شبكة القدس العربية Palestinian Jerusalem

لاقتراحاتكم تجدونا على الفيس بوك facebook ( مملكة بائع الورد للشعر والخواطر ) https://www.facebook.com/roseking2013

المواضيع الأخيرة

» العافين عن الناس . عطا سليمان رموني
الخميس ديسمبر 01, 2016 7:21 pm من طرف عطا سليمان رموني

» غرسوا فأكلنا . عطا سليمان رموني
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:49 am من طرف عطا سليمان رموني

» الشموخ . عطا سليمان رموني
الإثنين نوفمبر 14, 2016 9:00 am من طرف عطا سليمان رموني

» لا شيء أصعب من أن ترى شخص يأخذ مكانك في قلب من تحب
السبت نوفمبر 12, 2016 9:11 am من طرف أبو مجاهد

» الأخت أولى بالصِّلَة.عطا سليمان رموني
السبت نوفمبر 05, 2016 10:19 am من طرف عطا سليمان رموني

» آداب المسجد . عطا سليمان رموني
الإثنين أكتوبر 31, 2016 10:50 am من طرف عطا سليمان رموني

» انصر اخاك . عطا سليمان رموني
الخميس أكتوبر 27, 2016 6:21 am من طرف عطا سليمان رموني

» ردا على رائعة الشاعر الكبير عاصم شعبان ( ابو الحب ) / د. لطفي الياسيني
الإثنين أكتوبر 24, 2016 12:24 am من طرف طائر الفينيق

» أركان الإيمان . عطا سليمان رموني
الجمعة أكتوبر 21, 2016 12:18 am من طرف عطا سليمان رموني

» عتاب صديق . عطا سليمان رموني
الجمعة أكتوبر 14, 2016 3:01 am من طرف عطا سليمان رموني

» نحن في الدنيا ضيوف . عطا سليمان رموني
السبت أكتوبر 08, 2016 12:27 am من طرف عطا سليمان رموني

» عليك بالصاحب الوفي . عطا سليمان رموني
الأحد أكتوبر 02, 2016 11:15 pm من طرف عطا سليمان رموني

» لروح الشهيد ياسر حمدونة
الثلاثاء سبتمبر 27, 2016 9:49 am من طرف أبو مجاهد

» هذه الدنيا تجارة . عطا سليمان رموني
السبت سبتمبر 24, 2016 10:29 am من طرف عطا سليمان رموني

» جريدة شبكة القدس العربية NEW NEWS
الثلاثاء سبتمبر 20, 2016 11:50 am من طرف سندريلا

تصويت

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 51 بتاريخ الجمعة يوليو 06, 2012 11:15 am

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 15352 مساهمة في هذا المنتدى في 4634 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 1178 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو izaqekubuniti فمرحباً به.

Like/Tweet/+1


من هو وليد شحروري

شاطر

أبو مجاهد
عضو فعّال للقدس
عضو فعّال للقدس

عدد المساهمات : 411
نقاط : 986
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/09/2012

