان جعلاهم يستمرون في السير.
وهناك خطأ آخر ينبع من تقدير ناقص لقوة الدولة. فمع مرور الزمان اتسع الفرق بين قوة السلطة وضعف الجماهير. والفرق بين متمرد مسلح بعصا صغيرة وبين جندي مسلح بسيف صغير أقل كثيرا من الفرق بين مسلح ببندقية ومسلح بمدرعة. ومزايا الشبكات الاجتماعية لا تعادل قوة الدولة المركزية. ان مستبدين من أبناء عصرنا مسلحين باجهزة فرض نظام مطورة وباستعداد نفسي لقتل الجماهير لا يُخلعون بانتفاضات شعبية إلا اذا خرجوا عن طورهم أو أدارت لهم قيادة نظامهم ظهرها أو حصل معارضوهم على مساعدة كبيرة من الخارج. وهذه الشروط غير موجودة في سوريا كما لم توجد في الجزائر والمغرب والعربية السعودية، ووضع الحرية في هذه الدول العربية الثلاث ليس أفضل منه في سوريا، وأجهزة القمع التي تستعملها وحدها أنجع.
والخطأ الثالث هو تحليل مخطوء لميزان القوى في سوريا، وهذا يثير الشكوك في نوعية أصحاب التقدير في استخباراتنا. يتبين ان نظام البعث قد نجح في كسب ولاء أوساط أوسع مما يريد ان يعتقد المتنبؤون بسقوطه السريع. فليس العلويون وحدهم يؤيدون الاسد بل ملايين من السنيين ايضا من أبناء الطبقة الوسطى والمسيحيون الذين يخشون ازدياد متطرفي الاسلام قوة. ان من يتابع تصريحات الجهاديين العالميين في مواقعهم على الشبكة العنكبوتية يفهم مبلغ صدق هذا الخوف، وقد أصبح الجهاديون هناك. فاذا سقط نظام البعث فان احتمال ان ينشأ في دمشق نظام يُذكر شيئا ما بأدنى قدر من الديمقراطية، أكثر ضآلة من احتمال ان ينشأ فيها نظام متطرفين من المتدينين السنيين.
من الصحيح الى الآن انه قد صُد الاتجاه الذي لاح في بداية الانتفاضة. فرئيس سوريا يسحق معارضي نظام حكمه. والعقوبات التي فرضت على دولته لا تردعه. والجامعة العربية تندد به لكنها لا تتدخل، ودول الجماعة الاوروبية والولايات المتحدة تعلن بصراحة أنها لن ترسل جيوشا لوقف المذبحة التي يجريها الاسد على رعاياه. وتعارض روسيا كل مبادرة تُعجل بانهياره وتعظ تركيا جارتها وتساعد اللاجئين وتستضيف قادة المعارضة لكنها لا تهدد بالتدخل ولا تعطي المتمردين سلاحا تتحسن به احتمالات ان يواجهوا مدرعات الاسد.
ماذا سيكون؟ تعلمون ان التنبؤ هو مهمة صعبة وبخاصة في كل ما يتعلق بالمستقبل.
__________________

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في الجمعة مارس 23, 2012 1:10 pm

لثلاثاء 2012/3/20
يديعوت أحرونوت
· إرهاب ضد الأولاد.. البحث عن ثلاثة نازيين نفذوا العملية في المدرسة اليهودية في فرنسا
· رصاصة الرحمة لطفلة يهودية
· حاخام قتل وهو يحضن أولاده
· رسالة إلى كنيس يهودي: أنتم شعب -----
· غضب في إسرائيل بسبب تصريح آشتون حول قتل الأولاد اليهود في فرنسا 'أيضا يقتل الأولاد في غزة'
· براك يبع منزله في تل أبيب بـ27 مليون شيقل ويشتري بيتا 'متواضعا' بـ16 مليون شيقل
· نقل الأسيرة هناء شلبي إلى المستشفى بعد تدهور حالتها الصحية
· كل ولد ثالث في إسرائيل يعاني من الجوع
هآرتس
· 'لعبة الحرب مع إيران' الجيش الأميركي يضع سيناريوهات في حال قيام إسرائيل بشن الحرب على إيران وتوقع مقتل أميركيين في الخليج
· بعد قطيعة استمرت نصف عاما: أوباما بهاتف الرئيس عباس ويطلب منه 'تليين' رسالته لنتنياهو
· مصادر أميركية: الرسالة ستغلق آخر فرصة للعودة للمفاوضات وتخوف أميركي من انتفاضة ثالثة
· العملية في طولوز: نازيون جدد يقفون وراء العملية ومقتل أربعة يهود
· حاخام وثلاثة أطفال قتلوا أمس عمدا بعيارات نارية في ساحة مدرسة يهودية جنوب فرنسا
· غدا: وزير الأمن براك سيستلم غواصة ألمانية سادسة في العاصمة الألمانية برلين
· قائد المنطقة الوسطى السابق: الفلسطينيون الذين أفرج عنهم في صفقة التبادل الأخيرة يدبرون لتنفيذ عمليات اختطاف أخرى في الضفة الغربية
· النيران تقترب من الأسد: عشرات القتلى في دمشق، المعارك القتالية وصلت إلى العاصمة السورية التي شهدت عملية هجومية متناسقة لقوات المعارضة على القوات الموالية للأسد
· آلاف طلاب المدارس الثانوية يتذمرون من أن جدول امتحانات 'البجروت' حافل للغاية والامتحانات تجري في فترات متقاربة جدا
معاريف
· مقتل أربعة يهود في عملية إطلاق نار على مدرسة يهودية في طولوز جنوب فرنسا
· منفذ العملية أطلق النار من مسافة قريبة على الحاخام واثنين من أبنائه للتحقق من مقتلهم وأمسك بقوة بشعر طفلة فأطلق النار على رأسها
· السلطات الفرنسية تشتبه بأن ثلاثة جنود كانوا قد طردوا من الجيش بسبب أيديولوجيتهم النازية هم الذين يقفون وراء الحادث العملية
· المسدس والدراجة استخدما في عملية قتل سابقة طالت ثلاثة جنود فرنسيين من أبناء الأقليات
· ليبرمان يهاجم آشتون لأنها ذكرت قتل الأطفال في غزة بعد قتل الأطفال اليهود في فرنسا
· تدهور الاقتصاد الإيراني بسبب العقوبات على طهران
· التحقيق في تزييف وثائق في مكتب نتنياهو
__________________

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في الجمعة مارس 23, 2012 1:11 pm

حرب اسرائيل – الولايات المتحدة/بقلم: سافي رخلفسكي/هآرتس 20/3/2012
من الذي قال ان الجبهة الداخلية غير محمية؟ ان من تحدث في السنين الاخيرة الى اهود باراك علم انه عالم جيدا بنصيحة انه يوجد شرطان سيسبقان الحرب مع ايران: اعادة جلعاد شليط وبيع شقته. أما شليط فلكي يبدو رحيما قبل ان تُطرح حياة مئات وآلاف؛ وأما الشقة؛ فلا يوجد اعداد أفضل من ذلك لمن يُعد للحرب. اذا قُتل 500 "فقط" – فستُصاب آلاف الشقق. ووضع باراك الذي باع شقته الحقيقية وأصبح موجودا مع شقة مستقبلية على الورق، مثالي. فالشقق الورقية لا تُهدم. أين باراك وأين دان حلوتس وحفنة أسهمه.
هذه ايام جيدة لباراك. فمنذ عاد الى وزارة الدفاع أصبح أكثر عمليات الجيش الاسرائيلي يُخطط له تخطيطا جيدا يُقلل المصابين الاسرائيليين. هكذا كانت الحال مع المفاعل الذري السوري وفي "الرصاص المصبوب" وفي الجولة الاخيرة في الجنوب التي أعدت لحرب اسرائيل مع ايران التي أخذت تقترب. والآن سيعلم من يمكثون في الملاجيء الارضية المحصنة في قلب تل ابيب أو في الملجأ الارضي المحصن الضخم تحت جبل همنوحوت في القدس، ان العقارات الشخصية التي لهم لن تُصاب. لكن باراك ملحوظة هامشية فقط. قد لا يكون لباراك إله لكن المهم ان لبنيامين نتنياهو يوجد إله.
ليس عجبا ان يؤيد نتنياهو الآن ويحتفل معه حلقات انجليكانية واسعة تدعو الى حرب يأجوج ومأجوج اسرائيلية ايرانية يُباد فيها أكثر اليهود – وعندها سيتحقق شرط عودة يسوع المسيح. ومن يكون حمار مَنْ؟ سنعلم هذا قريبا.
في الثامن من تشرين الثاني 1956 وقف دافيد بن غوريون المنتصر في سيناء وخطب خطبة عصماء ألغت أهمية الولايات المتحدة. وفي خلال يومين تراجع عن مملكة اسرائيل الثالثة التي له ولموشيه ديان بسبب تهديدات روسية بالحرب ورئيس امريكي بعد فوز في الانتخابات. بيد ان نتنياهو لا ينوي التراجع. ويرى باراك ان الحرب التي تُعد لها اسرائيل هي خدعة ايضا لحث الامريكيين وحقيقة ايضا. لا بالنسبة لنتنياهو صاحب القرار الذي لا يرى سوى سيناريو واحد فقط.
تفضل علينا ميخا لندنشتراوس الذي خان عمله ولم يفحص أليست مئات الملايين التي تُصب من اجل الدعاية في صحيفة "اسرائيل اليوم" عدوانا على قوانين تمويل الاحزاب. وهو تفضل لأنه في المكان الذي تُداس فيه الديمقراطية يجب ان توجد "تشرين"، وإلا فكيف سنعلم ما الذي يحدث حقا؟.
في يوم الخميس الماضي جاء محرر صحيفة "اسرائيل اليوم" عاموس ريغف بالعجب العُجاب، بهجومه السافر على الامريكيين وادارتهم. ربما لم يبلغ كلامه الى جزم الممول المشترك شلدون ادلسون بأن أفعال اوباما ترمي الى دمار اسرائيل، لكنه اقترب من ذلك. وقد شبّه ريغف اسرائيل برجل تعطلت سيارته في الصعود الى القدس. ويزعم السائق الذي جاء للمساعدة انه كان خبير آلات في سلاح المدرعات، لكنه يأتي بالسوء فقط في أكثر الحالات. بل ان اوباما كما يرى ريغف في الصحيفة التي تُعبر عن وجهة نظر السلطة لم يكن خبير آلات ويبدو ان نيته ليست خيِّرة. ولا تندد المقالة باوباما وحده. فالولايات المتحدة كما قال غير قادرة منذ عقدين على الانتصار في الحروب والاسرائيليون وحدهم هم القادرون على ذلك.
حينما تبلغ دول متعادية الى قدرة ذرية تبدأ حرب باردة. وقد نشبت الحرب الباردة وليست هي بين اسرائيل وايران بل بين اسرائيل والولايات المتحدة. ان كل ما يجري الآن في الدراما العالمية يجري في الواقع بين الادارتين الاسرائيلية والامريكية، وايران هي ملحوظة عارضة في المواجهة فقط. يخشى نتنياهو الادارة الامريكية ان تُعد له اتفاقا مع ايران بقصد منع اسرائيل من الهجوم في الصيف، ولما كان الامر كذلك فقد يسبق نتنياهو ويريد ان يهاجم سريعا قبل بدء خطر المحادثات.
من المفهوم خاصة انه لو كان نتنياهو على حق فيما يتعلق باوباما لكان يفترض ان تكون سياسته معاكسة وكان عليه ان ينشيء دعما غربيا حقيقيا لاسرائيل. وهذا ما يقوله كبار مسؤولي جهاز الامن في الماضي والحاضر.
ومن المنطقي ان نفترض ان باراك كان يحاول ان يعمل على هذا النحو لو كان هو القائد، لكن باراك باعتباره واحدا من الأوائل الذين ينبغي ان ينضموا الى المطلب العام الذي يعارض المبيت المشترك لا ينجح في ان يتجاوز عالم العمل واهتمامه بدبه الشخصي. أما الحلم فيقوده البالغون في الكيبوتس، اولئك الذين يوجد الله بين أظهرهم. والذين يؤمنون الآن بقدرتهم على ان يهزموا امريكا. ويُفضل ألا نثق بالله.
__________________

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في الجمعة مارس 23, 2012 1:11 pm

ورقة نتنياهو الرابحة/بقلم: جفري غولدبرغ/معاريف 20/3/2012
في كل مرة أصل فيها الى الشرق الأوسط، أجد نفسي متأثرا بكل نظريات المؤامرة. قد يكون هذا هو الهواء، ربما (انعدام) الماء، ولكن شيئا واحدا مؤكد: ما يبدو مدحوضا تماما في الولايات المتحدة لا يبدو هنا هاذيا بقدر كبير.
في زيارتي هذه المرة قال لي مسؤول كبير سابق في الجيش الاسرائيلي – وأناس آخرون، أسوياء العقل تماما، اتفقوا معه – ان بنيامين نتنياهو يخدع: لم يكن له أبدا أي نية للخروج الى عملية عسكرية ضد البرنامج النووي الايراني. وهو يعمل مع اوباما من خلف الكواليس كي يوقف ايران من خلال العقوبات. وحسب هذا التحليل، فان نتنياهو يحاول خلق وضع تؤمن فيه الولايات المتحدة، باقي الدول الغربية والزعماء العرب بأن عليهم أن يمنعوا ايران من تجسيد حلمها النووي، والا فانهم سيعانون من الفوضى التي ستأتي في أعقاب الهجوم العسكري الاسرائيلي المفعم بجنون الاضطهاد.
لا يمكن رد هذه النظرية ردا باتا. قبل كل شيء، هذه حقيقة: اسرائيل لا تزال لم تهاجم ايران، رغم أن كل زعمائها، بدءا باسحق رابين، شددوا على الخطر المحدق من البرنامج النووي الايراني على وجود اسرائيل. اضافة الى ذلك، في اثناء السنتين الاخيرتين على الاقل قال خبراء ان هناك احتمالا عاليا بان تهاجم اسرائيل بالفعل. ومع ذلك، هذا لم يحصل.
سبب آخر يدفع الى التفكير بانه قد يكون هناك شيء ما في هذه النظرية هو شخصية نتنياهو: فهو افضل بكثير في الاقوال مما في الافعال. ورغم صورته كمتطرف يسارع الى الزناد، عمليا – وبالتأكيد مقارنة مع أسلافه – لم يمارس القوة الا بشكل مدروس جدا ضد أعداء مثل حماس وحزب الله. وما "يمارسه" بكثافة حقا، هو الكلام، وبواسطته يصف بدراماتيكية حجوم الكارثة المتوقعة.
خطابه في مؤتمر ايباك في 5 اذار في واشنطن هو نموذج ممتاز. امام جمهور من 13 ألف يهودي وضع خطا مباشرا بين اوشفتس في 1944 وبين المنشآت النووية الايرانية اليوم. اذا كان البرنامج النووي الايراني هو بالفعل استمرار مباشر لاوشفتس، فقد كان نتنياهو ملزما بان منتصف خطابه ان يصدر للطائرات الاوامر بالانطلاق على الدرب. ولكنه لم يفعل ذلك.
المسؤول الكبير السابق في الجيش الاسرائيلي الذي تحدثت معه في تل أبيب طرح ثلاثة تفسيرات محتملة لحقيقة أن نتنياهو لم يعد بعد: 1. هو يعاني من الشلل ولن يعمل، ولا يهم كم هو يؤمن بأن التهديد الايراني جدي؛ 2. يخشى من أزمة في العلاقات مع حلفاء اسرائيل، اذا قرر العمل على نحو مستقل؛ 3. هذا كله جزء من لعبة يشارك فيها مع اوباما.
لا أزال مقتنعا جدا بان نتنياهو جدي حين يقول ان اسرائيل ستهاجم ايران لمنعها من نيل سلاح نووي، ولكني أعترف بأن الخيار الثالث مثير جدا للاهتمام. ولا سيما لانه يخيل أن الخدعة الاسرائيلية تنجح على نحو جميل.
اوباما ونتنياهو لا يستطيبان الواحد الآخر. للناظر المحايد واضح أنه لا تسود علاقات ثقة بين الرجلين. ومع ذلك، فانهما حققا في السنتين الاخيرتين معا شيئا استثنائيا. العقوبات التي فرضها اوباما هي من أشد العقوبات التي فرضت في أي وقت مضى على أي دولة كانت. بل ان بعض المحافظين يعتقدون بانها قد تنجح في اخضاع الايرانيين. وكيف سينجح اوباما في اقناع العالم بان العقوبات ضرورية؟ في أنه أشار الى نتنياهو وقال: اذا لم تتعاونوا معي فان هذا النموذج سيشعل الشرق الاوسط.
نجاح اوباما في دور الشرطي الطيب يعتمد كثيرا على استعداد العالم للتصديق بان نتنياهو هو الشرطي الشرير. احد غيرهما لا يفهم تماما الالية بين اوباما ونتنياهو. لا أحد يعرف ماذا قالا الواحد للاخر في البيت الابيض في 5 آذار، ولا حتى مستشاريهما المقربين. وأعترف بأن فكرة أن الرجلين يحيكان معا مؤامرة ضد ايران تبدو مقنعة للغاية. كما اني مقتنع بان التصديق بان ليس لنتنياهو النية لان يقصف بنفسه ايران هو أمر خطير.
ولكن مع الحقائق لا يمكن للمرء أن يتجادل: نتنياهو يثبت أنه لاعب قمار خبير. اوباما قال لي في مقابلة أنه بصفته رئيسا للولايات المتحدة فانه لا يخدع. ولكن يخيل لي أن السؤال الاهم هو: هل نتنياهو يخدع؟

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في الجمعة مارس 23, 2012 1:12 pm

وهْم انفصال/بقلم: شاؤول اريئيلي/هآرتس 20/3/2012
نجحت القبة الحديدية في ان تهب لسكان اسرائيل وهْم أنهم يستطيعون ان يضيفوا الى الجدار الامني الارضي قبة جوية ايضا تُتم فصلهم عن الصراع الاسرائيلي الفلسطيني. لكن هذه القبة الجوية والجدار ينجحان في ان يعترضا فقط أعراض الصراع التي كانت قبل عشر سنين في الأساس "مخربين منتحرين" وأصبحت الآن صواريخ غراد وصواريخ قسام. وتمتنع اسرائيل عن مواجهة جذور الصراع، وتُمكّن حماس والجهاد الاسلامي من تحديد برنامج العمل السياسي، وتعزيز مكانتهما في المجتمع الفلسطيني وصبغه كله بألوان الحرب نفسها.
في غزة، حطم منع التصدير الى اسرائيل والضفة القطاع الخاص الانتاجي. فقد اصبح 83 في المائة من المصانع مشلولة أو تعمل بأقل من 50 في المائة من قدرتها الانتاجية. وزادت نسبة البطالة من 18.7 في المائة في سنة 2000 الى 30.3 في المائة وتبلغ بين الشباب 46.5 في المائة. وحلت محل النخبة الاقتصادية القديمة ذات العلاقات باسرائيل نخبة من مقربي حماس تفرض سيطرتها على اقتصاد أنفاق، وقطاع العقارات وأكثر مسارات الاستثمار والاعمال في القطاع.
على نحو مُفارق، وبرغم ان الحصار جعل الاقتصاد في غزة أقل انتاجا على التدريج، زادت ايرادات السلطة. فصناعة الأنفاق وفرض الضرائب على ادخال السلع، والمحروقات ومواد البناء، تمد حماس بجزء كبير من ميزانيتها. ففي 2010 حُول الى خزانتها نحو من 300 مليون دولار من اقتصاد الأنفاق وهذا 60 في المائة من ميزانيتها السنوية، في حين وقفت ميزانية السلطة في غزة في 2006 قبل سيطرتها على غزة على 40 مليون دولار فقط، وتتلقى حماس ما بقي من الميزانية من متبرعين في الخارج.
ان السياسة الاسرائيلية تمنع غزة على نحو أساسي من مصدري دخل مركزيين – تصدير المنتوجات ودخول الناس – التجار ورجال الاعمال – من الضفة. والتغيير الذي يمس هؤلاء سيُصلح جدوى الاستثمار في الصناعة والزراعة ويُنوع توزيع الثروة الاجنبية والمحلية ويُزيل تعلق السكان بمساعدة اجنبية واجهزة صدقة محلية يتعلق الجزء الكبير منها بالسلطة ويضعف احتكار حماس. ان الاذن بالخروج للعمل في اسرائيل للنساء اللاتي نسبة البطالة بينهن أعلى بـ 50 في المائة مما هي بين الرجال، قد يُحسن مكانتهن التي تدهورت جدا تحت حكم حماس.
وفي الضفة لم يحث خنق الانتفاضة الثانية بواسطة قوات الامن وبناء الجدار وفصل "أنسجة الحياة" والاصلاحات في السلطة والامن في السلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس، لم تحث حكومة اسرائيل الحالية على استغلال التهدئة من اجل تفاوض جدي بل بالعكس. فنحن نشهد مضاعفة عدد المستوطنين وتقوية المستوطنات المعزولة و"تهويد" شرقي القدس والامتناع عن الافراج لعباس عن أسرى.
تمتنع اسرائيل عن استيعاب حقيقة ان الجمهور الفلسطيني يحكم على المنظمتين اللتين تتصارعان على تأييده بحسب انجازاتهما في تحقيق المصالح الفلسطينية. والأكثرية الغالبة منه تؤمن بالرواية التي تقول ان اسرائيل سببت للفلسطينيين بدعم دولي مظلمة تاريخية تنبغي ازالتها. ومع ذلك فان كثيرين بينهم يرون التسوية الدائمة هي الطريقة المفضلة لانهاء الاحتلال الاسرائيلي وانشاء دولة فلسطينية في المناطق. وعلى ذلك، يجب على اسرائيل ان تستغل التهدئة لتقديم التفاوض مع م.ت.ف ولتجعل المجتمع الفلسطيني يتعرض من جديد الى ان يختار بينها وبين حماس.
__________________