من هو وليد شحروري

مُساهمة من طرف أبو مجاهد في الأربعاء يوليو 24, 2013 10:00 am

سؤال اليوم
عمر حلمي الغول
من هو وليد الشحروري ؟

الصورة ونقيضها تحتلان المشهد الفلسطيني، صورتان مختلفتان اختلافاً جذرياً، صورة تشي بحالة الانحطاط والبؤس والهزيمة متمثلة بكل مظاهر الفلتان الأمني وفوضى السلاح وغياب النظام والقانون، وسيادة قيم العشائرية بديلاً عن القيم الوطنية، وصولاً الى صور الاحتراب الداخلي الذي يرتفع حيناً ويخفت حيناً آخر.. وصورة اخرى تعكس كفاح الشعب العربي الفلسطيني، وتؤكد البعد الايجابي للنضال الوطني التحرري، وهي امتداد لكل صور المجد العظيمة التي رافقت ثورات وانتفاضات شعبنا على مدار التاريخ القديم والوسيط والمعاصر..
وهذه وتلك من الصور للأسف الشديد موجودة في كل المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، وإن كان نصيب محافظات غزة من المظاهر السلبية، هو، الأعلى بين المحافظات الفلسطينية، رغم كل صور المقاومة الموجودة الا أنها أمست الجانب الثانوي في ظل المظاهر العبثية والفوضوية التي تكرست في اوساط المواطنين، التي احتلت المظهر الرئيسي في الساحة...
وإذا ابتعد المرء قليلاً عن المظاهر السلبية، وسلط الضوء على الجوانب الايجابية، وتوقف أمام مدينة نابلس العظيمة والشامخة بشموخ الجبلين الحارسين لأمجادها عيبال وجرزيم.. فإن هذه المدينة استطاعت ان تنتزع عنوانها ولقبها الكفاحي بفضل التضحيات الجسام لأبنائها الذين جعلوا منها جبل نار حقيقي في الثورات والهبات والانتفاضات، التي فجرها الشعب العربي الفلسطيني في عشرينيات وثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي...
وما زال الأبناء والأحفاد يواصلوا درب الأجداد الأبطال، الذين نسجوا حكاية جبل النار بدمائهم وبطولاتهم المجيدة، وعطائهم منقطع النظير...
ولعل مثال البطولة في الشجاعة ومقارعة الأعداء الاسرائيليين، الذي قدمه البطل الأسير وليد الشحروري خير مثال على ما تقدم..
وليد الفتى اليافع، الذي اختلفت المصادر الاعلامية في تقدير عمره، فبعضها قال له من العمر ستة عشر عاماً، والبعض الآخر قال له تسعة عشر عاماً، وكما يلاحظ المرء الفرق ليس كبيراً، فما زال وليد دون العشرين من عمره، هذا الفتى الفلسطيني العربي أوقف قادة وجنود الجيش الاسرائيلي في شمال الضفة الفلسطينية على أعصابهم على مدار عشرين ساعة، هي زمن الاشتباك غير المتكافيء بين البطل الكنعاني وليد ورفاقه الميامين وهم، الشهيد محمود زكاري، والأسيران يعقوب شقوارة وخالد جبران وبين قوات الاحتلال الاسرائيلية الذين سبقوه اما في الأسر او الشهادة، وبقي وحيداً يقاوم جيش الاحتلال والعدوان محتمياً بالقبور والأشجار التي تظللها...
بدأت عملية الحصار والاشتباك في الساعة الرابعة والنصف من فجر الجمعة الماضي واستمرت حتى الساعات الأولى من الليلة التالية في المقبرة الشرقية في مدينة نابلس..والحصار لم يكن للفدائي الحي، وإنما للشهداء الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن، حصار للقبور وشواهدها الشاهدة على جريمة الاحتلال الجديدة. ومع ذلك لم يستسلم الفدائي وليد رغم اطلاق الرصاص الكثيف والقنابل الدخانية ومكبرات الصوت وتحليق الطائرات فوق المقبرة، واعتقال والدته وارغامها على المناداة عليه للاستسلام، وارغام الطواقم الطبية الفلسطينية بالدخول الى المقبرة للبحث عن ابن جلدتهم، إلا انه رفض للاستسلام، واستمر في المقاومة طيلة عشرين ساعة.... لم يستسلم الا بعد ان اصيب بجروح في رجله...
وليد الشحروري اسم لفلسطيني عربي، سجل ببطولته نموذج الفلسطيني الصالح، الامتداد الطبيعي للتاريخ المشرق لكفاح الشعب العربي الفلسطيني، الذي يجب من كل أبناء الشعب ان يحتذوا به، وبما مثل من روح التضحية والشجاعة والقدرة الكفاحية العالية. وعلى كل فرد من افراد الأذرع الفدائية أن يتعلم درس الأخ وليد والعبر التي قدمها للجميع، والكف عن سياسة الإساءة وتشويه الصور الايجابية والرائعة لنضال الشعب، ليس هذا فحسب، بل والعمل على تعزيز وتكريس الروح الكفاحية الأصيلة والقيم والأخلاق الحميدة، التي صاغها وحفرها في سجلات التاريخ الأبطال من قادة الشعب على مدار تاريخ النضال الوطني الفلسطيني والعربي...
وعلى قادة الفصائل والأحزاب والقوى الوطنية والاسلامية وقيادة السلطة الوطنية بتعميم اسم وليد الشحروري بين أبطال الشعب العربي الفلسطيني، ومطالبة محازبيهم وانصارهم بالاقتداء بهذا النموذج وكل نموذج بطولي في كل محافظات الوطن... فهنيئاً لنابلس، جبل النار، بالبطل وليد الذي علم جيش الاحتلال الاسرائيلي درساً جديداً في المقاومة. وأكد بما لا يدع مجال للشك، ان الشعب الفلسطيني لا يمكن ان يستسلم ولن يركع، وسيبقى نبض المقاومة، هو الأساس ولن تحول كل مظاهر الخلل والفلتان، والخارجة عن المألوف الفلسطيني دون انتصار ارادة الصمود وتحقيق الأهداف الوطنية المتمثلة في اقامة الدولة الوطنية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية، وتأمين حق العودة للاجئين الفلسطينيين، فهل تدرك اسرائيل وقياداتها السياسية والعسكرية هذه الحقيقة من الدرس الذي علمها إياه الأسير وليد الشحروري ؟


عدل سابقا من قبل أبو مجاهد في الأربعاء سبتمبر 02, 2015 12:41 pm عدل 1 مرات

طائر الفينيق
العضو المنتدب للأدارة
العضو المنتدب للأدارة

عدد المساهمات : 4904
نقاط : 9866
السٌّمعَة : 66
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: من هو وليد شحروري

مُساهمة من طرف طائر الفينيق في الخميس أغسطس 01, 2013 5:13 am


حروف من أروع معاني الأبجدية وعطاء مشبع بِ الحلا لا يكتمل البوح إلا بلمسة من إبداعك ليغرق الحرف وابلاً من العطاء المنفرد ذات الرونق الخاص الذي لا يتكرر هكذا كان هطولك كمعادلة أبجدية يصعب حلها
شاعرنا القدير

اخي ابو مجاهد
شكرا لك على المرور العطر

تحياتي الوردية

أبو مجاهد
عضو فعّال للقدس
عضو فعّال للقدس

عدد المساهمات : 411
نقاط : 986
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/09/2012

رد: من هو وليد شحروري

مُساهمة من طرف أبو مجاهد في الخميس أغسطس 01, 2013 12:13 pm

شكرا ملاك الروح على مرورك الرائع تحاتي لك

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:11 pm