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في الجمعة مارس 23, 2012 1:12 pm

لا حرب كما يشهد التاريخ/بقلم: يهوشع سوبول /اسرائيل اليوم 20/3/2012
يُدعى التاريخ في الوقت الاخير لخدمة اولئك الذين يؤيدون هجوما اسرائيليا على المنشآت الذرية في ايران، ويعشقون عندنا ذِكر استخذاء تشامبرلن الذي أفضى الى اوشفيتس، لكن تاريخ الحروب لا يبدأ ولا ينتهي بشامبرلن واوشفيتس.
في 1870 بادر الملك الفرنسي نابليون الثالث الى حرب على بروسيا ليحطم قوة البروسيين المتزايدة. وانتهت الحرب الى نصر بروسي خاصة. واقتطع اقليما الألزاس واللورين من فرنسا وضُما الى المانيا. وخُلع نابليون الذي بادر الى الحرب واضطرت فرنسا الى ان تدفع الى المانيا تعويضات باهظة.
أُذلّت فرنسا لكنها لم تتحطم ولم تولد الهزيمة سوى شهوة الانتقام. فبنى الفرنسيون جيشهم من جديد وأسموه "جيش الانتقام"، وفي الحرب العالمية الاولى هزمت فرنسا وحليفاتها المانيا. فأعادت فرنسا كرامتها الضائعة واقليمي الألزاس واللورين. وأُذلّت المانيا بمعاهدة فرساي، لكن الهزيمة ولدت في المانيا شهوة الانتقام التي أنشبت بعد 21 سنة الحرب العالمية الثانية. وجندت ثلاث قوى هائلة هي بريطانيا والولايات المتحدة وروسيا السوفييتية كل قواتها، وبعد ان دفعت فقط ملايين الخسائر نجحت في تخريب أكثر مدن المانيا والقضاء على جيشها. وبعد ان استسلمت فقط وضعوا نهاية لشهوة حروب الانتقام في اوروبا طوال الـ 67 سنة الاخيرة.
اذا كان يمكن ان نتعلم شيئا ما من التاريخ فربما يمكن ان نقول ان الحرب التي تنتهي بلا حسم مطلق وخراب لأحد الطرفين تولد شهوة انتقام تُحدث الحرب التالية. وبعد ان ينجح طرف في تحطيم عدوه في حرب يسقط فيها ملايين الضحايا تهدأ غريزة القتال والانتقام لدى الطرفين، ولا يريد أي طرف بعد ان يفرض ارادته بالقوة على غيره. هذا هو هدف كل حرب بحسب نظرية كلاوزفيتش وهو من آباء النظرية القتالية الحديثة والذي قال ان السياسي الذي يتصرف بمنطق لا يبدأ الحرب من غير ان يُبين لنفسه ما الذي ينوي احرازه.
تعلو في المدة الاخيرة في اسرائيل الاصوات التي تدعو الى حرب على ايران، وينبغي لنا ألا نخدع أنفسنا، فهذه الحرب تعني قصف المنشآت الذرية الايرانية، وحتى لو انتهت العملية بنجاح وبأقل قدر من الضحايا منا فستكون بداية حرب شديدة فقط، وحتى لو أُصيب عدد من المنشآت الذرية فلن تفضي الحرب الى القضاء على جيش ايران والقضاء على القوة الصناعية لهذه الدولة الضخمة التي تبلغ مساحتها مساحة بريطانيا وفرنسا واسبانيا والمانيا وعدد سكانها 74 مليون نسمة. لا تستطيع اسرائيل بسلاح تقليدي ان تُحدث لايران أقل قدر من الدمار والخراب الذي أحدثته روسيا وبريطانيا والولايات المتحدة لالمانيا في الحرب العالمية الثانية في سنوات قتال ست شديدة الى ان هزمتها.
ستستطيع اسرائيل حتى في أنجح الحروب ان تُذل ايران فقط وان تثير فيها شهوة الانتقام، وستنتهي هذه فقط حينما يتحطم الطرفان ويخربان، والى ان يفقد الطرفان الشهوة الى فرض ارادتهما على آخر بواسطة حرب. هل يريد سياسي اسرائيلي ان يُدخل اسرائيل بالهجوم على منشآت ذرية في سلسلة حروب انتقام كهذه؟.
يحسن ان يتعلم كل أهوج ايراني يعلن نيته محو اسرائيل ما حدث لنابليون الثالث، لكن ينبغي لكل نابليون اسرائيلي ايضا ينوي محاربة ايران ان يتعلم دروس هزيمة ذلك الملك الفرنسي.
__________________

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في الجمعة مارس 23, 2012 1:13 pm

وباما تحدث مع عباس: لا تطرح انذارا على نتنياهو../هآرتس 2012/3/20
اتصل الرئيس الامريكي براك اوباما أمس برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) وحاول اقناعه بأن يسحب – أو يلطف حدة – صيغة رسالة الانذار التي في نيته ان يبعثها لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. وكان هذا هو الحديث الاول بين الرجلين بعد قطيعة وتوتر لنصف سنة. وعلمت "هآرتس" بأن أبو مازن لم يستجب لمناشدات الرئيس الامريكي، وقال انه سيسلم الرسالة في الايام القريبة القادمة.
مسؤول فلسطيني ودبلوماسي غربي اطلعا على تفاصيل المحادثة أشارا الى ان اوباما شدد أمام أبو مازن على انه لا يزال ملتزما بالمسيرة السلمية وباقامة دولة فلسطينية. وعلمت "هآرتس" ان اوباما طلب ألا تتضمن الرسالة انذارا وتهديدا بحل السلطة. وقال انه في حديثه مع نتنياهو قبل نحو اسبوعين بُحثت مطولا المسيرة السلمية والمحادثات في عمان.
أبو مازن من جهته قال انه يعتزم ان يرسل الى نتنياهو في الايام القريبة القادمة رسالة تلقي على اسرائيل بالمسؤولية عن الجمود في المسيرة السلمية وتشدد على ان "الوضع الحالي لا يمكن ان يستمر كما هو". وأضاف بأن الطرف الفلسطيني مستعد للعودة الى المحادثات مع اسرائيل بقدر ما تستجيب هذه الى مطالب الرباعية وتعرض مواقف واضحة في موضوعي الحدود والامن.
وقال مسؤول فلسطيني لـ "هآرتس" انه حتى بعد الحديث مع اوباما، فان رئيس السلطة مصمم على نقل الرسالة في غضون بضعة ايام. موظف اسرائيلي كبير قال ان التقدير في اسرائيل هو ان الضغط الدولي لن ينجح في منع أبو مازن.
وتثير الرسالة قلقا في واشنطن. التخوف هو انه اذا ما أُرسلت – ولا سيما في صيغة حادة – فستنتهي بشكل نهائي امكانية استئناف المسيرة السلمية في المدى المنظور. في مثل هذا الوضع سيتصاعد احتمال استئناف الخطوة الفلسطينية في الامم المتحدة، في المرحلة الاولى. في واشنطن يخشون ايضا من ان تُصعد الرسالة التوتر بين القدس ورام الله وتؤدي الى ضغط داخلي كبير على نتنياهو لاتخاذ خطوات عقابية تجاه الفلسطينيين. مثل هذا السيناريو قد يؤدي الى تدهور في الضفة الغربية لدرجة انتفاضة ثالثة.
من صياغات تسربت الى وسائل الاعلام الفلسطينية مؤخرا برزت امكانية بموجبها يشدد أبو مازن أمام نتنياهو على ان اقامة السلطة الفلسطينية جاءت لتكون مرحلة انتقالية ووسطى تتيح الانتقال من الاحتلال الى الاستقلال والدولة الفلسطينية، ولكن عمليا أفرغت اسرائيل السلطة الفلسطينية من محتواها ونزعت منها كل صلاحياتها، وواصلت الاحتلال.
اوباما وأبو مازن لم يتحدثا ولم يلتقيا منذ 20 ايلول 2011 في نيويورك، على هامش الجمعية العمومية للامم المتحدة. وحاول الرئيس الامريكي في حينه دون نجاح اقناع أبو مازن بوقف الخطوة الفلسطينية في مجلس الامن للحصول على مكانة دولة عضو كامل في الامم المتحدة.
__________________

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في الجمعة مارس 23, 2012 1:16 pm

وباما تحدث مع عباس: لا تطرح انذارا على نتنياهو../هآرتس 2012/3/20
اتصل الرئيس الامريكي براك اوباما أمس برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) وحاول اقناعه بأن يسحب – أو يلطف حدة – صيغة رسالة الانذار التي في نيته ان يبعثها لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. وكان هذا هو الحديث الاول بين الرجلين بعد قطيعة وتوتر لنصف سنة. وعلمت "هآرتس" بأن أبو مازن لم يستجب لمناشدات الرئيس الامريكي، وقال انه سيسلم الرسالة في الايام القريبة القادمة.
مسؤول فلسطيني ودبلوماسي غربي اطلعا على تفاصيل المحادثة أشارا الى ان اوباما شدد أمام أبو مازن على انه لا يزال ملتزما بالمسيرة السلمية وباقامة دولة فلسطينية. وعلمت "هآرتس" ان اوباما طلب ألا تتضمن الرسالة انذارا وتهديدا بحل السلطة. وقال انه في حديثه مع نتنياهو قبل نحو اسبوعين بُحثت مطولا المسيرة السلمية والمحادثات في عمان.
أبو مازن من جهته قال انه يعتزم ان يرسل الى نتنياهو في الايام القريبة القادمة رسالة تلقي على اسرائيل بالمسؤولية عن الجمود في المسيرة السلمية وتشدد على ان "الوضع الحالي لا يمكن ان يستمر كما هو". وأضاف بأن الطرف الفلسطيني مستعد للعودة الى المحادثات مع اسرائيل بقدر ما تستجيب هذه الى مطالب الرباعية وتعرض مواقف واضحة في موضوعي الحدود والامن.
وقال مسؤول فلسطيني لـ "هآرتس" انه حتى بعد الحديث مع اوباما، فان رئيس السلطة مصمم على نقل الرسالة في غضون بضعة ايام. موظف اسرائيلي كبير قال ان التقدير في اسرائيل هو ان الضغط الدولي لن ينجح في منع أبو مازن.
وتثير الرسالة قلقا في واشنطن. التخوف هو انه اذا ما أُرسلت – ولا سيما في صيغة حادة – فستنتهي بشكل نهائي امكانية استئناف المسيرة السلمية في المدى المنظور. في مثل هذا الوضع سيتصاعد احتمال استئناف الخطوة الفلسطينية في الامم المتحدة، في المرحلة الاولى. في واشنطن يخشون ايضا من ان تُصعد الرسالة التوتر بين القدس ورام الله وتؤدي الى ضغط داخلي كبير على نتنياهو لاتخاذ خطوات عقابية تجاه الفلسطينيين. مثل هذا السيناريو قد يؤدي الى تدهور في الضفة الغربية لدرجة انتفاضة ثالثة.
من صياغات تسربت الى وسائل الاعلام الفلسطينية مؤخرا برزت امكانية بموجبها يشدد أبو مازن أمام نتنياهو على ان اقامة السلطة الفلسطينية جاءت لتكون مرحلة انتقالية ووسطى تتيح الانتقال من الاحتلال الى الاستقلال والدولة الفلسطينية، ولكن عمليا أفرغت اسرائيل السلطة الفلسطينية من محتواها ونزعت منها كل صلاحياتها، وواصلت الاحتلال.
اوباما وأبو مازن لم يتحدثا ولم يلتقيا منذ 20 ايلول 2011 في نيويورك، على هامش الجمعية العمومية للامم المتحدة. وحاول الرئيس الامريكي في حينه دون نجاح اقناع أبو مازن بوقف الخطوة الفلسطينية في مجلس الامن للحصول على مكانة دولة عضو كامل في الامم المتحدة.
__________________

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في الجمعة مارس 23, 2012 1:18 pm

لجمعة 23/3/2012

*صحيفة يديعوت احرونوت
-تصفية الحساب
-قتل منفذ العملية وطرح أسئلة كثيرة حولها.
-لماذا لم يتم إلقاء القبض عليه حيا؟ لماذا استغرق وقت طويل حتى تم إنهاء القضية.
-منفذ العملية زار إسرائيل
-عائلة القتلى: مقتل مراح أفضل من أن نراه يبتسم
-سباق ضد الزمن: من سيستولي على السلاح الكيماوي في سوريا بعد سقوط الأسد
-يوم الثلاثاء الانتخابات على رئاسة كديما
-كديما برئاسة ليفني ستحصل على 15 مقعدا وبرئاسة موفاز ستحصل على 12 مقعد
-اعتقال طيار إسرائيلي في زمبابوي حاول تهريب ألماس قيمته 2.5 مليون دولار
-لجنة تحقيق حول الاستيطان تثير سخط إسرائيل
-راتب رجل الإعمال عزريئيلي 22 مليون شيقل في السنة


*صحيفة معريف
-يوم الحساب لأوروبا
-بعد 32 ساعة من الحصار قتل منفذ عملية تولوز بإطلاق النار على رأسه
-استخلاص العبر من العملية فرنسا وسائر الدول وصلت لنتيجة الأسبوع أن خلايا للإرهابيين المتطرفين تنشأ على أراضيها
-خبير إسرائيلي: من ينتظر 30 ساعة عندما لا يُحتجز هناك أي رهينة؟ -تقرير: محمد مراح زار إسرائيل
-العثور على بقايا الهيروين على المطربة ويتني يوسطون
-هدية للعيد: رفع أسعار الكهرباء بنسبة 9% الشهر القادم. وبذلك تكون أسعار الكهرباء قد رفعت خلال الأشهر الستة الماضية ب25%


*صحيفة هارتس
-منفذ عملية تولوز قُتل خلال اقتحام قوات الأمن الفرنسية للمنزل
-محمد مراح قتل في تبادل لإطلاق النار عندما حاول الفرار من المنزل بعد 32 ساعة من الحصار
-السلطات الفرنسية تقول إنه عثر في شقته على أشرطة فيديو التقطها خلال ارتكابه عمليات القتل
-إلغاء مظاهرة مشتركة لليهود والمسلمين من أجل التسامح بعد نشر هوية القاتل وذلك خشية من اندلاع شجار خلالها -أكثر من 300 من مشجعي فريق بيتار القدس بكرة القدم اعتدوا على عمال عرب في المجمع التجاري ملحا بالعاصمة
-رغم التقاط صور للاعتداء على العرب في كاميرات الحراسة لم يتم توقيف أحد على ذمة التحقيق
-سكرتير الحكومة يعمل على منح الإسرائيليين المقيمين في الخارج حق التصويت في الانتخابات على خلفية احتمال تقديم موعد الانتخابات للكنيست -فجوات بين الوسطين اليهودي والعربي في اكتشاف مرض داون (التخلف) -: مؤشرات وزارة الصحة تدل على أن نساء يهوديات يخضعن لفحوصات متقدمة خلال فترة الحمل في إطار التأمين الصحي ألاستكمالي بينما لا تخضع النساء العربيات إلا لفحوصات دم تشملها في سلة الأدوية -إسرائيل ستدخل 450 ألف ليتر سولار لغزة
-اعتقال إسرائيلي في زيمبابوي حاول تهريب ألماس
-مؤشرات على وجود جليد على كوكب الزئبق رغم كونه أقرب كوكب من الشمس
-آلاف يتظاهرون في أمريكا احتجاجا على قتل شاب أسود

فلسطين عمري
المرشحين للاشراف
المرشحين للاشراف

عدد المساهمات : 851
نقاط : 1879
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطين عمري في السبت مارس 24, 2012 12:52 pm

السبت 2012/3/24
صحيفة هآرتس
_ سكرتير الحكومة يدفع مجددًا المبادرة لمنح الإسرائيليين المقيمين في الخارج حق التصويت وقد تطرح هذه المسألة على خلفية احتمال تقديم موعد الانتخابات للكنيست.
_ الوحدة بين الأديان باتت مؤقتة
_ المخرب من تولوز قُتل خلال اقتحام قوات الأمن الفرنسية للمنزل
_ التظاهرة المشتركة التي نظمها يهود ومسلمون من أجل التسامح ألغيت بعد نشر هوية القاتل وذلك خشية من اندلاع شجار خلالها.
_ أكثر من 300 من مشجعي فريق بيتار يروشالايم بكرة القدم اعتدوا على عمال عرب خلال شجار في المجمع التجاري ملحا بالعاصمة ورغم أنه تم التقاط صور لوقائع الشجار في كاميرات الحراسة لم يتم توقيف أحد على ذمة التحقيق. _ مصادر في الشرطة تقول إنه لم يتم تقديم أي شكوى في القضية.
_ فجوات بين الوسطين اليهودي والعربي في الاكتشاف المبكر لمتلازمة داون مؤشرات وزارة الصحة تدل على أن نساء يهوديات يخضعن لفحوصات متقدمة خلال فترة الحمل في إطار التأمين الصحي الاستكمالي بينما لا تخضع النساء العربيات إلا لفحوصات دم تشملها سلة الأدوية.
_ مؤشرات على وجود جليد على كوكب الزئبق رغم كونه أقرب كوكب من الشمس.
صحيفة يديعوت أحرونوت
_ 'المداهمة' وقائع عملية إلقاء القبض على المخرب : بعد 32 ساعة من طوق المنزل اقتحم افراد الشرطة البيت فقتلوا المخرب
_ حملة جدتي في الكقاطعة
_ تصفية الحساب : محمد مراح من تولوز والأسئلة الشائكة التي تُطرح حول كيفية تعامل السلطات الفرنسية معه.
_ سباق ضد الزمن: من يكون الأول في الاستيلاء على الأسلحة غير التقليدية التي تحتازها سوريا بحوزة سوريا أحدى ترسانات الأسلحة النووية الكبرى في العالم.
_ مخاوف في الولايات المتحدة من وقوع هذه الأسلحة في أيدي المتمردين والمنظمات الإرهابية.
_ تركيا تقول للولايات المتحدة: إذا ما سقط الأسد بإمكاننا منع نقل الأسلحة النووية إلى جهات عدائية.
_ انشقاق جنود سوريين في هضبة الجولان.
_ تقرير في فرنسا: المخرب زار إسرائيل في الماضي. صحيفة لي موند الفرنسية تقول نقلا عن أفراد شرطة افغان قاموا بالتحقيق معه خلال زيارته لقندهار عام 2010 إن جواز سفره كان يحتوي على أختام إسرائيلية.
_ عائلات الضحايا تلقوا نبا مقتل المخرب بمشاعر متضاربة وأعرب بعض ابناء العائلات عن ارتياحهم من أنهم لن يرونه مبتسمًا فيما قال أخرون إنهم يأسفون لعدم إلقاء القبض عليه حيًا.
_ سلطة الكهرباء تقرر رفع أسعار الكهرباء بنسبة 8.9% اعتبارا من الشهر القادم. وسعر الكهرباء سيصل الأسبوع القادم أعلى مستوى له بعد أن رُفع بنسبة 24% خلال سنة.
_ استطلاع للرأي العام تمهيدا للانتخابات الداخلية المتوقعة في حزب كاديما لو كانت الانتخابات للكنيست قد جرت اليوم لكان الليكود يحصل على 29 مقعدًا وحزب كاديما برئاسة تصيبي ليفني على 15 مقعدًا وبرئاسة موفاز على 12 مقعدًا والاحزاب التالية هي: الحزب الجديد ليائير لابيد وإسرائيل بيتنا وحزب العمل في المرتبة الخامسة.
صحيفة معاريف
_ خبراء عمليات الاقتحام الإسرائيلية يقومون بتحليل العملية الفرنسية متسائلين: من ينتظر 30 ساعة عندما لا يُحتجز هناك أي رهينة؟
_ إحدى المباريات العظمى: فريق مكابي تل أبيب بكرة السلة يفوز على فريق باناتيناكوس اليواني ويعادل معه نتيجة سلسلة مبارياته لتكون 1:1
_ يوم الحساب لأوروبا: بعد 32 ساعة من الحصار قُتل المخرب من تولوز بإطلاق النار وقد انتهت قضية قتل اليهود في فرنسا بمقتل المخرب ولكن مسيرة الاستفاقة الأوروبية في بدايتها. فرنسا وسائر الدول التي تأوي الملايين من المواطنيين الفرنسيين باتت تفهم هذا الأسبوع أن خلايا للإرهابيين المتطرفين تنشأ على أراضيها.
_ هدية للعيد: رفع أسعار الكهرباء بنسبة 9% الشهر القادم وبذلك تكون أسعار الكهرباء قد رفعت خلال الأشهر الستة الماضية ب25%.

الطائر المهاجر
عضو متقدم للقدس
عضو متقدم للقدس

عدد المساهمات : 974
نقاط : 1701
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/11/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف الطائر المهاجر في الثلاثاء مارس 27, 2012 1:30 am

الاثنين 2012/3/26
صحيفة يديعوت احرونوت
· نزاع العمل في القطارات يتحول إلى معركة بين الإدارة والعمال في أعقاب إقصاء رئيسة لجنة العاملين لمدة ثلاثة شهور
· المحكمة العليا تأمر بإخلاء البؤرة الاستيطانية ميجرون
· مستوطنو ميجرون يهددون بمنع الإخلاء بالقوة
· زيارة دبلوماسي إسرائيلي للمغرب تشعل العاصمة المغربية وتهريب الدبلوماسي من باب خلفي للبرلمان إلى المطار
· الاستعدادات في إسرائيل لمسيرة المليون في يوم الأرض
· ليفني عشية الانتخابات لرئاسة الحزب: إذا فاز موفاز فان نتنياهو سيسيطر على كديما
· اعتقال طيار مدني يتحرش بالأطفال جنسيا
· والد نتنياهو يحتفل بعيد ميلاده أل 102
· منفذ عملية طولوز قال لأفراد الشرطة قبل قتله انه يندم لعدم قتل عدد اكبر من اليهود
· أفراد الشرطة المتهمين بترك جريحا فلسطينيا يموت على الشارع يدعون بأنه حي ويعيش في غزة
صحيفة معاريف
· الهستدروت سيعلن الإضراب العام في القطارات
· الرئيس اوباما: نفاذ الوقت لمنع إيران من الحصول على النووي
· للمرة الثانية: جندي يدعي أن شبان عرب من القدس قاموا بضربه
· نتنياهو يحتفل مع والده بعيد ميلاده أل 102
· 82 %من الأطفال الذين يقتلون في الحوادث هم من العرب
· منظمو المسيرة المليونية:لن نستعمل العنف
صحيفة هارتس
· المحكمة العليا ترفض الاتفاق بين الحكومة والمستوطنين في ميجرون: الاتفاق يمس بسيادة القانون
· ميجرون هي غيض من فيض من فساد سلطة القانون
· الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته للمسيرة المليونية على الحدود
· المفتش العام للشرطة: خلل في عمل الشرطة بعد الاعتداء على عمال عرب من قبل مشجعي بيتار القدس في مجمع مالحا
· منفذ عملية طولوز قال انه شعر بالمتعة خلال العملية
· إعلان الإضراب في القطارات
· وزارة الصحة: النقص في مادة المغنيزيوم في المياه سيؤدي إلى موت المئات سنويا
· استغلال عمال من السودان من قبل شركات تشغيل
· أمريكي يقتل امرأة عراقية على خلفية معاداة المسلمين

طائر الفينيق
العضو المنتدب للأدارة
العضو المنتدب للأدارة

عدد المساهمات : 4904
نقاط : 9866
السٌّمعَة : 66
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف طائر الفينيق في الثلاثاء مارس 27, 2012 1:53 am

الثلاثاء 2012/3/27
صحيفة 'يديعوت أحرونوت':
- ستة قتلى في حرق منزل في رحوبوت.. الأب حاول إنقاذ أولاده الخمسة ولقي مصرعه معهم
- ليفني أو موفاز.. اليوم سيقرر أعضاء حزب كديما من سيرأس الحزب
- مفاوضات ليلية لمنع إضراب القطارات بعد إقصاء رئيسة نقابة العاملين
- للمرة الأولى: منظومة القبة الحديدية في تل أبيب
- المغرب: الغضب ضد إسرائيل، ومقتل يهودي والاعتقاد السائد أن الخلفية قومية
- صورة حرق العلم الإسرائيلي في العاصمة
- منفذ عملية طولوز، محمد مراح، قام بإرسال شريط العملية للجزيرة
- المخابرات الإسرائيلية: مراح زار إسرائيل قبل سنة ونصف وتم التحقيق معه والسماح له بدخول إسرائيل
- قطع العلاقات بين إسرائيل ومجلس حقوق الإنسان بعد تشكيل لجنة التحقيق حول المستوطنات
- سائق باص قام بأعمال مشينة ضد فتاة في السابعة عشر من عمرها
- مستوطنو ميجرون: على نتنياهو إيجاد حل للمستوطنة بعد قرار المحكمة بإخلائها
- أوباما: على إيران الالتزام بتعهداتها اتجاه المجتمع الدولي ووقف مشروعها النووي

صحيفة 'معاريف':
- والد وخمسة أطفاله لقوا مصرعهم في حريق شب داخل منزلهم
- 95 ألف منتسب لحزب كديما سيحسمون اليوم من سيرأس كاديما
- جهود ليلية مكثفة لمنع إضراب القطارات
- وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان أصدر تعليماته بقطع الاتصالات مع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، في أعقاب قرار المجلس تشكيل لجنة تحقيق حول الاستيطان
- مستوطنو ميجرون يطالبون الحكومة إيجاد حل لمشكلتهم بعد قرار المحكمة بإزالتها في الأول من شهر آب القادم
- المستوطنون: إزالة المستوطنة سيؤدي إلى حرب أهلية
- مقتل يهودي مغربي في الرباط، ومظاهرات صاخبة ضد إسرائيل

صحيفة 'هآرتس':
- الرئيس الروسي المنتخب فلاديمير بوتين يصل إلى إسرائيل في زيارة رسمية بعد أدائه يمين الولاء موسكو بادرت إلى الزيارة التي ستتم في شهر حزيران القادم
- مصرع والد وأطفاله الخمسة في حريق شب في بيتهم المتنقل في رحوفوت. أعمار الأطفال تتراوح ما بين سنة واحدة وأحد عشر عاما
- اليوم: الانتخابات الداخلية الحاسمة لرئاسة حزب كاديما
- وزارة الصحة تفحص إمكانية السماح لمثليي الجنسية بالتبرع بالدم. في أعقاب تغيير القانون الذي يمنع هؤلاء من التبرع بالدم في بريطانيا تتم دراسة هذا الموضوع من جديد في إسرائيل. وبنك الدم لا يعارض
- إدارة جامعة تل أبيب تنصب خلال العام الدراسي القادم كاميرات داخل حرم الجامعة لأسباب أمنية
- %62 من السجناء في إسرائيل يعودون إلى السجن بعد إنهاء فترة محكومتيهم
- أولمرت: جلسة ساعات طويلة مع الرئيس عباس وهو شريك لعملية السلام
- الخارجية الإسرائيلية توبخ سفراء النمسا وبلجيكا بسبب دعم قرار مجلس حقوق الإنسان حول التحقيق في الاستيطان

الطائر المهاجر
عضو متقدم للقدس
عضو متقدم للقدس

عدد المساهمات : 974
نقاط : 1701
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/11/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف الطائر المهاجر في الأربعاء مارس 28, 2012 10:47 am

الأربعاء 2012/3/28
هآرتس
· فوز موفاز برئاسة حزب كاديما بعد حصوله على 63% من الأصوات مقابل 37.6% لليفني
· ليفني ترفض الالتزام بالبقاء في الحزب وتبارك لموفاز
· ارتفاع ملحوظ في أسعار السلة الغذائية لعيد الفصح لدى اليهود
· رغم الاحتجاجات والمقاطعات: ارتفاع الأسعار في شبكات التسوق الغذائية بعشرات بالمائة
· وزير الدفاع الألماني يحذر: قلق من شن هجوم على إيران عقب لقاء مع أيهود براك
· الوزير توماس دي مزيير: الجانب الإسرائيلي لا يؤمن بنجاعة
العقوبات المفروضة على إيران، ويحذر براك من مغبة توجيه ضربة عسكرية إلى
إيران بسبب تداعياتها السلبية
· الأم تدفن أولادها الخمسة وزوجها بعد مصرعهم بحريق شب بمنزلهم في رحوبوت
· مروان البرغوثي يدعو الفلسطينيين إلى المقاومة الشعبية ضد إسرائيل
· منظمو مسيرة يوم الأرض إلى الحدود الإسرائيلية يعربون عن قلقهم من تدخل إيراني سوري
· رئيس الحكومة السابق ايهود اولمرت: لا اعتقد أن إسرائيل قادرة على قيادة جبهة دولية ضد البرنامج النووي الإيراني
· إطلاق الرصاص على موكب الأسد في حمص
· أكثر من 50 قتيلا بين مليشيات في جنوب ليبيا
· البدو في النقب: الحكومة تسرع خطة إخلائهم من قراهم
· عامل عربي تعرض للاعتداء من قبل مشجعي فريق بيتار القدس: هوجمنا من قبل المئات
· مقتل مصري وعربي من إسرائيل على الحدود مع مصر
يديعوت أحرونوت
· انقلاب في كاديما: موفاز بدلا من ليفني
· هزيمة مؤلمة لرئيسة كاديما تسيبي ليفني
· موفاز: سأقود كاديما إلى فوز على نتنياهو
· ليفني تدرس إمكانية اعتزال السياسة
· رئيس الأركان يلغي الإجازات في عيد الفصح: للمرة الأولى تلغى
الإجازات في العيد والجيش يدعي أن لا علاقة بين إلغاء الإجازات وعملية
عسكرية
· البنتاغون: سنساعد إسرائيل في التزود بمنظومة القبة الحديدية
· وزير الأمن باراك يرحب بالإعلان الأميركي ويشيد بالعلاقات المتينة
بين الولايات المتحدة وإسرائيل وخاصة في مجال التعاون الأمني
· تلميذ يعتدي على مدرسة حامل وخطر على الجنين
· الأسد يقتل ويحتضن: جولة النصر للرئيس الأسد في بابا عمرو بحمص
· الجيش يقيم مختبرا للتعرف على جثث الجنود في أعقاب التهديدات بضرب إيران
· رئيسة المحكمة العليا السابقة: ظاهرة استيلاء المستوطنين على تلال في الضفة خطيرة
معاريف
· كديما ينتخب موفاز
· للمرة الأولى منذ الانتفاضة الأولى: الجيش يدرس إمكانية عدم إغلاق الضفة الغربية
· تخوف الجاليات اليهودية في العالم من العنف تجاه اليهود
· بعد تدخل ساركوزي: الجزيرة لن تبث شريط عملية تولوز
· إسرائيل تمنع قطف العكوب خوفا من القضاء على النبات الشوكي
· الأسد يزور حي بابا عمرو الذي دمره
· وزير الدفاع الألماني: اللقاء مع باراك مقلق للغاية بسبب إيران
· البرغوثي: يجب قطع العلاقات مع إسرائيل
· انتخب يهودي لرئاسة بلدية فرانكفورت الألمانية

فلسطيني وافتخر
عضو متقدم للقدس
عضو متقدم للقدس

عدد المساهمات : 853
نقاط : 1677
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/11/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطيني وافتخر في الخميس مارس 29, 2012 9:51 pm


الهدف التالي: مقاعد نتنياهو../معاريف 2012/3/29
"بعد انتخابي فان لبيبي سبب وجيه للخوف" – هكذا قال
أمس رئيس كديما المنتخب، النائب شاؤول موفاز، في مقابلة مع "معاريف" في
اليوم التالي للانتخابات التمهيدية الدراماتيكية على رئاسة كديما.
موفاز يقول انه لا يعتزم حتى التفكير في الدخول الى حكومة نتنياهو، وخطته
هي التركيز على مهمتين: اعادة بناء كديما كبديل سلطوي والحلول محل بنيامين
نتنياهو في الانتخابات القادمة. "أريد ان أبني كديما كحزب وسط رسمي
واجتماعي يبقى في المعارضة"، يقول. بالنسبة لرئيسة كديما المنصرفة، النائبة
تسيبي لفني، قال موفاز انه سيسعده اذا ما بقيت في الحزب، وعلى سؤال اذا
كان سيعرض عليها مقعدا مضمونا في القائمة للكنيست قال: "كل الخيارات
مفتوحة. ولكن قبل ذلك عليها ان تقرر ما الذي تريد عمله، وهذا قرار غير
بسيط". وحتى عندما عُلمت نتائج الانتخابات وصعد موفاز الى المنصة لالقاء
كلمة الفوز دعا خصمته الى البقاء في الحزب قائلا "مكانك معنا، أدعوكِ لأن
تقفي معنا في المعركة".
موفاز بعد الفوز الساحق – بفارق أكثر من 20 في المائة – بدا واثقا بنفسه
وبالأساس يأتي مستعدا وبريح اسناد لمنصب رئيس المعارضة، الذي سيشغله قريبا.
في الاسابيع الاخيرة حين فهم بأن فرصه للفوز عالية جدا، بدأ يبلور أجندة
مركزة لأيام المعارضة. ضمن امور اخرى يعتزم عقد اجتماع لكتلة كديما الاسبوع
القادم، وتشكيل فرق عمل للنواب حسب المواضيع المختلفة. وهكذا فانه يوجه
سهام الانتقاد لسلوك رئيسة كديما المنصرفة. "أنا اؤمن بعمل الفريق. ومن
الآن فصاعدا هذا سيكون "نحن" وليس "أنا" ".
العلم الذي يعتزم موفاز رفعه كجزء من حملته لرئاسة الوزراء، هو العلم
الاقتصادي – الاجتماعي وليس السياسي – الامني. ولعل هذا هو السبب في أنه
سيتخلى عن رئاسة لجنة الخارجية والامن الاعتبارية، كي يتلقى كديما رئاسة
لجنة الاقتصاد كما يسمح اتفاق كديما مع الليكود. وبواسطة لجنة الاقتصاد
التي ستسلم للنائب مئير شطريت، يؤمن موفاز بانه سيكون ممكنا قيادة كفاح
اجتماعي معارض.
حسب قرار اتخذ مسبقا في اطار استعداداته للحلول محل لفني، عانق موفاز منذ
انتخابه النواب الـ 12 الذين أيدوا لفني. وصباح أمس أيضا كرس وقتا للحديث
شخصيا مع كل رجال معسكر لفني ووعدهم بانه لا يكن ضغينة وانه يرى فيهم شركاء
في الطريق الجديد.
ورجال معسكر لفني ايضا نقلوا رسالة مصالحة ووحدة. بعضهم جاء ليلة أول أمس
الى احتفال الفوز الذي عقده موفاز في مقر الحزب وأولهم وربما أهمهم كان
النائب السابق تساحي هنغبي. وكان هذا هو المؤشر الاول على سقوط خيار
الانشقاق في الحزب – فالفوز بفارق كبير كهذا أضعف امكانية أن تتمكن لفني من
شق الكتلة.
أول يوم له كرئيس لكديما بدأه موفاز بوضع اكليل على قبر الحالم بالدولة
بنيامين زئيف هيرتسل، ومن هناك الى حائط المبكى برفقة ابنيه الضابطين
وحفيدته. وتحدث في هاتين المناسبتين وكأنه يوجد منذ الان في حملة
الانتخابات حيال بنيامين نتنياهو، وذلك كجزء من استراتيجية رافقته طوال
الحملة الاخيرة تحت شعار "موفاز رئيس الوزراء".

فلسطيني وافتخر
عضو متقدم للقدس
عضو متقدم للقدس

عدد المساهمات : 853
نقاط : 1677
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/11/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف فلسطيني وافتخر في الخميس مارس 29, 2012 9:52 pm


التماس للعليا: السماح للسجناء الامنيين "باستكمال دراساتهم الاكاديمية"../معاريف 2012/3/29
مسألة حق السجناء الامنيين في التعليم العالي تطرح مرة
أخرى على البحث في أعقاب التماس رفع أمس الى المحكمة العليا. رافع
الالتماس هو السجين راوي فؤاد سلطاني، الذي أدين باقامة اتصال مع منظمة حزب
الله بهدف التجسس على رئيس الاركان السابق غابي اشكنازي.
في شهر تموز الماضي أمر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو منع السجناء الامنيين
من التسجيل للمساقات الاكاديمية والمشاركة فيها كما كان متبعا من قبل في
اطار الجامعة المفتوحة. تردي الشروط الاعتقالية اعتبر وسيلة لممارسة الضغط
على حماس في صالح تحرير الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط. في مصلحة السجون
شرحوا بان الامر صدر على أساس معلومات استخبارية بأن منظمات الارهاب استغلت
خروج السجناء من السجون لاغراض التعليم وأقاموا معهم اتصالات بوسائل
مختلفة.
غير أن سلطاني، 26 سنة، والذي توقفت دراسته في الصيف، يصر على إنهاء
متطلبات اللقب الجامعي وتوجه مؤخرا في هذا الشأن الى المحكمة المركزية. وقد
رد طلبه بدعوى أن الحديث يدور عن تعليمات صدرت بموجب القانون وتمت بشكل
متوازن. اما الان فيستأنف السجين الى المحكمة العليا من خلال المحامية ريما
أيوب عاصف من منظمة "عدالة". وكتبت المحامية تقول ان "الحقوق الاساس
الدستورية المكتسبة للانسان تبقى له حتى بصفته حبيسا في السجن". وأشارت الى
أن السجناء حرموا من الحقوق في التعليم والمساواة. وكتب رافعو الالتماس
مؤكدين قرارا سابقا للعليا يستدعي فحصا فرديا حين يكون هناك اضرار بالحقوق،
الامر الذي بزعمهم لم ينفذ في هذه الحالة.

بائعة الورد
عضو برونزي

عدد المساهمات : 391
نقاط : 527
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/01/2012

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف بائعة الورد في الخميس مارس 29, 2012 9:56 pm


المعارضة هي المفتاح/هآرتس 2012/3/29
رغم اللامبالاة التي رافقت الانتخابات التمهيدية في كديما لا شك أن شيئا ما حسم أول أمس. فشل الرئيسة السابقة، تسيبي لفني، لاذع على نحو خاص في ضوء الامل الكبير الذي تميزت به بداية طريقها. فقد اتخذت لفني صورة الزعيمة المستقيمة غير المستعدة للمساومة أو التنازل عن مبادئها، ولكنها دفعت لقاء ذلك ثمنا باهظا.
يحتمل أن تكون لفني اخطأت حين رفضت ابداء المرونة واقامة ائتلاف مع شاس، ويحتمل أن السياسة الاسرائيلية، التي تنجرف يمينا على نحو مستمر، ما كانت على أي حال ستدعها تقود حكومة وسط معتدلة. مهما يكن من أمر، فوتت لفني الفرصة التي منحها اياها ناخبوها، في أن تقود معارضة كفاحية ومصممة.
يخيل أنه بقيادة لفني، غفى كديما في الحراسة. جملة من القوانين العنصرية، القرارات السياسية المغلوطة وعدم الثقة المتزايد بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية، مما أدى الى طريق مسدود في المفاوضات – كل هذا لم يوقظه من سباته. بالعكس: نواب متقدمون في الكتلة شاركوا بشكل نشط في كل هذا وخلقوا جبهة موحدة مع الليكود، اسرائيل بيتنا والبيت اليهودي.
وحتى الاحتجاج الاجتماعي في الصيف نجحت لفني في أن تفوته. في الاشهر الاخيرة فقط، حين عارضت بشدة مشروع قانون "اسرائيل دولة قومية للشعب اليهودي" والذي تقدم به آفي ديختر وتحدثت بحدة ضد العنصرية، كشفت، بتأخير مؤسف، عن مواقف جلية، تمثل الصهيونية المعتدلة والسوية. ولكن في نهاية المطاف بدا أن لفني خيبت آمال ناخبيها، ولهذا فقد قطف شاؤول موفاز فوزا جارفا وسهلا. والان سيقف هو ايضا عند ذات الاختبار.
بمفاهيم عديدة، موفاز هو النقيض المطلق للفني، التي نشأت كأميرة في الليكود. فهو جائع للحكم، ويعد بحماسة بانه سيكافح في سبيله. ولكن الرغبة في ادارة صراع ضد بنيامين نتنياهو ليست خلاصة كل شيء. كرئيس لكديما، ملزم موفاز بان يوقف التفتت في حزبه وأن يقود معارضة مصممة وقوية.
المعارضة هي المفتاح. فقط اذا تمكن موفاز من أن يبدد التشوش السياسي الحالي، ان يعرض مواقف واضحة وان يقود حزبه في موقف متين حيال الحكومة – سينشأ في اسرائيل أمل بمستقبل أفضل.

زهرة المدائن
عضو متقدم للقدس
عضو متقدم للقدس

عدد المساهمات : 1049
نقاط : 2114
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 26/12/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف زهرة المدائن في الأحد أبريل 01, 2012 7:35 pm



شرعية الاحباطات المركزة / بقلم: دوري غولد / اسرائيل اليوم 1/4/2012
في العقد الماضي تعرضت اسرائيل لانتقادات مستمرة على
سياسة الاحباط المركز التي تتبعها ضد زعماء حماس، الجهاد الاسلامي ومنظمات
ارهابية اخرى. بعد تصفية الشيخ احمد ياسين وعبدالعزيز الرنتيسي، اللذين
خططا لهجمات حماس ضد مدنيين اسرائيليين في الانتفاضة الثانية، طلب الامين
العام للامم المتحدة كوفي عنان من اسرائيل "التوقف الفوري" عن سياسة "القتل
بدون محاكمة" ("Extrajudicial Killings"). وما ينطوي عليه هذا التعبير من
معنى هو أنه يجب ان يجلب الى المحاكمة مستهدفون عسكريون في ذروة الحرب.
في جلسة مجلس الامن في هذا الشأن والتي عقدت في نيسان 2004،
وبخت الدول الاعضاء فيه اسرائيل الواحدة تلو الاخرى. المندوب البريطاني وصف
السياسة الاسرائيلية بانها "غير قانونية"؛ الناطق الفرنسي قال ان اسرائيل
"تنتهك المبادىء الاساس للقانون الدولي"؛ اما الروس فقالوا انهم يرفضون
سياسة اسرائيل.
عندما بدأت اسرائيل توسيع الاستخدام للاحباطات المركزة كي توقف
موجة الانتحاريين في قلب مدن اسرائيل بعد الانتفاضة الثانية، تبنى حتى
السفير الامريكي مارتين اينديك الخطاب القاسي. في ظهور امام التلفزيون
الاسرائيلي في تموز 2001 قال: "الادارة الامريكية تعارض صراحة الاحباطات
المركزة". واضاف: "يدور الحديث عن اعدام دون محاكمة، ونحن لا نؤيد هذا".
على خلفية هذه الاقوال، فان تصريحات المدعي العام اريك هولدر
في مدرسة القانون في جامعة نورث ويسترن، في 5 آذار، بدت ثورية. عندما تحدث
عن الاحباطات المركزة قرر هولدر: "من القانوني جدا المس بزعماء كبار نشطاء
في القاعدة وبالقوات المرافقة لهم".
ورد هولدر الادعاءات وكأن هذا النشاط هو مثابة "اغتيال" وصرح:
"ليس الأمر هكذا، واستخدام هذا التعبير ليس في محله"، لان الاغتيالات هي
"قتل غير قانوني".
سياق القول القانوني هام لانه صرح قائلا: "نحن نوجد في حرب مع
عدو بلا دولة". بمعنى، الحرب ضد الارهاب ليست عملية حفظ نظام، وبالتالي
تنطبق عليها قواعد الحرب.
* * *
ما الذي أدى الى التغيير؟ منذ هجوم 11 ايلول تطورت سياسة
واشنطن، وبعدها بدأت وكالات الاستخبارات الامريكية في استخدام الاحباطات
المركزة بشكل انتقائي. التطورات التكنولوجية للطائرات بدون طيار، مثل الـ
Predator والاستخدام للمعلومات الاستخبارية الدقيقة جعلت أعمال من هذا
النوع ممكنة في الصراع ضد منظمات الارهاب.
ولكن قبل ذلك كانت مسائل قانونية ينبغي التصدي لها. هل الحرب
ضد الارهاب تعتبر عملية فرض قانون تستدعي الاعتقال وتقديم الارهابيين الى
المحاكمة؟ وزير الدفاع السابق، دونالد رامسفيلد، يروي في مذكراته بانه
عندما دخلت القوات الامريكية الى افغانستان في 2001 مع الطائرة بدون طيار
الـ Predator شخصت قافلة سافر فيها رئيس طالبان، الملا عمر. غير أنه قبل أن
تتمكن من استخدام الطائرة بدون طيار لتصفيته، بدأت مباحثات مع محامين والى
أن أنتهت هذه كان عمر قد فر.
الهجوم الامريكي الناجح الأول بمساعدة طائرة بدون طيار والذي
نال النشر جرى في اليمن، في تشرين الثاني 2002، ضد زعيم القاعدة الذي كان
مشاركا في العملية ضد البارجة الامريكية USS Cole في العام 2000.
في حزيران 2006 صفى سلاح الجو الامريكي قائد الفرع العراقي
للقاعدة، ابو مصعب الزرقاوي. ولكن في المكان الذي اتسع فيه جدا استخدام
التصفيات من هذا النوع كان الباكستان، التي أعطت لجوءاً لقوات طالبان التي
كانت تقاتل ضد الولايات المتحدة في افغانستان.
استخدام الطائرات بدون طيار سمح للولايات المتحدة التصدي
لطالبان حتى بعد اجتياز الحدود لغير غرض الاجتياح البري للباكستان. عدد هذه
الهجمات ازداد بشكل دراماتيكي في السنة الاخيرة لادارة بوش، بل وأكثر في
عهد اوباما.
* * *
التجربة الاسرائيلية تجاه حماس ومنظمات الارهاب الاخرى لم تكن
مختلفة كثيرا عن تجربة الغرب وطالبان. فقد أرادت حماس استغلال القانون
الدولي في صالحها في صراعها ضد اسرائيل، بل وأقامت دائرة قانونية، التوثيق،
وفرت معلومات للامم المتحدة ومنظمات اخرى عن النشاط العسكري الاسرائيلي كي
يكون ممكنا العمل ضد ضباط الجيش الاسرائيلي.
كقاعدة، استراتيجية حماس كانت هي دمج قادتها في اوساط السكان
المدنيين، وذلك لاستخدامهم كدروع بشرية. وأملت حماس في أن يتوصل الغرب الى
الاستنتاج بان زعماء منظمات الارهاب محميون ضد هجمات الجيش الاسرائيلي بسبب
القانون الانساني الدولي، مثل ميثاق جنيف الرابع الشهير. قول من هذا النوع
كان سيقيد يدي الجيش الاسرائيلي ويسمح لحماس بمهاجمة مدنيين اسرائيليين من
خلال الصواريخ، في الوقت الذي يكون فيه قادتها محميين خلف سور قانوني ولا
يدفعون الثمن على أفعالهم.
منظمات غير حكومية في اسرائيل، كاللجنة ضد التعذيب، رفعت
التماسا الى محكمة العدل العليا في العام 2005 وادعت بانه لا يمكن فرض
قواعد الحرب على كفاح دولة اسرائيل ضد منظمات الارهاب في المناطق بل
"الجهاز القضائي الذي يعنى بفرض القانون في أرض محتلة".
قول كهذا كان سيجعل الاحباطات المركزة غير قانونية تماما.
محكمة العدل العليا ردت الالتماس وأوضحت بان قواعد الحرب ذات صلة بالواقع
السائد بين اسرائيل والفلسطينيين.
وتحفظت المحكمة في قولها وقضت بانه يجب ايجاد التوازن بين
الاعتبارات الانسانية والعسكرية. بهذه الروح، عندما قررت اسرائيل تنفيذ
احباط مركز لمخرب كبير، أخذت بالحسبان موضوع التوازن كي تقلص عدد المدنيين
المصابين قدر الامكان، مثلما في كل عملية عسكرية.
بعد أن صفت قوات الجيش الامريكي اسامة بن لادن في الباكستان في
2 ايار 2011، اشار البروفيسور الن درشوفتس، الى الصمت الصاخب لكل تلك
الدول، التي هاجمت في الماضي اسرائيل في أعقاب الاحباط المركز لقادة حماس.
وكانت هذه حالة كلاسيكية من الازدواجية الاخلاقية الدولية. أعضاء حلف
الناتو الاوروبيون في أفغانستان أفادوا من التصفيات التي نفذتها القوات
الامريكية ضد طالبان.
تجدر الاشارة الى أن البرلمان الروسي سن قانونا في العام 2006
سمح لقوات الامن الروسية، باقرار من الرئيس، بتصفية ارهابيين خارج حدودها.
بتأخير كبير تبرر القوى العظمى وتتبنى الاستراتيجية الاسرائيلية ضد
الارهاب، تلك الاستراتيجية التي نددوا بها بصوت عال قبل نحو عقد من الزمان.

زهرة المدائن
عضو متقدم للقدس
عضو متقدم للقدس

عدد المساهمات : 1049
نقاط : 2114
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 26/12/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف زهرة المدائن في الأحد أبريل 01, 2012 7:37 pm


من نحن وماذا نحن؟ / بقلم: رامي لفني / هآرتس 1/4/2012

يعاني المجتمع الاسرائيلي خللا
وسواسيا في الهوية. يبدأ ذلك في الحداثة حينما يكون طلاب المدارس مشغولين
بتصنيف عناصر هويتهم: أيهما أنت أكثر أيهودي أم اسرائيلي؟ وما الطعام الذي
تأكله؟ ويعرف كل فتى اسرائيلي قبل ان يعرف كيف يجد بولندا والمغرب على
الأطلس أن يردد أنه ربع مغربي وربع يمني وربع بولندي وربع اوكراني؛ و32 في
المائة اسرائيلي و68 في المائة يهودي، وأنه يحب الطعام الحارق أو لا يحبه.
ما يزال عدم السكينة في الهوية يصاحبنا عند بلوغنا ولا يسكن
ذلك برغم التوقعات كلما ازدادت اسرائيل سناً. فالثقافة الشعبية تُعظم
الذكريات من بيت الجدة، والخطاب الاكاديمي يحتقر الرسمية الاسرائيلية لكنه
مليء بالتأثر من الهويات الجماعية الدنيا. والسياسة الاسرائيلية التي
تُخبيء في الظاهر "----- الطائفي"، تُدمن على التفرقات والتفرقات
الثانوية ومصابة حتى النخاع بالفئوية والعنصرية.
أخذت تطغى في السنين الاخيرة موجة الهوية اليهودية. فنحن
مُغرقون بالدورات التعليمية وبرامج الزعامة لاستيضاح الهوية اليهودية أكثر
من اغراقنا بمؤتمرات عن اشياء ضئيلة الشأن كالصراع والعدل الاجتماعي.
فأيهما أنتم أكثر أيهود أم اسرائيليون؟.
قبل اسبوعين اقتُبس من كلام الأديب أ.ب يهوشع في صحيفة "هآرتس"
وهو يخشى سيطرة "اليهودية" على "الاسرائيلية". وهو يرى ان الصهيونية كانت
اول مرة منذ الجلاء يختار فيها الشعب اليهودي مصيره بنفسه. وقد انشأت
الصهيونية "جماعة حسم" وهي مجموع استقر رأيه على تقاسم شراكة وطنية وانه
يستحق وطنا وانه غير مستعد لأن يُعرفه آخرون ويُدبروا تاريخه. وبحسب ما يرى
يهوشع فانه منذ اللحظة التي تحمل فيها الشعب اليهودي المسؤولية عن مستقبله
التزم بهذا القرار الحاسم والقرارات الحاسمة المشتقة منه ايضا مثل تحديد
حدود الدولة وإبطال التجمعات الداخلية الرجعية.
كان يفترض ان يخفف قرار ان نكون اسرائيليين شيئا ما من تخبط
هوية الشعب اليهودي. أفليست الاسرائيلية هي الهوية اليهودية الشاملة
والأكثر تعددية ايضا، وبهذا فانها تُمكّن من شتى الطرق لأن تكون يهوديا.
لكن ليس هذا هو ما حدث. ففي الاسبوع الماضي استقر رأي مجموعة آباء في تل
ابيب على انشاء مدرسة مشتركة للعلمانيين والمتدينين لُبها الاشتغال بالهوية
اليهودية. وتؤيد منظمة "تساف بيوس" (أمر مصالحة) هذه المبادرة. وبدل
الاصرار كما في دول سوّية على تربية رسمية ممتازة للجميع – مهما تكن
التفضيلات الدينية الخاصة – يريد المنشؤون انشاء مدرسة نخبة اخرى تضعف
الجهاز العام وإن انتمت اليه من جهة تقنية.
بدل ان يُربى على المواطنة والمسؤولية الاجتماعية وشحذ التفكير
النقدي، سينشئون جيل مُنشغلين بالهوية يفنون سنينهم التأسيسية في اشتغال
بأمور متكلفة وبأوامر مصالحة. فهل هذه هي الشحنة التي ستنشيء المفكرين
والقادة الاسرائيليين الذين سيدفعون الى الأمام بالقرارات الحاسمة الحرجة
التي نحتاج اليها كثيرا؟ وهي قرارات ليست دينية أو علمانية بل اسرائيلية.
من الجيد ان اصواتا كانت مُقصاة ومضطهدة تبرز من القبو وتحصل
على مكان في مقدمة خشبة المسرح – لأنه ينبغي عدم كنس الاضطهاد الطائفي مثل
مسألة مكان اليهودية تحت البساط. لكن يجب فعل ذلك صدورا عن الاسرائيلية لا
خارجها وعن المسؤولية المشتركة التي تحملناها لا بالطمس عليها.

زهرة المدائن
عضو متقدم للقدس
عضو متقدم للقدس

عدد المساهمات : 1049
نقاط : 2114
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 26/12/2010

رد: أبرز عناوين ومقالات الصحف الإسرائيلية

مُساهمة من طرف زهرة المدائن في الأحد أبريل 01, 2012 7:49 pm



حالة لفني: نوم مبكر جدا / بقلم: يوسي بيلين / اسرائيل اليوم 1/4/2012
"الآن أنا ذاهبة للنوم"، قالت تسيبي لفني لمؤيديها
بعد انتهاء فرز الاصوات وتهنئة المهزومة التي منحتها لشاؤول موفاز.
والحقيقة هي ان لفني كانت تستحق بيقين ليلة طويلة من النوم بعد حملة
الانتخابات التمهيدية المرهقة التي كانت الرسالة الرئيسة فيها هي الوعد
بأنها ستفوز. والمشكلة هي ان لفني نامت قبل ذلك بكثير بعد ان فاز كديما
برئاستها بأكثرية النواب في الكنيست لكنه لم يشكل الحكومة.
لا يمكن الغاء تسيبي لفني. فهي من أبرز الشخصيات في السياسة
الاسرائيلية في الـ 13 سنة الاخيرة. وقد جاءت من بيت عقائدي والباعث
العقائدي ذو دور مهم في شخصيتها الى جانب الباعث الشخصي المشترك بين كل من
يدخل الجهاز السياسي. وهي تعتبر من أمراء الليكود الذين غيروا آراءهم في
الشأن المركزي الذي هو في برنامج عملنا العام ألا وهو علاقات اسرائيل
بجيرانها ولا سيما الفلسطينيون، وبخلاف كامل للتصور الذي آمنت به عشرات
السنين، انتقلت الى الجانب الذي رأى ان تقاسم البلاد هو الطريق الوحيد الى
ضمان ان تكون اسرائيل دولة يهودية وديمقراطية.
وهي تُجل جدا سلطة القانون والحفاظ على مكانة المحكمة، وقد
برهنت على هذا حينما تولت وزارة العدل. وكانت وزيرة خارجية جيدة جدا وعرفت
كيف تصر على ما هو مهم حقا والتوصل الى اتفاقات وأحبها قادة العالم وعرفت
كيف تترجم العلاقات الشخصية الجيدة الى علاقات سياسية. وهي تعارض بشدة
الاضطهاد الديني وبرهنت على تصميمها في هذا الشأن حينما تخلت عن امكانية
انشاء حكومة مع شاس في صيف 2008. وكان من المهم عندها ان تكون راضية عن
نفسها وان تثبت للآخرين أنها غير مستعدة للتخلي عن قيم مهمة من اجل السلطة.
وبنظرة الى الوراء مع وزن الثمن السياسي والاجتماعي الذي دُفع عن هذا
القرار، من المنطقي جدا ان نفترض أنها ما كانت لتراجعه اليوم وإن لم تعترف
بذلك.
حينما انشأ بنيامين نتنياهو حكومته اشترطت عليه لفني شروطا
قيمية وسياسية، وحينما لم يوافق (وبحق من جهته) على الوفاء بها استقر رأيها
(وبحق من جهتها) على ان ترأس المعارضة، وهنا حدث الخطأ الرئيس: فقد قبلت
لفني النصيحة التي تقول ان السلطة تخسر في الانتخابات وليست المعارضة هي
التي تفوز. وكانت على ثقة ايضا من ان نتنياهو غير قادر على صنع سلام مع
الفلسطينيين لأنه غير مستعد لدفع ثمنه وكانت بذلك على حق، لكنها توصلت من
هنا الى الاستنتاج الخاطيء وهو ان أيام حكومة نتنياهو قصيرة. ولهذا اقتنعت
بأنه لا ينبغي الخروج لمعارك عقائدية خاسرة مع الحكومة ما عدا اقوالا مهمة
قالتها هنا وهناك وفضلت ان تنتظر سقوط نتنياهو وان تكتفي في الاثناء
بالمعارك التي يقبلها الاجماع وهي خفض الضريبة على الوقود وشؤون اخرى ليس
فيها ما يحرز تأييدا سياسيا حقيقيا.
ولم تكن هناك في النضال عن روح ديمقراطية الدولة. واذا
استثنينا عددا من المناكفات الشخصية الكلامية مع نتنياهو في الكنيست فانها
لم تصدر قط مع بديل منظم واضح عن سياسة حكومة الليكود. وحينما سألوها عن
معنى ذلك اعتادت ان تقول لسبب ما ان الجميع يعرفون ما هي آراؤها. وحتى لو
كان ذلك صحيحا فقد كان يجب عليها ان تكررها دائما. لكنها لم تُحدث أمواجا.
وانتظرت اللحظة التي تسقط فيها الحكومة، لكنها لم تكن هناك مستعدة لتلقي
زمام الحكم. فأرادت في الاثناء فقط ألا تقوم بأخطاء.
ولم يحدث ذلك. فقد دفعت ثمن نومها في الانتخابات التمهيدية.
ولا يعني هذا ألبتة ان شاؤول موفاز الذي تغلب عليها سيكون قادرا على عرض ما
فضلت لفني إخفاءه.

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 10:42 pm